الإباضية في المغرب العربي لأحمد حسين - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 10 يناير 2022

الإباضية في المغرب العربي لأحمد حسين

 





عنوان البحث: الإباضية في أعمال المستشرق البولوني تاديوش ليفتسكي
المؤلف: لمحمد عيسى موسى
[مقال منشور في مجلة عالم الكتب، المجلد الخامس، العدد الأول ويقع في الصفحات 83 - 89]
[ترقيم الصفحات آلي غير موافق للمطبوع]
[مقال منشور في مجلة عالم الكتب، المجلد الخامس، العدد الأول ويقع في الصفحات 83 - 89]
الإباضية في أعمال المستشرق
البولوني تاديوش ليفتسكي: ببليوجرافيا
محمد عيسى موسى
المكتبة الوطنية / الجزائر
تمهيد:
العالم البولوني الشهير تادوزليفيكي TADEUSZ LEWICKI هو مدير معهد اللغات الشرقية في جامعة JAGELLONNE ورئيس اللجنة الخاصة بالعلوم الشرقية في أكاديمية العلوم البولونية وهو صاحب أعمال علمية كثيرة أغلبها معتمدة على مصادر شرقية استفاد منها لدراسة وتفسير الأحداث في مجالات عديدة كالجغرافيا والتاريخ السياسي والاقتصادي.
مواد هذه الببليوغرافيا مرقمة من 1 إلى40 و هي حصيلة الأعمال المخصصة للإباضيين للمستشرق ليفيكي وهي من حيث الشكل ثلاثة أنواع:
1 - المقالات في المجالات المتخصصة.
2 - الأبحاث والتراجم في دائرة المعارف الإسلامية.
3 - الكتب.
رتبت المواد هجائيا حسب العناوين في الصيغة المقترحة باللغة العربية متبوعة بالعنوان في اللغة الأصلية وبالمعلومات الببليوغرافية كذلك. ثم عرض وجيز باللغة العربية لمضمون المادة الموصوفة.
اعتمد هذا العمل في البدء على الببليوغرافيات المختلفة للحصول على أخبار تتعلق بكتابات ليفيكي ثم البحث عن المادة نفسها في المرحلة الثانية لإعطاء وصف من المصدر مباشرة لمضمون البحث وللمعلومات الببليوغرافية إلا مادتين اثنين رقمهما 16و34 وضعت بناء على مصدر ثانوي وخلت المادتان15و31من وصف للمضمون لأن المجلة غير
(1/1)
موجودة في مكتباتنا في الجزائر ولم يرد وصف للمقالتين في الببليوغرافيات التي أمكن الاطلاع عليها.
و غني عن القول بأن أي عمل من هذا النوع لن يكون شاملا من المحاولة الأولى كما أنه لا يمكن تصوره مكتملا مهما حاول الباحث ذلك فهو إذن قابل للإثراء من طرف كل من تتوفر عنده معلومات إضافية.
1 –الإباضية
AL IBADIYYA
In : Encyclopédie de L’Eslam 2 4d., vol 3, p.669 - 68
هذا أهم بحث خصصه الكاتب لدائرة المعارف الإسلامية في طبعتها الثانية تعرض فيه للمذهب الإباضي منذ نشأته فدرسه بحسب التوزيع الجغرافي في البداية ثم حلل العقيدة الإباضية بعد ذلك وأضاف في نهاية البحث ببليوغرافيا هامة.
2 - الإباضية في الجزيرة العربية في القرون الوسطى
Les Ibadites dans L’Arabie du sud au moyen-âge.
In : Folie Orientalia ; Vol.1, no.1, 1959, p. 3 - 17.
افتتحت هذه المجلة البولونية المتخصصة في الدراسات الشرقية أول أعدادها بدراسة الحركة الإباضية في حضرموت و اليمن وضعها ليفيكي بالفرنسية. استعرض في البداية التطور التاريخي لهذه الحركة في المنطقة (ص3 - 12) ثم درس التوزيع الجغرافي للتجمعات الإباضية في جنوب الجزيرة العربية في القرون الوسطى (ص12 - 17).
