الأعمال الكاملة لبدر العبري ج 6 - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 10 يناير 2022

الأعمال الكاملة لبدر العبري ج 6

 





الكتاب: الأعمال الكاملة لبدر العبري ج1
ترقيم الصفحات آلي غير موافق للمطبوع
الأعمال الكاملة لبدر العبري
الجزء الأول
محرم – ذي الحجة 1427هـ
مقدمة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فيسرني أن أقدم لكم الجزء الأول من أعمالي الكاملة لعام 1427 هـ، والتي تتضمن المقالات والمحاضرات والبحوث والأنشطة والخطب، سائلا الله تعالى أن يعم به الفائدة، والحمد لله رب العالمين.
كتبه بدر بن سالم العبري
وحدانية الله من خلال سورة الصمد
هذه السورة من أعظم سور القرآن الكريم، جاءت مجسدة للحقيقة الإلهية، المنزهة عن الشبيه والمثيل، والمتعالية عن الصفات البشرية القاصرة، ولذا جاء في الأثر أنها تعادل ثلثي القرآن، ولهذا كان بعض الصحابة يكثر من قراءتها في الصلاة، بل بعضهم كان يقرؤها في كل ركعة من ركعات الصلاة.
والله تعالى في هذه الآية يحدد أربعة مقاصد للتعامل مع الذات الإلهية:
- المقصد الأول: أحدية الذات الإلهية.
- المقصد الثاني: صمدية الذات الإلهية.
- المقصد الثالث: تنزه الذات الإلهية عن التوالد والتكاثر.
- المقصد الرابع: تنزه الذات الإلهية عن الشبيه والمثيل.
* المقصد الأول: أحدية الذات الإلهية
وهذا ما نلاحظه في الآية الأولى " قل هو الله أحد "، فاستخدم القرآن لفظة أحد، ولم يستخدم لفظة واحد، وهذا للدلالة على عمومية الأحدية، من هنا يعيش المسلم مع هذه الأحدية المطلقة، ويعانقها بروحه وجسده، ويعيش معها بقلبه وجوارحه، يعيش مع الأحدية في التلقي، ويعيش مع الأحدية في المقصد.
فالمسلم أحدي في تلقيه للأوامر، فهو يراقب أوامر ربه، ولا يتعدى حدوده، حتى لا يقع في غضب الذات الإلهية.
كذلك المسلم أحدي في المقصد، فلا يعمل إلا لله، ويرفض أن يتعدى حدود الله من أجل رضاء فلان من الناس، ولو قطعت جوارحه قطعة قطعة.
(1/1)
بهذه الأحدية يشعر المسلم بالأمن والسعادة والعلو، فهو آمن لأنه مع ربه، وسعيد لأنه طبق أوامر ربه، ويعيش مرتفعا عن الدونية البشرية، لأنه ارتفع بنفسه وجسده إلى الأحدية الإلهية.
* المقصد الثاني: صمدية الذات الإلهية
والصمدية نتيجة من نتائج الأحدية، " الله الصمد " أي المقصود وحده بالعبادة، فالذي ذاق حلاوة الأحدية لا يمكن أن يصرف عبادته للقبور والصخور والعيون، ولا يمكن أن يصلي أو يصوم من أجل فلان وعلان، فهيبة الذات الإلهية تجعل المسلم ينصاع لها، ويخلص لها في العبادة والتوجه.
* المقصد الثالث: تنزه الذات الإلهية عن التوالد والتكاثر
زعمت اليهود أن عزيرا ابن الله، وزعمت النصارى أن المسيح ابن الله، وزعم المشركون أن الملائكة بنات الله، فكان هذا المقصد ردا عليهم، وتنزيها لله تعالى عن التكاثر والتوالد، فالأحدية الإلهية لا يشبها شيء من مخلوقات الله تعالى، فالله تعالى لم يلد ولم يولد.
* المقصد الرابع: تنزه الذات الإلهية عن الشبيه والمثيل
لقد شبه اليهود ربهم، وأضافوا إليه صفات بشرية، كما يظهر من التلمود والعهد القديم، وفاق النصارى في التشبيه والتجسيم، حتى أصبح الله في صورة رجل شاب، كما يظهر في كتبهم ورسوم كنائسهم.
وقد كانت الأمة في أمن من هذا الغثاء، لاتحاد مصدرها في التلقي، فقد كانت تأخذ من القرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وعملت بمقصد التنزيه المطلق لله تعالى، وفهمت قرآنها كما أراده الله تعالى، إذ أنزله بلسان عربي مبين.
وعندما انتشر المد الروائي بين الأمة، وكثر الهرج والمرج فيه، ترك بعض المسلمين كتاب ربهم، واتبعوا روايات من المشرق والمغرب، وحملوها على القرآن، وجعلوها أصلا والقرآن فرعا، وهكذا انتشرت روايات التشبيه والتجسيم، فظهرت المجسمة الزاعمة أن لله يدا كأيدنا، وعيننا كأعيننا، وما شابه ذلك، وظهرت المشبه المثبتة لله صفات بشرية، مع تفويض معناها إلى الله تعالى.
(1/2)
والصفات الإضافية لا يراد بها ذات الصفة، ولكن يراد بها معنى آخر، وهذا موجود في جميع اللغات، فالله تعالى عندما يقول " تجري بأعيننا " لا يريد بالعين العين الجارحة، ولكن استخدمها كناية عن القوة، وهذا يفهمه الجاهل والصغير، فضلا عن المتبحر في علوم اللغة والشريعة.
فلا بد أن ننزه الذات الإلهية من مشابهة خلقه، لنحقق الأحدية التي يريدها الله تعالى، وبها نتذوق حلاوة السعادة والطمأنينة.
العلاج القرآني للزنا والقذف من خلال سورة النور
من الآية (1) وحتى الآية (5)
يسرنا في هذا الدرس أن نتأمل في سورة النور ومع الجزء الأول، هذه السورة من السور العظيمة التي جاءت لتقوية الجوانب الأخلاقية والاجتماعية، لذلك كان السلف يحفظونها نسائهم، واليوم نحن بحاجة إلى حفظها ذكورا وإناثا.
في هذا الجزء من السورة يظهر لنا جانبان مهمان لهما تأثير في المجتمع، وقد ركزت السورة على علاج هذين الأمرين، والجانبان هما الزنا والقذف، فهذان الجانبان يفسدان العلاقات الاجتماعية، وبسببهما تعم الفتنة بين المؤمنين، وتقل جوانب الثقة بينهم، وينتشر الانحراف في المجتمع، وفي هذا الدرس نتطرق إلى النظرة القرآنية في علاج هذين الجانبين.
- النظرة القرآنية في علاج الزنا
نلاحظ من خلال النصوص القرآنية التكامل في العلاج، سواء كان من حيث سد ذرائع الفساد، أو من حيث إيجاد البديل، ونلاحظ في القرآن أنه يتعامل مع الإنسان كإنسان يصيب ويخطأ، له غرائز وشهوات، وهذه فطرة الله في الإنسان، من هنا يجب أن يكون العلاج متلائما مع الطبيعة البشرية، من هنا يحذر الله من الرهبانية ويدعو إلى الزواج، بل ويأمر بتزويج الفقراء، فالفقير يجب أن يساند في حوائجه البشرية بما في ذلك حاجته إلى سد غريزة الجنس " وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم".
(1/3)
كذلك يرفع الله الإنسان عن المنزلة الحيوانية، فالإنسان يختلف عن الحيوان بما كرمه الله من نعمة العقل، فلا معنى أن تنزل درجته، وللأسف أن تبنى بعض النظريات المعاصرة المتعلقة بالإنسان على الطبيعة الحيوانية، وهذا ما وقعت فيه نظرية فرويد، مع أن فرويد من العلماء الذين كرسوا جهدهم في حل الكثير من المشاكل التي يعانيها الإنسان في حياته كالاضطرابات النفسية، ومن الحلول التي حاول أن يجعلها حلا لهذه الاضطرابات الحرية الجنسية، من خلال الطبيعة الحيوانية للإنسان، مما أوقعت الغرب في واد من الإباحية الجنسية، وانتشار الأمراض البدنية والنفسية، فضلا عن آثارها الاجتماعية والاقتصادية والتعليمة، وذلك لأن حلول فرويد – مهما كانت أهميتها من الناحية العلمية والفلسفية – إلا أنها تعتبر قاصرة، لأنها بعيدة عن النواميس الربانية، العالم بالطبيعة البشرية، قد عانى الغرب بعد فترة قصيرة من شيوع هذه النظرية، مثلا تشارلز دافي ألف كتاب " مشكلات الشباب " مبينا آثار هذه النظرية على إنجلترا، وقد ألف الكتاب عام 1959م، أي بعد أقل من ربع قرن من شيوع نظرية فرويد، يقول مثلا في الصفحة (41): " من سجلات الأخصائيين الاجتماعيين، والمشرفين في المدارس العليا، بل من دفاتر الأطباء، وسجلات أقسام البوليس، ثبت أن هناك 272 حالة اغتصاب من النساء والفتيات قد وقعت خلال عام واحد في ويلز وانجلترا، ومن المؤسف أن مرتكبي كل هذه الحوادث كانوا فتيان لا تزيد أعمارهم عن الرابعة عشرة "، فكيف لو كان المؤلف حيا إلى وقتنا الحالي ورأى ما يحل بالعالم أجمع من جراء الفلسفات المعاصرة، البعيدة عن الخط الإلهي.
كذلك نجد القرآن كما أمر بتسهيل الزواج واعتبره بديلا عن الزنا، وفي المقابل شدد من الاقتراب إلى الحرام، وأغلق جميع الوسائل المؤدية إليه، من التبرج والسفور، والنظرة المحرمة، والاختلاط المحرم، كل هذا لضمان أمن المجتمع، ولحمايته من جراثيم الانحراف.
(1/4)
ومع هذا يدرك القرآن أن هناك أناسا قلوبهم مريضة، ولا يمكن إصلاحهم بالوعظ والإرشاد، والتخويف والتهديد، وبعض هؤلاء لا يهدأ لهم بال إلا بنشر الفاحشة، وإشاعة المنكر، ليسهل عليهم الأمر في اقتراف المحرمات، من هنا جاء تشريع الحد، وفي هذه الآيات يشير القرآن إلى حد الزاني غير المحصن " والزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهم مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين ".
وبهذا التشريع الرباني يعيش المجتمع في أمن واطمئنان، يخرج الإنسان من بيته وهو آمن في نفسه وعرضه، وما انتشار الخوف والقتل اليوم إلا نتيجة البعد عن العلاج الرباني، بل عم العالم اليوم بسبب الاستهتار بهذه المحرمات الأمراض المخيفة، وفي مقدمتها مرض الإيدز القاتل، فقد أشارت منظمة الصحة العالمية التابعة لهيئة الأمم المتحدة أنه أصيب بهذا المرض في عام 2004م أربعة ملايين نسمة، وفي عام 2005م أصيب به خمسة ملايين نسمة، أي الزيادة بين العامين بمعدل مليون نسمة، فكيف يكون مصير العالم بعد خمسين سنة!!!، بل دلت الإحصائيات الآن أن المرض ينتشر بمعدل ست ثواني، هذا نتيجة البعد عن الخط الإلهي، فمتى يفيق النائمون، ويتدبروا في كتاب ربهم.
- النظرة القرآنية في علاج القذف
أعطى القرآن الإنسان الحرية في حياته الدنيوية، واعتبر حرية الفرد من الجنس البشري محدودة، أي أنها لا تتعدى حريات الأفراد الآخرين من بني جنسه، بل لا تتعدى حريات المخلوقات الأخرى، فالإنسان له الحرية في الكلام، أباح الله له الكلام الطيب، ولكن لا يعني هذا أن يسلط لسانه على الآخرين بالسب والقذف والجرح، فهذا تعدٍ محرم، فحريتك أيها الإنسان مهما كنت في المنزلة تبقى محدودة.
(1/5)
من هنا حفظ الله كرامة الإنسان من أن تهان، ذكرا كان أم أنثى، صغيرا أم كبيرا، أبيضا أم أسودا، فحرم المساس بأعراض الآخرين، وشرع حد القذف لمن لا يرتدع بالزجر والتهديد " والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وألئك هم الفاسقون ".
من هنا ندرك أن حفظ المجتمع وأمنه لا يسود إلا من خلال تعاليم رب السماء.
شعبان طريقك إلى رمضان
غدا بمشيئة الله تعالى أول أيام شعبان وبقي بذلك شهر واحد ويدخل علينا رمضان، فإدراكنا لشعبان فرصة عظيمة لاستغلال رمضان، من هنا جاء في الأثر (اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان).
وكان السلف يحيون شعبان من أجل ترويض أنفسهم فتكون مستعدة لاستغلال رمضان اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم كما روت عائشة أنه عليه الصلاة والسلام يصوم في شعبان حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر صياما منه في شعبان، وعندما سأله أسامة بن زيد عن علة كثرة صيامه في شعبان قال: ذاك يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم.
وكانت السيدة عائشة – رضي الله عنها – تؤجل صوم قضاءها إلى شعبان رغبة في إدراك فضل شعبان، من هنا ينبغي للمسلم أن يستعد لرمضان من خلال استغلاله لشعبان ووضع جدولة لأعماله في رمضان، و هناك عدة طرق يمكن إتباعها وهي:
1 - تقوية العلاقة بالله تعالى ورسوله بالتوبة الصادقة والالتزام بالشريعة والبعد عن المخالفات.
2 - محاسبة النفس عن العشرة الشهور الماضية أي ما بعد رمضان الماضي ... كيف كانت علاقة النفس مع الله تعالى.
3 - وضع جدولة لاستغلال رمضان سواء كان مع النفس أو الأسرة أو الحي الذي يسكن فيه.
4 - التفقه في أحكام رمضان وسؤال أهل الذكر فيما أشكل عليه.
5 - تقوية الصلة مع الوالدين والأرحام والجيران والناس من حولك.
(1/6)
6 - رد الحقوق إلى أصحابها والتخلص من الأمور المالية المحرمة.
7 - وضع جزء من المال للفقراء والمحتاجين، والتفقه في أحكام الزكاة وخاصة زكاة المال والفطر.
وأخيرا أنبه أن من الصيام المحرم في شعبان صيام يوم الشك وهو يوم الثلاثين وبعضهم حكا الكراهة، وقيل غير ذلك، والمفتى به التحريم، ومن البدع التي تحدث في شعبان بدعة إحياء ليلة النصف من شعبان على اعتبار أنها ليلة مباركة وفيها حولت القبلة وهذا لم يرد فيه دليل صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم والأصل في العبادات الاتباع لا الابتداع.
الخلاصة / ينبغي جعل شعبان محطة وقوف لمحاسبة النفس مع وضع الخطط؛ حتى يدخل رمضان وقد روض المسلم نفسه على فعل الطاعات، فيجني ثمرة ذلك في رمضان بإذن الله تعالى.
طرق الاستعداد لرمضان
* فضائل شهر شعبان
لا شك أن شهر شعبان فرصة عظيمة للاستعداد لرمضان، وهو آخر محطة يقفها المسلم قبل رمضان، فحري بالمسلم أن يجعل من شعبان محطة لمحاسبة النفس وترويضها على الطاعة والعمل، من هنا جاءت الروايات المسندة إلى النبي صلى الله عليه وسلم والسلف مشيرة إلى اهتمامهم بهذا الشهر المبارك، وهنا نورد بعضها:
• عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لا يُفْطِرُ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لا يَصُومُ، فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلا رَمَضَانَ، وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ).
(1/7)
• عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ: سَأَلْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا عَنْ صِيَامِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ: (كَانَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ صَامَ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ أَفْطَرَ، وَلَمْ أَرَهُ صَائِمًا مِنْ شَهْرٍ قَطُّ أَكْثَرَ مِنْ صِيَامِهِ مِنْ شَعْبَانَ، كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ، كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ إِلا قَلِيلاً).
• عن عَائِشَةَ قالت: (كَانَ أَحَبَّ الشُّهُورِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَصُومَهُ شَعْبَانُ ثُمَّ يَصِلُهُ بِرَمَضَانَ).
• دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ” اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان“.
• استعداد السلف لشهر رمضان قبل ستة أشهر من قدومه، واستغلالهم لشهر شعبان خاصة.
* شعبان طريقك إلى رمضان
كان السلف يحيون شعبان من أجل ترويض أنفسهم فتكون مستعدة لاستغلال رمضان اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم كما روت عائشة أنه عليه الصلاة والسلام يصوم في شعبان حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر صياما منه في شعبان، وعندما سأله أسامة بن زيد عن علة كثرة صيامه في شعبان قال: "ذاك يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم".
وكانت السيدة عائشة – رضي الله عنها – تؤجل صوم قضاءها إلى شعبان رغبة في إدراك فضل شعبان، من هنا ينبغي للمسلم أن يستعد لرمضان من خلال استغلاله لشعبان ووضع جدولة لأعماله في رمضان، و هناك عدة طرق يمكن إتباعها وهي:
1. تقوية العلاقة مع الله تعالى ورسوله بالتوبة الصادقة، والالتزام بالشريعة، والبعد عن المخالفات.
2. محاسبة النفس عن العشرة الشهور الماضية أي ما بعد رمضان الماضي، كيف كانت علاقة النفس مع الله تعالى.
(1/8)
3. وضع جدولة لاستغلال رمضان سواء كان مع النفس أو الأسرة أو الحي الذي تسكن فيه.
4. التفقه في أحكام رمضان وسؤال أهل الذكر فيما أشكل عليك.
5. تقوية الصلة مع الوالدين والأرحام والجيران والناس من حولك.
6. رد الحقوق إلى أصحابها والتخلص من الأمور المالية المحرمة.
7. وضع جزء من المال للفقراء والمحتاجين، والتفقه في أحكام الزكاة وخاصة زكاة المال والفطر.
* الجدول العملي المقترح في نهار رمضان
وهذا قد يكون مع النفس والأسرة والمجتمع، وينبغي التعود عليه من شعبان.
# أولا مع النفس
1. قبل الفجر بقليل صلاة التهجد.
2. تناول وجبة السحور.
3. قراءة ورقتين (أربع صفحات) (1) من المصحف بين سنة الفجر والفريضة.
4. المحافظة على أذكار الصباح بعد الصلاة.
5. قراءة ورقة من المصحف قبل صلاة الظهر وورقة بعد صلاة الظهر.
6. صلاة العصر وقراءة أربع ورقات بعدها.
7. المحافظة على الدعاء مع أذكار المساء قبل أذان المغرب.
8. تناول وجبة الفطور.
9. قراءة ورقتين من المصحف قبل صلاة التراويح.
10. جدول الزيارات والرياضة.
11. قراءة كتيب بسيط قبل النوم المبكر.
12. المحاسبة.
# ثانيا: مع الأسرة
1. إحياء سنة التهجد في البيت.
2. إقامة حلقة تلاوة في الفترة الصباحية.
3. إقامة حلقة علمية في الفترة المسائية.
4. إنشاء صندوق للتبرعات، ويستحب أن يترك للأولاد في توزيعه واختيار الفقراء.
5. إقامة جدول زيارات يومي أو أسبوعي على الأقل.
6. قراءة أدعية الطعام والشراب بشكل جماعي.
7. إقامة مسابقات رمضانية في الأسرة.
8. المحاسبة.
# ثالثا: مع المجتمع
1. إقامة حلقة تلاوة.
2. إقامة حلقة علمية.
3. إقامة صندوق للتبرعات.
4. إقامة جدول للزيارة في المنطقة.
5. إحياء سنة الاعتكاف.
__________
(1) وذلك لأن المصحف يتكون من ثلاثين جزءا، والجزء – حسب المصحف المنتشر اليوم – مكون من عشر ورقات، أي من عشرين صفحة، فتقسم الورقات على اليوم، مع التدبر في قراءة القرآن.
(1/9)
6. إقامة أنشطة ترفيهية في المجتمع.
7. الاهتمام بالناشئة.
8. إحياء سنة التهجد.
الاستعداد لشهر الصيام
الحمد لله الذي شرع لنا الصيام, وجعله فرضا على الأنام, و الصلاة والسلام على خير من صلى و صام, وأدى الشعائر العظام, و على آله و صحبه الكرام, و على تابعيه بإحسان إلى يوم القيامة للمالك العلام.
أشكر اللجنة المنظمة لهذه الأمسية، كما أني أشكركم على هذا الحضور، في هذا المكان الطيب، والليلة المباركة.
قبل أن أبدأ في المحاضرة أضرب لكم مثالا واحدا، تصوروا لو أن طالبا من الطلاب لم يذاكر دروسه إلا عند اقتراب موعد الامتحانات ماذا تكون النتيجة؟ إما ضعف في الدرجات! أو سقوط في بعض المواد! إلا من رحم الله، وهذا قليل ....
كذلك الذي لا يستعد لاستقبال الشهر العظيم لن يستطيع تأديته كما ينبغي، وقد يتكاسل عن العبادة في منتصف الشهر الثاني؛ لأنه لم يتعود على الطاعة، من هنا يجب ترويض النفس على الطاعة قبل دخول الشهر، وترويض النفس يكون على ثلاث محطات:
1 – الاستعداد الديني.
2 – الاستعداد النفسي.
3 – الاستعداد العملي.
- المحطة الأولى: الاستعداد الديني:
كما تعلمون أيها الأخوة أن شعبان طريق من طرق الفوز في رمضان، لو استغل استغلالا جيدا لكان الفوز في رمضان أقرب إلى الحصول بإذن الله تعالى، من هنا ينبغي أن نستغل شعبان بالمحاسبة عما قدمنا في الأيام الماضية، وبترويض النفس على الطاعة والأنفاق في سبيل الله، والتخلص من التبعات، وعلى العموم توجد عدة طرق لاستغلال هذه الأيام دينيا نذكر منها:
1. تقوية العلاقة مع الله تعالى ورسوله بالتوبة الصادقة والالتزام بالشريعة والبعد عن المخالفات.
2. محاسبة النفس عن العشرة الشهور الماضية أي ما بعد رمضان الماضي ... كيف كانت علاقة النفس مع الله تعالى.
3. وضع جدولة لاستغلال رمضان سواء كان مع النفس أو الأسرة أو الحي الذي تسكن فيه من خلال المسجد.
(1/10)
4. التفقه في أحكام رمضان وسؤال أهل الذكر فيما أشكل عليك.
5. تقوية الصلة مع الوالدين والأرحام والجيران والناس من حولك.
6. رد الحقوق إلى أصحابها والتخلص من الأمور المالية المحرمة.
7. وضع جزء من المال للفقراء والمحتاجين، والتفقه في أحكام الزكاة وخاصة زكاة المال والفطر.
- المحطة الثانية: الاستعداد النفسي:
التفاؤل والعزيمة أساس المنافسة في الشهر الفضيل، من منا لم يبتعد قليلا عن الله؟ من منا لم يرتكب المخالفات الشرعية؟ من منا لم يقصر في جناب الله؟
إذا كلنا أخطأنا في حق الله!!! فشهر رمضان فرصة للعودة والرجوع وهذا يحتاج إلى:
1 – إكبار النفس:
أي أن تعطي نفسك الدافع المعنوي، فنفسك قادرة فعلا على صيام الشهر، وقادرة على تحقيق الفوز في هذا الشهر بإذن الله تعالى.
2 – البدء بالقليل مع العزيمة الجادة:
النفس كالطفل تحتاج إلى رعاية، وهذا لا يكون دفعة واحدة، فلا بد من التدرج، ولا بد من النظام، ولا بد من ترتيب الأولويات.
- المحطة الثالثة: الاستعداد العملي:
وهذا يحتاج إلى وضع جدولة مع النفس والأسرة والمسجد مع المحاسبة اليومية على الأقل مع محاولة التطبيق في بعض الأمور قبل الشهر الفضيل، ويقترح في هذا مثلا:
أ/ وضع تصور عن العمل يومي، بداية مع النفس، ويمكن أن يكتب في ورقة مثلا:
1. قبل الفجر تصلي صلاة التهجد وتكثر من الدعاء.
2. تناول وجبة السحور.
3. قراءة ورقتين (أربع صفحات) من القرآن بين سنة الفجر والفريضة.
4. المحافظة على أذكار الصباح بعد الصلاة.
5. قراءة ورقة من المصحف قبل صلاة الظهر وورقة بعد صلاة الظهر.
6. صلاة العصر وقراءة أربع ورقات بعدها.
7. المحافظة على الدعاء مع أذكار المساء قبل أذان المغرب.
8. تناول وجبة الفطور.
9. قراءة ورقتين من المصحف قبل صلاة التراويح.
10. جدول الزيارات.
11. قراءة كتيب بسيط قبل النوم المبكر.
12. وقفة المحاسبة.
كذالك مع الأسرة مثلا:
(1/11)
1. إحياء سنة التهجد في البيت.
2. إقامة حلقة تلاوة في الفترة الصباحية.
3. إقامة حلقة علمية في الفترة المسائية.
4. إنشاء صندوق للتبرعات، يعود فيه الأطفال على التبرع، مثلا يضعون فيه خمسا وعشرين بيسة من مصروفهم الشهري، وفي نهاية رمضان يؤمرون بتوزيعه على الفقراء.
5. إقامة جدول زيارات يومي.
6. قراءة أدعية الطعام والشراب بشكل جماعي.
7. إقامة مسابقات رمضانية في الأسرة.
8. المحاسبة.
كذلك في المسجد الذي تصلي فيه مثلا:
1. إقامة حلقة تلاوة في المسجد.
2. إقامة حلقة علمية.
3. إقامة صندوق للتبرعات.
4. إقامة جدول للزيارة في المنطقة.
5. الاهتمام بالناشئة.
6. إحياء سنة التهجد في جماعة إذا أمكن.
7 - إقامة أنشطة ترفيهية في الحي.
ركائز النجاح في رمضان
للنجاح في رمضان لا بد من ركائز يتبعها الصائم، من هذه الركائز:
# الإخلاص
يقول الحق تبارك وتعالى: " فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا "، فالإخلاص أس العبادة في الإسلام، وبدونه تتحول العبادة إلى غبار متناثر لا فائدة منه، وكلما أخلص العبد كان أقرب إلى النجاح في مقصده دنيا وأخرى، فبإخلاصك في صيام الشهر والاجتهاد فيه كنت أقرب إلى النجاح والتوفيق، والقبول والرضوان.
# ترويض النفس
(1/12)
قديما قيل: والنفس كالطفل إن تهمله شب على حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم، ونلاحظ كثيرا من الناس في بداية رمضان يجتهدون في المسابقة في أعمال الخير وهذا أمر طيب، ولكن ما إن يتقدم رمضان إلا ويبدأ التناقص في المنافسة، وهذا شيء طبيعي لأن النفس لم تروض على هذا الأمر، فالذي يريد النجاح في دراسته لا بد من ترويض النفس على المذاكرة، وإلا ثقل عليه أمر المذاكرة عند الامتحانات، وكان مصيره الفشل في دراسته، كذلك الذي يريد الفوز في رمضان لا بد من ترويض النفس عل أعمال البر، والتدرج في الطاعة، من هنا كان النبي صلى الله عليه وسلم يتدرج في الطاعة في رمضان، حتى إذا ما دخلت العشر الأواخر يكون قد روض نفسه فأكثر من الصالحات والطاعات.
# التفاؤل
ذهب رمضان الماضي , ومرت أيام و ساعات, وها نحن في شهر الصيام من جديد ....
كم قصر الواحد منا في جنب الله، و كم أخطانا في حقه, و كم بعدنا عن بابه ...
ومع هذا باب الأمل مفتوح, وباب الرجاء لا يغلق, فها هي هدية الله ورحمته, تعلن أن لا باس من روح الله, و لا قنوط من رحمته، فشمر أخي في الله عن ساعدك, و اقبل إلى ربك, و ظن خيرا بخالقك ....
فو الله الذي لا رب سواه لو جئت قبل رمضان و ذنوبك مثل حيال الدنيا, جئت بقلب ذليل خاضع لله, وأنت عازم للرجوع إليه, لبدل الله سيئاتك حسنات, وتقبل صيامك, و كنت من عتقاء الشهر إن شاء الله ....
فإلى متى الغفلة, وإلى متى التعلق بالدنيا و الشهوات ..
فالأوبة الأوبة, و الرجعة الرجعة, حتى لا يفارقك الشهر و أنت في غفلة و بعد عن الديان.
قل للذي ألف الذنوب و أجرما ... فغدا على زلاته متندما
لا تيأسن من الجميل فعندنا ... فضل ينيل التائبين تكرما
يا معشر العاصين جودي واسع ... توبوا و دونكم المنى و المغنما
لا تقنطوا فالذنب مغفور لكم ... إني الجدير بان أجود و أرحما
((قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا)).
(1/13)
# الركيزة الثالثة: التنظيم والتدرج
لا بد من التنظيم في جميع الأمور، خاصة في الأمور العبا دية، ولا بد من التدرج في ترويض النفس، وهذا ما سنلاحظه في العنصر الأخير.
أمة اقرأ
" أمة تقرأ أمة ترقا، أمة تلعب أمة تذهب " شعار ينبغي أن نقف معه وقفات ووقفات، في السابق كنا أمة أقرأ، واليوم أصبحنا أمة اللعب والمسلسلات، إن تدني مستوى الثقافة في بلادنا له عواقب خطيرة إن لم نقف جميعا لعلاجه، من هنا أحببت في هذا اللقاء أن أقف مع هذا الأمر، لنقدم له بعض الحلول، وسنتحدث في هذه الدورة حول خمسة عناصر:
1. أهمية القراءة.
2. العلل المثبطة للقراءة.
3. أسس عامة في القراءة.
4. أقسام القراءة.
5. القراءة عن طريق التلخيص.
*أهمية القراءة
للقراءة أهمية عظيمة تعود للفرد ذاته، وتنطلق إلى المجتمع الذي يعيش فيه، والبيئة التي ينتمي إليها.
• أهمية القراءة للفرد: لا شك كما أن الإنسان بحاجة إلى رياضة لبدنه، كذلك هو بحاجة إلى رياضة لعقلة، ولذلك تشير الإحصائيات أن المثقفين والعلماء أقل عرضة للوقوع في الجنون، أو ضعف العقل في حالة تقدم السن، وبالقراءة يستطيع الفرد التعامل مع الحياة واتجاهاتها، ويستطيع التعبير عن مستجدات الحياة بكل عقلانية ومنطقية، ويستطيع إيجاد الحلول للمشاكل التي تواجهه في الحياة.
• أهمية القراءة في المجتمع: رقي المجتمع مبني على رقي أفراده، ولا يمكن أن يرقى مجتمع وأفراده منغمسون في أوحال الجهل، من هنا المجتمعات الراقية تسعى لتثقيف أبنائها، ويذكرنا هذا بالرجل الذي يعمل في الولايات المتحدة الأمريكية، فعندما ألحق ابنه بإحدى المدارس هناك، تعجب من أمر ما في المدرسة، ألا وهو أنهم يطلبون في السنة الواحدة أن يقرأ الطالب ما لا يقل عن (250) كتابا، وهذا ناتج عن إدراك أن رقي الوطن مرهون برقي أبنائه المتكامل، القائم على حب القراءة والإبداع.
(1/14)
• الأمة: ذكر السيد هلال هلال في كتابه " اعتقال العقل المسلم " في حين كان المسلمون منغمسين في كتب السحر والجان والشعوذة والكرامات، كانت أوروبا تترجم عشرات الكتب العلمية ككتب ابن سينا والفارابي من اللغة العربية إلى اللاتينية، فتضع هذه الكتب في أيدي القارئ الغربي، مما أدى إلى تقدم أمتهم، وتأخر أمتنا، فقلة القراءة وإعمال العقل في هذه الأمة نتج عنه تأخر هذه الأمة قرونا من الزمن.
*العلل المثبطة القراءة
1. عدم الوقت، فكل وقتي مزحوم بالأعمال، ولا يوجد فيه متسع للقراءة، وهذا ناتج عن سوء التنظيم في الحياة، وعدم وضع جدولة واضحة في ترتيب أعمال اليوم، وضعف التفريق بين ما هو أولوي وثانوي.
2. ظروف الأسرة، فالصباح في العمل والمساء مع أسرتي، وهذا في مجمله داخل في العنصر الأول.
3. العمل أخذ وقتي في النهار، فجسمي غير مهيأ في المساء للقراءة، وهذا ناتج من التقليل بأهمية القراءة، فلو جعلنا القراءة جزء من حياتنا لما تذبذبت أمام العمل والأسرة.
4. لم أتخذها هواية لي، وهذا خطأ كبير، فالقراءة غاية وهدف لا هواية.
* أسس عامة للقراءة
1. الإدراك بكونك فرد من هذه الأمة فأنت على ثغر من ثغورها ولبنة من لبنات هذا المجتمع ولن تستطيع أن تؤدي هذه الوظيفة ما دمت جاهلاً.
2. اتخذها غاية وهدفاً.
3. حاول أن تنمي قراءتك في المجال المتخصص فيه.
4. نظم جدولك وابدأ بالأولويات.
*أقسام القراءة
1. قراءة عمودية وقراءة رأسية.
القراءة العمودية = القراءة السطحية [القراءة الهامشية]، وهذه قد يحتاج إليها الباحث، وقد يمارسها الرجل العادي في قراءته للصحف والمجلات والروايات. القراءة الرأسية = القراءة العميقة، وهذه في الجملة هي القراءة المطلوبة، فليس العبرة بكثرة الصفحات والكتب التي تقرأها، وإنما العبرة بالفائدة التي تجنيها من القراءة.
2. للقراءة العميقة لا بد من أمرين:
أ- تحديد المجال الذي تحب أن تقرأ فيه.
ب- اختيار الكتاب.
(1/15)
3. طرق القراءة:
أ- قراءة الكتاب كاملاً مع فهم ما فيه.
ب- القراءة عن طريق التلخيص (مهمة جداً خاصة للمبتدئين)
طرق القراءة عن طريق التلخيص
1. اقرأ المقدمة والفهرس لتكون لديك صورة واضحة عن الكتاب، (مثال تطبيقي: كتاب مازن بن غضوبة للدكتور مبارك الراشدي.
2. ابدأ بالفصل الأول وستجده مقسماً إلى مباحث أو مطالب وبعض الكتّاب لا يستخدم هذه التقسيمات.
3. اختر الفقرة الأولى (واختر منها الفكرة الرئيسة والأفكار الثانوية، مثل الفقرة الأولى من الكتاب المذكور في باب عمرو بن العاص وكتّاب النبي عليه السلام ص 37: (سبق أن ذكرنا أن بداية إسلام أهل عمان كانت على يد مازن إذ كان داعية إلى سبيل الله قبل ورود كتّاب النبي إلى أهل عمان ويذكر المؤرخون العمانيون أن النبي عليه الصلاة والسلام كتب رسالتين إلى عمان الأولى منها موجهه إلى أهل عمان كافة والثانية إلى عبد وجيفر ابني الجلندى)
نلاحظ من الفقرة:
الفكرة الرئيسة: سبب إسلام أهل عمان.
الأفكار الثانوية:
1) إسلام أهل عمان على يد مازن بن غضوبة.
2) رسائل الرسول –صلى الله عليه وسلم- إلى أهل عمان.
وهكذا واصل تلخيصك لباقي الفقرات وبعد ما تنتهي من الفصل أو الباب، جمّع الأفكار الرئيسة والثانوية.
4. ثم أكتب بأسلوبك هذه الأفكار.
5. والخطوة الأخيرة: كتابة الملخص.
مثلا: كتاب حديث الروح لسيد قطب.
1. اكتب مقدمة تعرف القارئ عن الكتاب ومؤلفه والعصر الذي عاش فيه حتى تربط بين المعلومات.
2. اكتب الملخص مع مراعاة أصول التلخيص وهذا على طريقتين:
1. الطريقة الرقمية، أي على شكل أرقام ونقاط.
2. الطريقة الإنشائية، وهذا ما يعبر عنه بالتعبير الإنشائي.
3. نقدك للكتاب إن كان لديك نقد مع ظهور رأيك فيه إن أمكن، وهذا مهم، فالقارئ لا بد أن يعمل عقله في قراءة الكتاب.
4. مدى استفادتك من الكتاب.
الشائعات وخطرها على المجتمع
مقدمة
(1/16)
للشائعات دور كبير في تفكك المجتمع، وانتشار العداوة والفرقة بين أبنائه، فكم من قطيعة حدثت بسبب شائعة، وكم من دماء أريقت بسبب الأكاذيب والشائعات، من هنا أحببت أن ألقي الضوء حول هذا الموضوع، مبينا الأسباب والحلول، وقد قسمت الدورة إلى خمسة عناصر:
• القواعد الأربع للتعامل مع الشائعات في منظور الإسلام.
• الشائعات في التاريخ.
• أسباب انتشار الشائعات.
• أثر الشائعات على الفرد والمجتمع.
• العلاج.
* القواعد الأربع للتعامل مع الشائعات من منظور الإسلام
# القاعدة الأولى: " لولا إذ سمعتموه ظنّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين "، وهذه الآية جزء من سورة النور، التي تتضمن آيات تبرئة السيدة عائشة رضي الله عنها وعن أبيها، عندما خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق في السنة الثانية للهجرة، وقد كانت خفيفة الوزن، وأثناء تمركز القافلة عندما أرادوا الرجوع إلى المدينة خرجت عائشة تبحث عن عقد فقدته فتأخرت في بحثها له، فظن الصحابة أنها في هودجها لخفتها فرجعوا، وعندما رجعت لم تر أحدا فأخذها النوم ولم تستيقظ إلا على ترجيع – أي قول إنا لله وإنا إليه راجعون – صفوان ابن المعطل، فأمر أن تركب الراحلة، فعندما وصلا المدينة استغلها المنافقون فرصة في قدح عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم، وانتشر الهرج والمرج حول هذه القضية، ووقع فيها بعض الصحابة، وتعليما من الله لعباده لم ينزل التبرئة إلا بعد شهر، معلّما عباده بضرورة حسن الظن، والتأكد في نشر الخبر.
(1/17)
# القاعدة الثانية: ” يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين "، وقد نزلت هذه الآية في الوليد بن عقبة عندما أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم لجمع الزكاة من قبيلة الحارث بن ضرار، خاف على نفسه، فرجع وادعى أنهم ارتدوا وامتنعوا عن إخراج الزكاة، فأشار بعض الصحابة بقتالهم، فنزلت هذه الآية مؤكدة في ضرورة التحري في الأخبار، حتى لا تزهق أرواح الأبرياء، كما يحدث الآن في أرض العراق التي أزهقت ألاف الأرواح بسبب شائعة الترسانة النووية التي أشاعتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها.
# القاعدة الثالثة: " إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون "، والتقول على الله شرك عند بعض أهل العلم، والعجب أن يكثر التقول على الله اليوم عن طريق الهاتف النقال، فقد يرسل إليك شخص رسالة مضمونها انشر لا إله إلا الله عشر مرات، وإن نشرتها سوف يحصل لك كذا، وإن لم تنشرها يحصل لك كذا، وهذا كذب صريح، وتقول على الله بلا وحي أو علم، وهذا ما نلاحظه في نشر أوراق أحمد خادم المسجد النبوي، المتضمنة الأكاذيب لإرشاد الناس، ويذكرنا هذا بالوعاظ الذين وضعوا عشرات الروايات من أجل جذب الناس إلى الدين، والحقيقة: في كتاب غنى لمن أراد إرشاد الناس إلى الحق والصراط المستقيم.
# القاعدة الرابعة: " كفى بالمرء إثما أن يحدّث بكل ما سمع ".
* أسباب انتشار الشائعات
• الخواء الفكري والنفسي، وذلك نتيجة ضعف الإيمان، ومراقبة الديان، وكثرة أوقات الفراغ واللهو.
• طغيان الجانب المادي.
• ضعف الجانب الاجتماعي، وانتشار العجب والحسد بين أبناء المجتمع.
• ضعف التعامل مع الأولويات في الجانب الحيوي.
• الانترنت والصحف والهواتف النقالة، فهي مجال خصب لنشر الشائعات.
• انتشار مجالس اللهو.
(1/18)
• انتشار وكالة يقولون كما يقول عبد الرحمان العشماوي: " والمتأمل الواعي الصادق لما يجري في كثير من مجالسنا ومناسباتنا الاجتماعية من أحاديث غير موثقة تبثها وكالة أنباء يقولون، وهي وكالة منتشرة انتشارا عجيبا لسهولة الإسناد إليها دون ضوابط ولا رقيب ... كم من مجلس من مجالسنا نقوم منه على مثل جيفة حمار لما كان فيه من الغيبة والنميمة والكذب الصريح وسرد الشائعات الوهمية ”.
• انتشار عبارة ”حدثني من أثق به“، وهذه دعاية لنشر الشائعات.
* أثر انتشار الشائعات على الفرد والمجتمع
• حدوث الاضطرابات والفوضى، كما أشيع قبل أشهر وفاة أحد كبار علماء هذا البلد ما أدى إلى حدوث فوضى في المجتمع.
• تهويل الأمر، مثل أنفلونزا الطيور في مصر، حيث هولت وفخمت، حتى أشيع أن المرض ينتشر عن طريق مياه الأنهار والأفلاج، مما جعل من بعض الناس إلى شراء المياه.
• الخسائر البشرية، مثل ما أشيع في إحدى شركات الصحراء، أن أمّ العامل الفلاني (أحد العمال بالصحراء) قد انتقلت إلى ربها، وفارقت الحياة، فعندما وصل الخبر إلى العامل أصابه الهمّ من الخبر، وإذا به يذهب بسرعة إلى بلاده، فعندما وصل علم أنّ هذه مجرد شائعة، والشاهد تصوروا لو حدث لهذا العامل شيء من جراء السرعة في وقت لا توجد فيه الهواتف النقالة، سيكون لا شك خسارة بشرية للشركة والمجتمع.
• الخسائر المادية، مثل ما حدث في شركة ماكدونالدز الأمريكية، المنتجة للهمبرجر، حيث أشيع عنها أنها تستخدم الديدان في إنتاج الهمبرجر، وإذا أكلت مع الصودا ينتج عنه انفجار المعدة، ولمحاربة هذه الشائعة من قبل الشركة خسرت آلاف الدولارات في جانب الإعلانات فقط.
• تفكك الروابط الاجتماعية.
• قلة الثقة بين أبناء المجتمع.
• انتشار بعض الموبقات كالكذب والقذف، والغيبة والنميمة.
• الانشغال بالثانويات وترك الأساسيات.
* العلاج
• تربية النفوس على الخوف من الله تعالى (المراقبة الذاتية).
(1/19)
• تربية المجتمع على التثبت في نقل الأخبار.
• تنمية حسن الظن بين أبناء المجتمع.
• إيجاد وكالات إخبارية موثوقة.
• إيجاد مكاتب للتحري في الأمر.
• سد الفراغ الذي لا يوجد في شريعة الإسلام، يقول عبد الرحمان النحلاوي في كتابه (التربية الإسلامية والمشكلات المعاصرة) يقول: " إن المبدأ التربوي الذي طرحته التربية الإسلامية منذ أكثر من أربعة عشر قرنا لا يعترف بوجود فراغ، ولا يترك للنفس الإنسانية أي مجال للشعور بالفراغ، إن التربية الإسلامية تربي الناشيء على أن ينظر إلى كل شيء في الحياة ولحظاتها على أنها أمانة في عنقه ”.
وقفات مع سورة الناس
بسم الله الرحمن الرحيم
" قل أعوذ برب الناس، ملك الناس، إله الناس، من شر الوسواس الخناس، الذي يوسوس في صدور الناس، من الجنة والناس "
سورة الناس على الأشهر سورة مكية، ومن المعلوم أن السور المكية جاءت لتعالج قضية الإيمان بالله تعالى، وما يندرج تحتها من تقوية العلاقة مع الله تعالى، التي حاول شياطين الأنس والجن إفساد هذه العلاقة.
ونعود قليلا إلى الزمن الجاهلي، فشياطين الإنس والجن استطاعوا إبعاد الناس عن الخالق، فعبدوا غير الله، عبدوا الأصنام والأحجار، وأباحوا المعاصي والفجور، ولجئوا في الشدائد إلى الجان والصخور.
كذلك شياطين الإنس والجن يحاولون اليوم إبعاد الناس عن هذه العلاقة، سواء كان في العقيدة أم في التصورات، أم في الأخلاق، أم في العبادات والحياة العامة.
مثلا في العقيدة يشككون في وجود الله تعالى، وفي بعثة الأنبياء عليهم السلام، كذلك يشككون في حجية السنة، عن طريق وسائل الأعلام، فالحداثيون اليوم لهم المجال الواسع في قنوات التلفزة، ومجالات الحياة المختلفة.
(1/20)
كذلك شياطين الإنس والجن حاولوا إفساد تصورات الناس، فبدلا أن يلجأ المسلم إلى الخالق لجأ إلى القبور والعيون، وبدلا أن يطرق باب الله طرق باب المشعوذين وأصحاب الزار، ناهيك عن أفساد تصورات الناس نحو الحرية، والأصولية، والتدين وما شابه ذلك من تصورات.
أيضا شياطين الإنس والجن أفسدوا أخلاق الناس بالدعوة إلى الحرية الجنسية، ونشر فكرة الاختلاط بين الجنسين في المدارس والأماكن العامة، ناهيك عن نشر الصور العارية في وسائل الأعلام المختلفة وغيرها من المخططات.
أيضا هؤلاء نشروا أفكارا عجيبة لترك العبادات كدعوى أن الصلاة والصيام والحج طقوس من نتاج الفقهاء، و نشر فكرة مساواة المرأة بالرجل في الميراث، ومحاربة الحجاب، وإباحة الربا، ومحاربة الزكاة لاعتبارها ضريبة من الضرائب، وغير ذلك من الأفكار والتصورات.
في هذا الجو كانت سورة الناس، جاءت لتقرير العقيدة الكلية في الالتجاء مع الله ومحاربة شياطين الأنس والجن لهذه العلاقة.
س / من هم شياطين الجن؟ ومن هم شياطين الإنس؟ وأيهم أشد؟ وما هو المخرج؟
شياطين الجن قوم لا نراهم، وعلى رأسهم إبليس وجنوده، يسعون لإضلال الناس وإغوائهم عن الطريق السوي، أما شياطين الإنس فقوم مشاهدون، يظهرون حلاوة لسان وقوة فكر، وفي باطنهم حرب لله ورسوله، من هؤلاء صاحب السوء، والبطانة الفاسدة التي تضل الحاكم، والنمام الذي يفسد العلاقة بين الناس، والعاهرات الآتي يفسدن الرجال، وكتاب المقالات والروايات والمنشورات الهابطة والمشككة في دين الله، وأصحاب القنوات والمجلات والمواقع الفاسدة وغير هؤلاء كثير.
وشياطين الأنس أكثر قدرة على الإفساد والغواية من شياطين الجن؛ لظهورهم، ولجمال مخططاتهم، وفي هذا يقول الإمام السالمي رحمه الله:
ويفسد القرين في اليوم كما ... قد يفسد اللعين في الشهر اعلما
(1/21)
أما عن المخرج من هذه القضية فقد حددته سورة الناس، لكي لا يبقى حجة على العباد، ولكي لا يحاسبنا الله يوم القيامة إلا على أمر واضح.
(قل أعوذ برب الناس، ملك الناس، إله الناس)
الآية تضمنت أربعة أمور " قل + أعوذ+ رب + الناس " وهنا نطرح السؤال الأول: لماذا بدأت الآية بقل؟ لماذا لم تدخل في الموضوع مباشرة؟ لاحظوا مثلا لو قلت لفلان: قرأت الدرس، وفي الوقت نفسه قلت له: قل قرأت الدرس، أيهما أشد؟ لا شك أن الثاني أشد وأقوى؛ لأن فيه إلزام وتأكيد، كذلك هنا يريد الله أن يقرر عقيدة جازمة أن الاعتصام واللجوء لا يكون إلا لله، يظهر ذلك من ثلاثة نواحي:
* الناحية الأولى: (الرب + الملك + الإله)، تضمنت السورة هذه الألفاظ الثلاث على الترتيب؛ لكي لا يكون مجالا للشرك وإفساد العلاقة مع الله تعالى، فالرب هو الخالق الذي أوجد الناس من عدم، وبالتالي الناس ملك لله تعالى، فالله تعالى هو المالك، وبما أنه هو المالك فلا يصح أن يعبدوا غيره فهو الإله المعبود، النتيجة لا التجاء ولا اعتصام إلا بالله.
* الناحية الثانية: مجيء حرف الجر الباء مع لفظة الرب، وحرف الجر لا يأتي إلا لمعنى، وهنا أتى بمعنى الاختصاص

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *