البعد الثقافي لمفهوم العولمة وأثره على الثابت والمتغير في الشريعة الإسلامية لناصر السابعي

البعد الثقافي لمفهوم العولمة وأثره على الثابت والمتغير في الشريعة الإسلامية لناصر السابعي

 





الكتاب: البطولات الإباضية في دحر الحملات الصليبية لبني همدان
ترقيم الصفحات آلي غير موافق للمطبوع
البطولات الإباضية في دحر الحملات الصليبية
((ردا على الجاهل الحشوي ((
للكاتب بني همدان
منقول من موقع المجرة
http://www.almajara.com/forums/showthread.php?t=72787
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على النبي المصطفى أما بعد:-
كان للعمانيين الدور البارز في مكافحة الظلم على مر التأريخ. فلا يكاد يمر عصر من العصور إلا وللإباضية فيه صولة وجولة ضد الظلم. وفي عصر اليعاربة كانت للإباضية الدور الكبير في دحر الحملات البرتغالية الصليبية عن أرض الجزيرة العربية بل والهند وشرق أفريقيا.
ويجب أن نعلم أن البرتغاليين كانوا يحملون أثناء هذه الحملات الفكر الصليبي والروح النصرانية الحاقدة على أهل الإسلام وليس أدل على ذلك أعمال البوكيرك في المدن العمانية وغيرها من المدن العربية التي مر عليها.
يقول روبرت جيران لاندن في ((عمان مسيراً و مصيراً)) ص 32 ما نصه:"وبدافع الحماس الديني الصليبي أضحى البرتغاليين سادة البحار العربية سنة 1530"
ويقول محمد حميد السمان في ((الغزو البرتغالي للجنوب العربي)) ص 143 ما نصه:"من هذا المنطلق في السيطرة الاحتكار ولتحقيق أهدافهم الصليبية بدأ القادة البرتغاليين بتخريب الموانئ العربية وبالذات في ساحل عمان وهرمز وعدن وباب المندب"
إذن نلاحظ أن الحملات البرتغالية كان خلفها الروح الصليبية ولقد قرأت أيضا أن البابا كان يبارك لهم أعمالهم وأقرهم على لقب اختاروه لأنفسهم.
لقد أبتدئ العمانيين بعد معاناتهم من الاحتلال البرتغالي في التفكير في دحر هذا الاحتلال فقاموا بانتخاب الإمام ناصر بن مرشد ومن بعد سلطان بن سيف ثم بلعرب ثم سيف بن سلطان .... إلخ. وكانت البداية هي إخراجهم من الأراضي العمانية.
يقول روبرت جيران لاندن في ((عمان مسيراً و مصيراً)) ص 65 ما نصه:"في سنة 1650 أجلت القوات العمانية المسلحة المحتلين البرتغاليين عن الأراضي العمانية".
(1/1)
ويقول أيضا في نفي الصفحة ما نصه:"لقد كانت عملية إجلاء البرتغاليين من مسقط أحد الأعمال البطولية".
يقول ويندل فيلبس في ((تاريخ عمان)) ص 57 ما نصه:"وفي عام 1620 ميلادية استطاع (ناصر بن مرشد) أن يطرد البرتغاليين من كل عمان بإستثناء أبراج وتحصينات مسقط ومرح وصحار"
ويقول في نفس الصفحة ما نصه:"وفي عهد هذا الإمام لم يبق هناك إلا القلائل من المسيحيين الذين تحصنوا منذ شن الحرب عليهم بقلاعهم وأشوار مسقط حتى ازدادوا ضعفا وثبط هممهم وتحطمت قواهم وتبعثر حلفاؤهم وكان القتل والموت في انتظارهم"
يقول ويلسون في ((تاريخ الخليج)) ص121 - 122 ما نصه:"غير أن الضربة النهائية لهيبة البرتغاليين قد جاءت على أية حال في سنة 1648 - 1649 عندما تحركت قوة كبيرة من العمانيين بقيادة الحاكم اليعربي وضربت حصارا على مسقط استمر شهرين وانتهى باستسلامها".
بعد أن تم إجلاء وإضعاف شوكة البرتغاليين في أرض الغبيراء قام الإباضية بملاحقة هؤلاء الصليبين في الآفاق فطردوهم من مستعمرتهم في المحيط الهندي وفي شرق أفريقيا.
يقول روبرت جيران لاندن في ((عمان مسيراً و مصيراً)) ص 35ما نصه:"ومنذ سنة 1642 حتى مطلع القرن الثامن عشر كان العمانيون في مقدمة الدول التي أسهمت في إقصاء البرتغاليين وتصفية نفوذهم ,فبعد أن أجلوا البرتغاليين عن مدينة مسقط على ساحل عمان واصلوا عملياتهم إلى أن استولوا على الجزء الأكبر من أفريقيا الشرقية".
ويقول أيضا في ص65 ما نصه:"ولم تنته الحرب بين العمانيين والبرتغاليين وإنما امتدت إلى بقية الأجزاء الغربية من المحيط الهندي".
يقول ويلسون في ((تاريخ الخليج)) ص 121 - 122 ما نصه:"ومن منطلق ذلك الانتصار الذي حققه الإمام سلطان بن سيف, بدأت حركة جهاد شاملة ونقل المعركة إلى داخل معسكرات الخصم وقواعده فهاجم ديو وغيرها من المواقع البرتغالية واستولى على كميات خرافية من الغنائم"
(1/2)
يقول ويندل فيلبس في ((تاريخ عمان)) ص62 ما نصه:"وقد وجه الإمام سلطان بن سيف اهتمامه خلال حكمه أيضا إلى أفريقية فطرد البرتغاليين من كل موانئ شمال قناة موزمبيق"
ويقول أيضا ص 64 ما نصه:"وتلبية لدعوة سكان مدينة ممباسا الهامة الذين استبد بهم اليأس من طغيان حكامهم البرتغاليين, أرسل ((سيف بن سلطان ثاني أئمة اليعاربة)) قوة بحرية من سبع سفن بحرية, وعشرة زوارق وحوالي 3000 جندي وقاموا بحصار قلعة يسوع ممباسا وذلك لمدة 33 شهرا"
ويقول أيضا في ص 67 مانصه:"ولقد استخدم ((سلطان بن سيف الثاني)) أيضا للإغارة على المستوطنات البرتغالية على الساحل الهندي, وبينما كانوا يدمرون القرى كانوا يتركون الكنائس ويقول هاملتون "إن العمانيين لم يقتلوا أي رجل عمدا وكانوا يستخدمون الأسرى بأدب" ".
يقول محمد حميد السلمان ص 312 ما نصه:"ولم يتوقف اليعاربة عن مناهضتهم للبرتغاليين عند منطقة الخليج وعمان بل تابعوهم إلى الهند حرروا جزء كبيرا من الممتلكات البرتغالية في شرق أفريقيا".
وهذه عدة نقول من كتاب ((الرائع في التأريخ العماني)) نقلها عن مؤرخي الصليبيين ويمكن لمن أراد إبراز هذا التراث أن يقوم بتوثيقها فقط وهي عملية سهلة ربما سأورد اسم الكتب فيما بعد وما عليه إلا البحث عنها في ثنايا الكتاب فقط.
كتب بروس قائلاً:" كان الأسطول العماني هائلاً لدرجة أثارت الرعب في نفوس الأوروبيين وكل الدلائل تؤكد إنهم كانوا يسيطرون على الخليج كله".
ويضيف الرحالة فريرز:"إنه من الضروري عدم استفزاز العمانيين إذ إننا لن نجني من وراء ذلك سوى ضربات تنكال علينا"
بران جون:"العمانيون أصبحوا طاعونا في الهند كما أصبح المغاربة طاعونا في أوربا"
مايلز:"لقد أصبح اليعاربة سادة المحيط الهندي فعليا وأصبحت سفنهم تنشر الرعب في قلوب الأوربين لمدة قرن ونصف من الزمان"
(1/3)
يقول المؤرخ البرتغالي أنطونيو بوكارو (( decado xiii de historis da india)) عن الإمام ناصر بن مرشد اليعربي: ((لقد جعل هذا الإمام من نفسه منذ سبع سنوات أقوى حاكم في جميع أنحاء الجزيرة العربية, بمناصرته للشريعة المحمدية الذي كان نفسه من أشد المتمسكين بها, وكان مقر حكمه في نزوى وهي أكبر مدن الجزيرة العربية بأسرها, وتقع على مسافة أربعة أيام إلى الساحل من مسقط باتجاه الغرب, وتحت أمرة هذا الإمام حوالي 14000 أو 15000 من المقاتلين ذوي المهارة العالية, وليس هناك شك أن بمقدوره زيادة هذا العدد بأعداد أكثر إذا ما أراد أن يدعو الناس إلى الجهاد إذ أنهم ملزمون دينا وعرفا بطاعته, وكل هؤلاء المقاتلون يحملون سيوفا عريضة النصال كما أن فرسانهم مزودون بالرماح والسهام, ومقاتلوهم يركبون الجمال التي لا تقل عن الجياد استعدادا للقتال نظرا لسرعتها وقوت تحملها حيث يمكنها البقاء يومين أو ثلاثة أيام دون أن تشرب الماء ,كما أنها تستهلك من الطعام أقل بكثير مما تستهلكه الجياد, وعلى كل حال فإن هؤلاء الفرسان كانوا على ظهور الجياد أو الجمال لا يشكلون أي تهديد على مسقط, بسبب منحدراتها الحادة التي لا يمكن اجتيازها ,لكن الخطر يأتي من الجنود الراجلين فهم يتميزون بخفة الحركة تماما لاعتيادهم على تسلق الجبال والصخور ,وهو ما يفعلونه بسهولة)) ثم يضيف قائلا عن الإمام ناصر بن مرشد: ((إن حالة الصداقة والسلام التي تربط هذا الإمام والبرتغاليين هي حالة محفوفة بالمخاطر للغاية وتتصف بالتدهور السريع نظر لأنه يعلن على الملأ أنه هو الذي سيرفع راية الشريعة المحمدية ,فهو يقول إنه بناء على معتقدات دينه فإنه ملزم بحرب المسيحيين حربا دائمة.
المصدر: بروفسور: س. بوكسر مقال بعنوان: ملاحظات جديدة بين الصلات بين العمانيين والبرتغاليين 1613 - 1633 حصاد ندوة الدراسات العمانية. وكتاب العرب والبرتغاليين للدكتور فالح حنظل ص510 511 -
(1/4)
ومن أروع ما قيل هو قول أحد القساوسة وكلامه منقول من كتاب الزركلي حيث يقول -الزركلي- في ترجمة الإمام سلطان بن سيف ما نصه:" قال جيان Guillain في كتابه (وثائق تاريخية): إن الرحالة البرتغالي (القس مانويل جودنهو) دون في رحلته من الهند إلى البرتغال، مارا بالخليج الفارسي، سنة 1663 م، ما ترجمته: (لم يكتف سلطان بن سيف باجلائنا عن بلاده، بل اجترأ على اقتفاء أثرنا حتى بالبلاد التابعة لنا، إذا حاصر منباسة (( Mombasa)) وأزعجنا في بومي (( Pompee))، وأسرت سفنه سفائن برتغالية كثيرة."
فبعد هذا العرض المختصر لبطولات الإباضية هل يبقى أي قيمة لكلام مقبل الوادعي الذي المسجل الذي رد فيه على الشيخ أحمد الخليلي قائلا:"نستطيع أن نتحدى وأن نقول: ائتونا بفرقة من الخوارج قاتلت اليهود والنصارى أو قاتلت المشركين؟!
أو ائتونا بفرقة من الرافضة قاتلت اليهود والنصارى أو قاتلت المشركين.
بلاء هاتين الطائفتين على المسلمين، كما أخبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: " يقتلون أهل الإسلام أو أهل الإيمان ويتركون أهل الأوثان".
الإباضية كما تقدم لكم طائفة من الخوارج، وقد بقي لنا نصيبنا من الخوارج."
يا مقبل ما هذا الجهل الذي عانيت منه طوال حياتك وللأسف أبقيته لطائفتك المخذولة يفتخرون به كما في موقعهم ذاك فإن كنت لم تعرف الإباضية حق المعرفة فالإمام الحضرمي يقول لك:-
يا جاهلاً بأمرنا لا تغشم ... توسمن أو سل أولي التوسم
وإن كنت لم تعرف جهاد الإباضية ضد الظلم وأهل الشرك فالشاعر محمد بن صالح المنتفقي يقول لك:-
فسل النصارى ما رأوا في برهم ... والبحر من تلك الجيوش الغاشية
ما بالكم أولاد أصفر صفّرت ... جمر الوطيس وجوهكم يا صابية
ثم انقلبتم خاسئين ومسكم ... نفخ الوبا فبطونكم كالخابية
كم غادرت جثث الكلاب مجافةً ... أو جيفة في البحر تذهب طافية
(1/5)
وختاما أقول يا مقبل يا حشوية يا من جهل أمر الإباضية إن الإباضية في جهادهم ليسوا إلا:-
جيش يبيد العدا في البر يعقبه ... جيش يبيد أهيل الشرك في السفن
ويقول الشاعر
إنما سيرتنا العدل ولن ...... ننثني عن نشره أو نذهبا
((سؤال مهم ((
من حارب الوهابية من النصارى والمشركين؟؟!!
(1/6)

إرسال تعليق

0 تعليقات