3 - الإباضية في الجزيرة العربية وفي إفريقيا
The Ibadite in Arabia and Africa
In: Cahires d’Histoire mondiale; Vol. 13, No.1, ... 1971, p. 51 – 130.
(1/2)
تقع المقالة في ثمانين صفحة نشرها الكاتب باللغة الإنجليزية وهي تنقسم إلى قسمين درس في القسم الأول (ص51 - 81) الجماعة الإباضية في البصرة وأصول دولتهم في الجزيرة العربية وشمال إفريقيا من القرن التاسع ودرس في القسم الثاني (ص83 - 130) الإباضية في شمال أفريقيا و السودان حتى القرن الرابع عشر.
4 - إبن بركة أبو محمد عبد الله بن محمد العماني
Abu Muhammad Ab Allah b. Muhammd b.
Baraka Al –Umani.
In : Encyclopédie de L’Eslam; 2 ed., Vol. 1, ... p.144 - 145.
ابن بركة ملف إباضي من عمان عاش في القرن الرابع الهجري لعب دورا أساسيا في الحياة السياسية في عمان له عدة مؤلفات في التاريخ والتشريع منها:
1 - كتاب الجامع المعروف بجامع ابن بركة.
2 - كتاب الكوازنة.
3 - كتاب السيرة.
4 - مدح العلم.
5 - كتاب التعريف.
6 - كتاب الشروح لجامع ابن جعفر وغيرها.
5 - ابن سلام بن عمر (أو عمرو)
Ibn Salàam b . Umar (ou Amr)
In : Encyclopedie de L’Eslam ; 2ed Vol.3, p.951 - 952.
ابن سلام هو أول مؤرخ إباضي عرف في المغرب كان حيا سنة 260هـ، ألف كتابا عن إباضية شمال افريقيا لم تصلنا سوى مقتطفات منه رواها الشماخي.
(1/3)
6 - أبو حفص عمر بن جميع
Abu Hafs Umar b. Djami
In : Encyclopedie de L’Eslam ; 2ed, Vol 1, p.124 - 125.
أبو حفص عالم إباضي من جبل نفوسة ترجم العقيدة إلى اللغة العربية و كانت قد كتبت في الأصل باللغة البربرية تناولها بالشرح العديد من العلماء أولهم الشماخي وآخرهم موتيلنسكس الذي ترجمها ونشرها سنة 1905.
7 - أبو الخطاب عبد الأعلى بن السمح
Abu-L-Khattab Abd Al-Ala b. Al –Samh Al –MaAfiri
Al-Hlmyari Al-Yamani.
In: Encyclopédie de L’Islam.,2ed,Vol1,p.1388
عبد الأعلى بن السمح أول إمام إباضي بالمغرب تولى الإمامة سنة140هـ/757م. وهو من العلماء الخمسة (حملة العلم) الذين أرسلهم من البصرة أبو عبيدة التميمي وقع عليه الإجماع وعين إماما لإباضية المغرب. (أخبار أبي حاتم مفصلة في سير الأئمة للورجلاني ط. الجزائر 1979ص37 - 43)
8 - أخبار مختارة عن البربر الإباضية
Mélanges bébéres-ibadites.
In : Revue des études Islamique ; Vol. 10, Cah.3,
1936,p. 267. -285.
Avec note additionnelle par A.Basset p.287 - 296.
تنقسم المقالة إلى قسمين رئيسيين خصص الباحث القسم الأول للإنتاج الإباضي باللغة البربرية القديمة ودرس في القسم الثاني كلمات بربرية قديمة في كتب إباضية المغرب.
(1/4)
أخذ مادته في القسم الأول من أربعة كتب هي:
1 - التعريف لأبي سليمان بن عبد السلام الوسياني
2 - كتاب مؤلفه مجهول.
3 - كتاب طبقات المشايخ لأبي العباس الدرجيني.
4 - كتاب السير لأبي العباس الشماخي.
تقع المقالة في 19 صفحة باللغة الفرنسية مع نصوص باللغة العربية والبربرية متبوعة بتعليقات للمستشرق أندريه باسيه في 10 صفحات.
9 - الإرجاني أبو يحي زكريا
Al-Irdjani Abu Yahia Zakariya.
In: Encyclopédie de L’Eslam, 2ed., Vol. 4, p. 82
أبو يحي هو آخر إمام إباضي في شمال إفريقيا وهو شيخ قبيلة بربر جبل نفوسة غين إماما بعد أبي حاتم يوسف بن أبي اليقظان ابن محمد أفلح بن عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم يلقب بالإمام العادل. كان إماما وقاضيا مقيما في قرية أرجان وتدعى أركان أيضا كانت سلطته التي دامت خمسة عشر عاما تشمل منطقة جبل نفوسة كلها.
10 - الأذكوي أبو جابر محمد بن جعفر
Al-Azkawi Abu Djabir Muhammad Ibn Djafar.
In: Encyclopédie de L’Eslam., Vol. 3, p. 771.
محمد بن جعفر عالم إباضي من عمان صاحب كتاب الجامع المشهور بجامع ابن جعفر وهو مخطوط توجد عدة نسح منه في وادي ميزاب جنوب الجزائر.
11 - أسماء الأعلام البربرية المستعملة عند النفوسيين الأوائل: من القرن الثامن إلى السادس عشر [الثاني إلى العاشر الهجري]
Les Nomspropres berbères employés chez les Nafusa ... Médiévaux (VIIe -XVIe Siècle) : Observation d’un Arabisant
(1/5)
In: Folia Orientalia ; Vol 14, 1972 – 1973, p. 5 - 35; Vol. 15, 1974, p. 7 - 21.
أمكن للباحث جمع كمية هامة من الأسماء البربرية القديمة التي كانت مستعملة في جبل نفوسة مصدرها كتب التراجم و التاريخ و الجغرافيا للمؤلفين الأوائل وخاصة الإباضية منهم. وصل عدد هذه الأسماء حوالى 130 إسما تخيرها وجعلها محورا لدراسته.
كان اهتمام الباحث منصبا أساسا على دراسة أسماء الأعلام وتحليلها لأنها المصدر و الوسيلة في آن واحد لدراسة تاريخ لغة أهلها ومتابعة تطورها عبر العصور و هذه الدراسة مطولة وجادة وهي تقع في قسمين نشر الجزء الأول سنة 1973 ونشر الجزء الثاني سنة 1974.
12 - بعض نصوص لم تنشر تتعلق بالتجار الإباضيين في شمال أفريقيا وأسفارهم إلى السودان الغربي والأوسط في القرون الوسطى
Quelques extraits inédits relatifs aux voyages des commer, cants et des missionnaires ibadites nord-Africains au pays du soudan occidental et central Moyen-age. In: Folia Orientalia; vol.2, 1960, p. 1 – 27.
اهتمت هذه الدراسة بالتجارة عبر الصحراء و مساهمة الإباضيين فيها في القرون الوسطى. أنطلق هذا البحث أساسا للإباضيين دورا كبيرا في نشر الإسلام عبر الصحراء إلى السودان الغربي، فأراد ليفيكي في هذه المقالة إثبات هذه النظرية ودعمها بنصوص جديدة اطلع عليها تؤيد ما ذهب إليه شاخت وتؤكده وهذه النصوص مأخوذة عن الوسياني والدرجيني و الشماخي. تقع المقالة في 27صفحة و هي باللغة الفرنسية.
13 - البغطوري مقرين بن محمد
(1/6)
Al-Bughturi Makrin b.mad.= In: Encyclopédie de l4eslam ; 2ed. vol. 1, p. 1327.
البغطوري عالم إباضي ومؤرخ من جبل نفوسة عاش في القرن السادس والسابع للهجرة عرف بكتابه الذي ترجم فيه شيوخ جبل نفوسة عنوانه «كتاب سير مشايخ نفوسة» وهو مفقود اعتمده الشماخي ونق عنه أشياء كثيرة.
14 - تسمية شيوخ جبل نفوسة وقراهم
Etudes Ibadites Nord Oficaines : Tasmiya suyuh Gabal Nafusa wa – Qurahum : Liste anorume des ibadites et des localités du Gabal Nafusa contenue
Dans. Le siyara al – maseih (Vie-XII2s) : texte arabe avec introd., commentaire et index / Tadeusz Lewicki. – Warszawa : p.w. Naukauwe, 1955. – 164 p.; 21 Cm.
هذا الكتاب هو تحقيق لخمس صفحات (2.4 – 2.8) استخرجها الباحث كم مخطوط إباضي في مدينة لفوف (بولونيا) رقمه 277 يضم تراجم لعدد كبير من شيوخ وأعيان جبل نفوسة لمؤلف مجهول. خص الباحث كل ترجمة بالتعليق و الشرح مع مقدمة في بداية الكتاب وكشافين في نهايته.
15 - تسمية شيوخ جبل نفوسة
Ibaditica: Tasmiya Suyuh Nafusa.
In: Rocznik Orientalistyczny., y. 25: 2, 1961 p.87–120.
16 - التوزيع الجغرافي للتجمعات الإباضية في شمال إفريقيا في القرون الوسطى.
La Réparation geographique des groupements
Ibadites dans L’Afrique du Nord au moyen – âge.
In: Rocznik Orientalistyczny ; Vol. 21, 1975, p 301 – 343.
(1/7)
يقع البحث في ثلاثة أقسام رئيسية درس الباحث في القسم الأول المؤلفين الإباضيين و عصورهم واستعرض في القسم الثاني تاريخ الخوارج في شمال إفريقيا منذ القرن [الثاني الهجري] ودرس في القسم الأخير التوزيع الجغرافي للتجمعات الإباضية في شمال إفريقيا في القرون الوسطى.
ملاحظة: اعتمد هذا الوصف على عرض مفصل للبحث باللغة الفرنسية في:
Revue africaine Vol. 103, 1959, p. 364 – 368.
17 - الثميني عبد العزيز بن الحاج إبراهيم اليسجني
1130 هـ -1717 م 223 هـ - 1808 م.
Abd al-Aziz b. Hadj Ibrahim al-Thamini al-Isdjani
In : Encyclopedie de L’Eslam, 2ed., Vol. 1, p. 58 – 59.
كتب الترجمة في الأصل المستشرق موتيلنسكي ثم راجعها وأعدها للطبعة الثانية بعده تلميذه ليفيكي ومما جاء فيها قوله: يعد الثميني من كبار علماء الإباضة تتلمذ على يد الشيخ أبي زكرياء يحي بن صالح من جربة ترك أكثر من عشر مؤلفات أهمها وأشهرها على الإطلاق كتاب النيل الذي يعكس التشريع الإباضي اعتمادا على مصادر وثيقة من عمان وجبل نفوسة وجربة وميزاب ولعبد العزيز الثميني كتب أحرى عددها ليفيكي.
18 - الجناوني أبو زكريا يحي بن الخير
Abu Zakariyya Yhya b. Al –Khayr Djanàwuni.
In : Encyclopédie de L’Eslam ;2ed, Vol. p. 171.
أبو زكريا عالم إباضي يبدو أنه عاش في النصف الأول من القرن السادس (الثاني عشر الميلادي) وهو من جبل نفوسة. من مؤلفاته: كتاب الصوم وكتاب النكاح.
19 - الجناوني أبو عبيدة عبد الحميد
Al-Djan2wani Abu Ubayda Abd al-Hamid
(1/8)
In: Encyclopédie de L’Eslam ; 2ed., vol. 2, p. 453.
ولأخ الإمام عبد الوهاب حاكما على جبل نفوسة بطلب من أهلها. أخباره مفصلة أيضا في: سير الورجلالي ص 82 و ما بعدها. وفي طبقات الدرجيني ج1ص71 وما بعدها.
20 - الجيطالي أبو طاه إسماعيل بن موسى
Al-Fjaytali Abu Tahir Ismail b. Musaa.
In : Encyclopéie de L’Eslam ; 2ed. Vol.2, p.528.
أبو طاهر عالم إباضي من جبل نفوسة عاش في النصف الثاني من القرن السابع للهجرة له مؤلفات عديدة منها:
قواعد الإسلام.
قناطر الخيرات.
شرح النونية.
كتاب الفرائض.
أجوبة الأئمة.
كتاب الحج و المناسك وغيرها.
21 - الحكماء و المقدمون في جبل نفوسة في العصر الوسيط
Les Hakimes et les muqaddams du gabal Nafusa au
Moyen-àge.
In: Rocznik Orientalistycziny ; T. 26:1, 1962, p. 97 – 123.
(1/9)
يسلط هذا البحث الضوء على الأسلوب الذي اتبعه الجماعات الإباضية في تسيير شؤونها بعد تشتتها بسقوط تيهرت وذلك بالمحافظة على استقلالها و بتعيين حكماء يتولون التسيير الإداري و السياسي و الديني حسب الشريعة الإسلامية.
في القسم الأول من القالة (ص 98 - 103) تراجم للمقدمين.
22 - حلقة العزابة
Halka
In: Encyclopedie de L’Eslam;2ed., Vol.3,p.97 – 101.
خصص ليفيكي هذا البحث الهام الذي يقع في خمس صفحات بالتقريب من الحجم الكبير لحلقة العزابة فدرسها من عدة جوانب منذ نشأتها إلى وضعها الحالي معتمدا على مصادر هامة أشار إلى بعضها داخل البحث ووصف مجموعة أخرى من المصادر المعتمدة في نهايته.
23 - الخرساني أبو غانم بشر بن غانم ق 2 هـ/8م.
Abu Ghànim Bishr b.Ghanim al-Khurasàni.
In: Encyclopedie de L’Eslam, 2ed. Vol. 1, p. 124.
أبو غانم من علماء الإباضية وصاحب المدونة المشهورة في الفقه رواها عن تلامذة أبي عبيدة ونقل ليفيكي عن «مجموع ستة كتب» قصة هذه المدونة وبين كيف حفظت ولكن المخطوط أصبح اليوم نادرا ونقل عن المستشرق سموفورزفسكي خبر وجود نسخة وحيدة عند أحد شيوخ الإباضية في مدينة القرارة جنوب الجزائر.
24 - الخلفية
Al-Khalafiyya.
In : Encyclopédie de L’Eslam ; 2ed, Vol. 4,
p. 952 –953.
(1/10)
نشأت هذه الفرقة في طرابلس نسبة إلى خلف بن السمح الذي تولى بعد وفاة أبيه السمع بن عبد الأعلى والي الإمام عبد الوهاب على طرابلس. تفصيل الخبر في مسألة خلف بن السمح في طبقات الدرجيني ج1 ص 67 وما بعدها.
25 - الدرجيني أبو العباس أحمد بن سعيد
Al-Dardjini Abu-I-Abbas Ahmad b. Said b. Sulayman In : Encyclopédie de L’Eslam; 2ed., Vol.2, ... p. 144 – 145.
أبو العباس الدرجيني شاعر ومؤرخ إباضي من الجريد مات حوالي 670 هـ. وضع كتابه المشهور «طبقات المشايخ» بطلب من مجلس عزابة جزيرة جربة في القرن السابع للهجرة.
يقع الكتاب في جزأين طبع في مدينة قسنطينة في منتصف السبعينات حققه إبراهيم طلاي وقدم له عبد الرحمن بكلي.
26 - دولة تيهرت في شمال إفريقيا وعلاقتها مع السودان الغربي في أواخر القرن الثامن وفي القرن التاسع (الثاني و الثالث الهجري)
L’Etat nord-africain de Tahat et ses relations avec le
Soudan occidental à la fin du vm et au IX Siècle.
In : Cahierd d’Etudes Africaines., Vol.2, 1962,
p. 513 – 535.
يهتم ليفيكي كثيرا على عادته باستغلال المصادر الإباضية وغيرها واستخراج المعلومات ودراستها من عدة أوجه. وتندرج هذه المقالة في هذا الإطار لأن الباحث درس هذه المصادر وتتبع الأخبار والنصوص التي أعطت معلومات عن العلاقات التي نشأت بين السودان الغربي ودولة الإباضيون في هذا المجال وأبرزه وتحدث عن العلاقات التجارية
(1/11)
بالخصوص ووصف الطرق التي كانت تسلكها القوافل من مدينة تيهرت نحو الجنوب عبر مسلكين رئيسيين بالتفصيل. تقع المقالة في 23 صفحة وهي باللغة الفرنسية.
27 - العماني أبو بكر أحمد بن سليمان بن النظر
Ibn .al. Nazar Abu Bakr Ahmad b.Sulayman.
n : Encyclopédie de L’Eslam ; 2ed. Vol.3, p.924.
العماني أبو بكر عالم إباضي عاش في عمان في القرن السادس للهجرة 12 م. قتله خردلة بن سماعة وأحرق كتبه. من مؤلفاته: سلك الجمان في سير أهل عمان ولامية مشهورة في ألفقه.
28 - العماني الصلت بن خميس
Abu I-Muthir al-Salt b. Khamis al-Bahlawi al-Umani
In : Encylopédie de L’Eslam; 2ed, Vol 1, p. 145 - 146.
الصلت بن خميس عالم إباضي من عمان اشتهر في النصف الثاني من القرن الثالث (التاسع الميلادي) له عدة كتب منها:
الأحداث والصفقات.
البيان و البرهان.
السيرة. (كانت الكتب، عند المستشرق سموفورزفسكي نسخ مخطوطة عن هذه الكتب الثلاثة).
تفسير الخمسمائة آية.
29 - فروع المذهب الإباضي
Les Subdivisions de L’Ibaddiya.
In: Studia Islamica; No.9, 1958,p.71 – 82.
عاد ليفيكي مرة ثانية إلى موضوع كتب فيه قبل عام ففصل فيه القول وأفاض (أنظر رقم 16) ولكنه هنا يركز أكثر على بعض الجزئيات بالخصوص.
(1/12)
تقع الدراسة في 12 صفحة باللغة الفرسية.
30 - كتاب السير لأبي العباس أحمد الشماخي مع ملاحظات تتعلق بأصول وتاريخ أسرة الشماخي
Une Charonique ibadite: Kitab As-siar d’abu I-Abbas
Ahmad As-Sammahi avec quelques remarques
L’origine et L’histoire de la famille des sammahis.
In : Revue des études islamiques ; Vol8, 1934, p. 59 – 78.
نشرت هذه الدراسة باللغة الفرنسية في 20 صفحة تضمنت عرضا لكتاب السير لأبي العباس أحمد بن أبي عثمان سعيد الشماخي من علماء القرن العاشر الهجري. اهتم الباحث في هذه الدراسة بالمصادر التي اعتمد عليها الشماخي نقلها عن مخطوطات جديدة ذكر منها ثلاثة أخذها من وادي ميزاب (جنوب الجزائر) بعد زيارة له في صيف 1934.
31 - لمحة عن كتاب طبقات المشايخ للدرجيني
Notice Dur la Chronique ibadite d’ad-Dargini.
In: Rocznik Orientalistyczny ; T. 11, 1935, p.146 – 172.
32 - المغرب و السودان: دراسات [خاصة بعلاقات مدينة ورقلة مع بلاد المغرب والصحراء و السودان في العصور الوسطى]
Etudes Maghrebiness et soudanaises/ Tadeusz Lewicki.
Varsovie : éd.Scientifiques de Pologne, 1976. – 93 p. ; 24 Cm.
أصبحت مدينة ورقلة (جنوب الجزائر) في العصور الوسطى مركزا مغربيا كبيرا مع الصحراء والسودان الغربي ولعب الإباضية فيها أساسيا يستعرضه هذا الكتاب ويبين
(1/13)
العلاقات التي ربطت هذه المدينة بغيرها من المدن و المناطق كتيهرت و تلمسان وتونس و جبل نفوسة وفاو وغانا و غيرها من المدن جنوب الصحراء.
33 - الملزوزي أبو حاتم يعقوب بن لبيب
Abu Hatim Ya’kub b. Labib al – Malzuzi
In : Encyclopedie de L’Eslam ; 2ed., Vol. 1, p.128 – 129.
أبو حاتم الملزوزي من أئمة الإباضية الأوائل عاش في القرن الثاني للهجرة (8 م) تزعم الحركة الإباضية، تغلب عليه العباسيون فقتلوه و من معه سنة 155 هـ - 772 م.
أخبار أبي حاتم مفصلة في سير الأئمة و أخبارهم للورجلاني ط.
الجزائر 1979 ص.48 – 52.
34 - مملكة إباضية غير معروفة: دولة بني مسألة (في القرن التاسع)
Un Royaume ibadite peu commu: L’état des Banu
Masala (1xe S.).
In: Rocznik Orientalistyczny ; T.31:1, 1968, p.7.-14.
بالرغم من الانتصارات التي أحرزها الإمام عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم في سنة 820 م. فان سلطته لم تكن شاملة. فعلى بعد 20 كلم من مدينة تيهرت واعتمادا عل معلومات وردت عند ابن الصغير وغيره يؤكد المؤلف وجود دولة هوارة التي كانت تحت سلطة عائلة بني مسالة. اعتمد هذا الوصف على عرض مختصر للمقالة نشره باللغة الإنجليزية المستشرق: Michal Tymowski في مجلة: Africain Bulletin ع. 12،1970 ص 98 - 99.
35 - المؤرخون و كتاب السير ورجال السلف الإباضيون الوهبيون في شمال إفريقيا من القرن الثامن إلى السادس عشر (من الثاني إلى العاشر الهجري).
Les Histoires, biographes et traditionnistes ibadites
(1/14)
wahbites de L’Afrique du nord du VII2 au XVIe Siècle.
In: Folia Orientalia, Vol 3, 1961, p. 1 - 134.
هذه المقالة التي هي في حجم كتاب في الواقع (عدد صفحاتها 134) تعد من أهم الأعمال التي خصصها الباحث للإباضيين في شمال أفريقيا ترجم فيها لعدد كبير من المؤرخين و كتاب السير يزيد عددهم على المائة بكثير وشغلت بسبب ذلك الحيز الكبير في المقالة (138ص).
ذيل البحث بمؤلفات إباضية كتابها مجهولون عددها عشرة (ص 127 - 134). ذكر الباحث في بداية المقالة الكتب التي اعتمد عليها وهي لمؤلفين إباضيين وغيرهم كأبي زكريا الو رجلاني وأبي الربيع الوسياني والدرجيني وأبي العباس الشماخي وابن الصغير وغيرهم.
رتب التراجم هجائيا بأسماء الأشخاص مرفوقة بتعليقات وبمعلومات ببليوغرافية عامة.
36 - نصوص غير منشورة باللغة البربرية القديمة من مصدر إباضي مؤلفه مجهول
De Quelques textes en vieux berbère provenant d’une
Chronique ibadite anonyme.
In : Revue des études islamiques ; Vol.8, 1934,
p. 275 – 296.
تقع المقالة في 22 صفحة متبوعة بتعليقات للمستشرق أندريه باسيه في 9 صفحات. كتب البحث باللغة الفرنسية مع نصوص كثيرة باللغة البربرية وترجمات لها إلى اللغتين العربية و الفرنسية.
عرض الكاتب في هذه المقالة مخطوطا إباضيا بخط مغربي يوجد في جامعة لفوف (بولونيا) رقمه 277 في 208 ورقة غير مجلد.
تأكد للباحث بعد إمعان النظر في المخطوط تفرعه في الواقع إلى ثلاثة كتب مختلفة أولها للوسياني و الثاني و الثالث مؤلفهما مجهول، ويعود المخطوط حسب تقديره إلى منتصف القرن السادس الهجري.
(1/15)
37 - النفوسي أبو منصور إلياس
Abu Mansour Ilyas al-Nafusi
In: Encyclopedie de L’Eslam; 2 ed., vo.1p.143.
أبو منصور النفوسي كان عاملا على جبل نفوسة في عهد الإمام أبي اليقظان محمد بن أفلح ثم يوسف بن محمد بن أفلح.
أخبار أبي منصور مفصلة في سير الورجلاني ط. الجزائر 1979، ص 99 – 101.
38 - نهاية العالم ورأي للإباضية فيها
Une Croyance des Ibadites nord. Africains sur la fin du
Monde: Les pays de Gugraf.
In : Correspondance d’Orient, No.11 (actes du 5e Congrès
International d’Arabisants et d’Islamisant.
Bruxelles 31 aout – 6 sep. 1970).p. 17 – 327.
يقع البحث في إحدى عشرة صفحة تناول بالدرس فيها بعض آراء وردت في مصادر إباضية قديمة حول قيام الساعة وأماراتها وحاول الكاتب البحث عن أصول تلك المعتقدات ووجد تفسيرا لها عرضه بالتفصيل في هذا البحث.
39 - وثيقة إباضية لم تنشر حول هجرة النفوسيين إلى الساحل التونسي في القرنين الثامن و التاسع (الثاني و الثالث الهجري).
Un Document ibadite inédit sur L’émigration des Nafusa
Du Gabal dans le Sahil tunisien au VIIIe /IXe Siècle.
In: Folia Orientalia. Vol. 1, no.2, 1959, p. 175 - 191.
(1/16)
تبين للباحث من خلال مصادر جغرافية و تاريخية تكون ثلاث مجموعات إباضية مهاجرة إلى تونس في القرن الثاني والثالث اثنان في شمال وغرب القيروان وثالثة في الجريد وثبت له تواجدهم بالإضافة إلى ذلك في الساحل اعتمادا على معلومات وردت في رسالة عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم التي منح بواسطتها أرضا لجماعة من النفوسيين في الساحل التونسي يقدر عددهم بألف نسمة، ورد ذكر هذه الرسالة في كتاب السير للوسياني.
40 - الورجلاني أبو زكريا يحي بن أبي بكر
Abu Zakariyya Yahya b. Abi Bakr al –wardjilani.
In: Encyclopedie de L’Eslam. 2 ed., vol. 1, p. 171 - 172.
الورجلاني صاحب كتاب سير الأئمة وأخبارهم وهو الأصل الذي اعتمده الدرجيني و الشماخي ويعد من أقدم الكتب المؤلفة من قبل الإباضيين. في المقدمة التي وضعها إسماعيل العربي لكتاب السير ظ. الجزائر 1979. ترجمة لأبي زكريا الورجلاني و تعريف بكتابه سير الأئمة (ص 13 - 21).
(1/17)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *