إع ادة صياغة الأمة محاضرة لأحمد الخليلي - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 14 ديسمبر 2021

إع ادة صياغة الأمة محاضرة لأحمد الخليلي

 





الكتاب: إسعاف الأعيان في أنساب أهل عُمان
المؤلف: الشيخ سالم السيابي
مصدر الكتاب: موقع الوراق
http://www.alwarraq.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع]
إسعاف الأعيان
في
أنساب أهل عمان
تأليف : الشيخ سالم بن حمود السيابي رحمه الله تعالى
شبكة الدرة الإسلامية
www.aldura.net
aldura@aldura.net
[*]مقدمة
[*]بيان في أصول العرب
[*]آل الرحيل المعروفون في صحار
[*]نسب بني سامة بن لؤي بن غالب بعمان
[*]نسب بني غافر بن سامة في عمان
[*]نسب آل العطابي في بني غافر
[*]نسب آل صالح بن علي في بني غافر
[*]نسب آل عزرة في سامة بن لؤي
[*]نسب بني زياد أهل عقر نزوى
[*]نسب آل أمبو سعيد أهل العقر
[*]نسب المصالحة من قريش في عمان
[*]نسب بني رمضان في النزار بعمان
[*]نسب آل سعد أهل الباطنة في عمان
[*]نسب الناصر في عمان
[*]نسب بني بكر أهل الظاهرة
[*]نسب بني ياس في عمان
[*]نسب بني الشكيل في النزار
[*]نسب آل عمير في النزار
[*]نسب آل عبس في عمان
[*]نسب آل وهيبة في النزار
[*]نسب الهشم ومن أليهم في النزار
[*]نسب بطون وائل في عمان
[*]نسب آل حبس وآل المسيب
[*]نسب الشكور في وايل
[*]نسب آل حراص في وايل
[*]نسب بني جابر في ذبيان
[*]نسب بني عوف في ذبيان
[*]نسب بني محارب في قيس عيلان
[*]نسب بني جشم في النزار
[*]نسب آل قيس وهو ثقيف بعمان
[*]نسب عامر بن صعصعة في عمان وبطونهم
[*]نسب بني هلال في عامر صعصعة
[*]نسب بني كعب في عامر صعصعة
[*]نسب الجبور في عمان
[*]نسب الجعافرة في عامر صعصعة
[*]نسب آل عمير في عمان
[*]نسب بني جني
[*]نسب آل عزير في عامر صعصعة
[*]نسب بني عمر في عامر صعصعة
[*]نسب شحيمان في جعلان
[*]نسب بني عادي في عامر صعصعة
[*]نسب بني خالد في عامر صعصعة
[*]نسب بني تميم في عمان
[*]نسب المحاريق في عمان
[*]نسب بني تقاعس في تميم
[*]نسب بني عدي في عمان
[*]نسب المشاقرة في عمان
[*]نسب الحناظلة في تميم
[*]نسب بني غدانة في تميم
[*]نسب بني كليب في تميم
[*]نسب بني دارم في تميم
[*]نسب العمور في عبد القيس
[
(1/1)
*]نسب بني قتب في ضبة
[*]نسب السوالم في مضر
[*]نسب بني فزارة في ذبيان
[*]بنو جساس في وائل
[*]نسب آل محرز في وائل بعمان
[*]نسب بني هميم في عمان
[*]نسب القواسم في عمان وما قيل فيهم
[*]نسب أولاد حسين أو بني حسين
[*]نسب الدروع في النزار
[*]نسب المزاريع في عمان
[*]نسب بني كلبان في عمان
[*]نسب بني حمدان لعمان
[*]الفوارس في عمان
[*]الركن الثاني : أنساب اليمن من آل قحطان
[*]تنبيه
[*]نسب مالك بن فهم الأزدي
[*]نسب بني هناءة بن مالك
[*]نسب بني فراهيد بن مالك
[*]نسب بني معن بن مالك
[*]نسب بني سليمة بن مالك بن فهم
[*]نسب آل بو سعيد ملوك عمان في العصر الحاضر
[*]نسب الشحوح في أهل عمان
[*]نسب بني جهضم بن عوف بن مالك
[*]نسب بني جماز بن مالك بن فهم
[*]نسب بني محارب بن الأزد
[*]نسب بن معولة بن شمس
[*]نسب بني الجلندى في عمان
[*]نسب بني سعيد في عمان
[*]نسب السليمانية في عمان
[*]نسب العباديين بعمان
[*]نسب العتيك بعمان
[*]نسب اليحمد بعمان
[*]نسب بني خروص في عمان
[*]نسب آل الحارث بن كعب
[*]نسب آل عبرة في عمان
[*]نسب آل نبهان ملوك عمان
[*]نسب آل يعرب في نصر بن زهران
[*]نسب بني راسب في الأزد
[*]نسب بني غسان في الأزد
[*]نسب بني بحري أو بني بحر في الأزد
[*]نسب المساكرة في الأزد
[*]نسب الحجريين في الأزد
[*]نسب بني ربيعة في الأزد
[*]نسب بني خزير في الأزد
[*]نسب بني علي في الأزد
[*]نسب بني الحدان بن شمس في الأزد
[*]نسب بني الندب بن شمس في عمان
[*]نسب بني شبيب في الأزد
[*]نسب بني بطاش في عمان
[*]نسب بني ريام في عمان
[*]نسب آل كندة في عمان
[*]نسب بني إسماعيل في اليمن
[*]نسب بني راشد بن إسماعيل في عمان
[*]نسب اليعاقيب في اليمن
[*]نسب الغوارب في اليمن
[*]نسب بني راسب في قضاعة
[*]نسب الجنبة في اليمن
[*]نسب الرحبيين في همدان
[*]نسب بني شمس في اليمن
[
(1/2)
*]نسب طي في عمان
[*]نسب أولاد سعد أمبو علي في طي
[*]نسب النباهنة في طي
[*]نسب المشارفة في طي
[*]نسب الهاديين في طي
[*]نسب أخزم في طي
[*]نسب بني تمام أي بنو بوعلي في طي
[*]نسب بني لام في طي
[*]نسب آل الريس في طي
[*]نسب الهدادبة
[*]نسب بني نهد في اليمن
[*]نسب بني حرب في همدان
[*]نسب بني حضرموت في عمان
[*]نسب الجهاور بعمان في اليمن
[*]نسب بني عرابة في طي
[*]نسب بني وهيب في طي
[*]نسب بني حسن في عمان
[*]نسب بني عمر أهل اللجيلة في طي
[*]نسب النعب في قضاعة
[*]تنبيه
مقدمة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي يقول في كتابه العزيز: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكراً وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم) وصلى الله على سيدنا محمد القائل لأصحابه: "تعلموا من الأنساب ما تعرفون به أصولكم وتصلون به أرحامكم، ولا تكونوا كنبط السواد، يسأل أحدهم فيقال له: ممن آنت ? فيقول من قرية كذا" وسلم عليه ما تليت أحاديثه الغراء، وسيره الزهراء ، وعرفت بين العالمين أوامره ونواهيه فجاءت تترى، وعلى آله الحافظين لسياق أنسابهم، والآخذين بسلاسل سلالاتهم وآدابهم، وعلى اتباعه المدونين لآثارهم إلى يوم الدين.
أما بعد: فهذه رسالة جمعت فيها من أنساب أهل عمان ما أمكنني جمعه، وسردت فيها من ذلك ما أمكنني سرده، إسعافاً لرغبة الطالب، وان كان غير مرتب على وتيرة التصنيف، ولا مؤلف على طريقة التأليف، ولكنه مجموع تمكن مراجعته عند الحاجة إليه ، وقد جعلته القسم الثالث من العنوان ، وخصصته باسم: "إسعاف الأعيان في أنساب أهل عمان" وأسال الله التوفيق لكل خير، والعون على كل مأمول، ونقدمه بمقدمة في فضل العرب
(1/3)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا سألتم الحوائج فاسألوا العرب" رواه ابن مسعود رضي الله عنه، وفيه لأنها تعظم لثلاث خصال: كرم أحسابها، واستحياء بعضها من بعض. والمواساة لله، أي لأنها خصت بهذا دون باقي الأمم. وهو عين الواقع في العصر العربي إن لم يخالطه دخيل أجنبي. وعنه صلى الله عليه وسلم : "من ابغض العرب ابغضه الله" أي لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون داخلا في بغض العرب.
(1/4)
وبغصه صلى الله عليه وسلم كفر عظيم، وعلى كل حال فإن الله يبغضه لذلك وعنه عليه الصلاة والسلام: "من احب العرب فبحبي احبهم الحديز..، وقال صلى الله عليه وسلم: "حب العرب آية الإيمان" الحديث..، أو كما قال عليه الصلاة والسلام: "وحسبهم بذلك فخراً بين أعلام الأمم" قال ابن الكلبي: "في العرب خاصة عشر خصال لم تكن لغيرهم من الأمم، خمس منها في الرأس، وخمس في باقي الجسد الحديث. قلت هي المسماة سنن الفطرة عند الفقهاء، وهي خصال جاءت النبوة بها، ونوه الشارع عليه الصلاة والسلام بفضلها، قال: وفي العرب القيافة، ولم تكن في أحد غيرهم وهي من عجائب المخلوقات، حيث يفرق القائف بين المرأة والرجل، والأبيض والأسود، والبكر والثيب، بمجرد وضع أقدامهم على الأرض، في أمور عدة. ومنها معرفة الطويل والقصير, والمهزول والسمين، ونحو ذلك فتراه يلحق الابن القصير بالأب الطويل، وكذا العكس. ويعرف الغريب من الوطني، ليس ذلك إلا للعرب دون باقي الأمم مهما بلغت عقولهم، فأن ذلك اعظم من توليد المواد الكيماوية، وتركيب المعادن الأرضية، ولله في خلقه أسرار. ولابن المقفع قال لبعض أعيان العرب: "أي الأمم اعقل?" فنظر بعضهم إلى بعض ثم قالوا: لعله أراد اصله وهو فارسي، فجروا بحسب ما تخيل لأحدهم، فقالوا: "فارس"، يقال ليسوا بذلك، فأنهم ملكوا كثيرا من الأرض، ووجدوا عظيماً من الملك، وغلبوا على كثيراً من الخلق، ولبث فيهم عقد الأمر، فما استنبطوا شيئاً بعقولهم، ولا ابتدعوا شيئاً كباقي أنكم في نفوسهم، قالوا: "الروم"، قال: أصحاب صنعة، قالوا: "الصين"، قال: أصحاب طرفة، قالوا: "الهند"، قال: أصحاب فلسفة، قالوا: " السودان"، قال: شر خلق الله، قالوا: "الترك" قال: كلاب مختلسة، قالوا: "الخزر"، قال: بقر سائمة، فقالوا له: يقل، فقال: "العرب". ثم قال: أما إنني ما أردت موافقتكم ولكن إذا فاتني حظي من النسبة فلا يفوتني من المعرفة.
(1/5)
أي إذا كنت أنا غير عربي فقد فاتني شرفي بالانتساب إليهم، فلا ينبغي علي أن يفوتني العلم بأحوال الناس. ثم قال: إن العرب حكمت على غير مثل لها، ولا آثار أثرت، بل هم أصحاب إبل وغنم، وسكان شعر وأدم، يجود أحدهم بقوته ولا يبالي، ويتفضل بمجهوده ، ويشارك في ميسوره ومعسوره، ويصف الشيء بعقله فيكون قدوة، وبفعله فيصير حجة، ويحسن ما شاء فيحسن، ويقبح ما شاء فيقبح، أدبتهم أنفسهم، ورفعتهم هممهم، وأعلتهم قلوبهم وألسنتهم، فلم يزل حباء الله فيهم وحباؤهم في أنفسهم، حتى رفع لهم الفخر، وبلغ بهم اشرف الذكر، وختم لهم بملكهم الدنيا على الدهر، وافتتح دينه وخلافته بهم إلى الحشر، على الخير فيهم ولهم فقال: ( إن الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين).
فمن وضع حقهم خسر، ومن أنكر فضلهم خصم. ودفع الحق باللسان اكبت للجنان. انتهى كلام ابن المقفع، وناهيك بالمذكور أدباً وفصاحة.وله بلاغة وردها من حياض العرب، فشربها بين أقرانه بأكف الأدب. وجاءت فيهم آثار نبوية، وفي القرآن من صفات العرب ما لا يكون لغيرهم، فقد وصفهم بالكرم العظيم، والصبر الكامل، وذكر عنهم من الخصال ما لم يذكر مثله ، أو قريب منه لباقي الأمم... وحسبك انه اختارهم محطا لرحال دينه وحماة لشريعته، وأنصاراً لأوامره، وحفظه لبنيه وجواراً وأهلاً لبيته، في عدة خصال، سوف نذكر منها إن شاء الله في تاريخ عمان ما يلائم الغرض.
(1/6)
وهل توجد أمة من الأمم تعرف أصولها وفروعها، شعباً وقبيلة وعمارة وبطناً وفخذا وفصيلة إلى غير ذلك من بيوتاتها المعروفة، وأحوالها المألوفة، ومكارمها العالية، وفضائلها السامية? فهم نجوم الأرض، ورغيثها الذي تحيا به أجادبها. منها الخلفاء الراشدون، ومنها الأئمة المهتدون، وفيها العلماء العاملون، وان كان يوجد في غيرهم فلهم الحظ الأوفر، ولهم النصيب الأكبر. فيهم الشجاعة التي لا يقاس جاهلية وإسلاما، ولملوكهم المفاخر التي لا تسامى. وعن ذي الرمة في العرب كلام جامع وذكر واسع، وقد ساًل زياد دغفلاً النسابة عن فضائل العرب فقال: الجاهلية لليمن، والإسلام لمضر، والفتنة لربيعه، قال: فأخبرني عن مضر، أي إن خصالها الخاصة بها، فقال: فاخر بكنانة، وكابر بتميم، وحارب بقيس ففيها الفرسان والنجوم، وأما أسد ففيها ذل وكيد. "قال" وسأل معاوية بن آبي سفيان دغفلاً فقال: ما تقول في بني أسد? فقال: عاقة قافة فصحاء كافة، قال: فما تقول في بني تميم? فقال: حجر خشن، إن صادفته آذاك، وان تركته أعفاك، قال: فما تقول في خزاعة? فقال: جوع وأحاديث، قال: فما تقول في اليمن? قال: فيهم مفاخر واسعة.
ولليمن ربع البيت"اي الركن اليماني" ومنهم حاتم طي كريم العرب، ومنهم المهلب بن أبي صفرة القائد الكبير ولا اعدل بالأنصار أحداً في هذه الخصال الحميدة كلها، فقد جمعوا الكرم والشجاعة والصبر وأشياء لا يسعها المقام، قال دغفل: وفي النزار النبي المرسل، والخليفة المؤمل، والكتاب المنزل، وفي الأوس غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب، وعاصم بن الاقلح الذي حمت لحمه الدب، وذو الشهادتين خزيمة بن ثابت، والذي اهتز لموته العرش سعد بن معاذ، وفي الخزرج.
الأربعة الذين حفظوا القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن ثابت، وابو زيد، ومعاذ بن جبل، وأبي بن كعب سيد القراء، والذي أيده الله بروح القدس حسان بن ثابت شاعر رسول الله صلى الله عليه وسلم ومناضل عنه.
(1/7)
وفي العرب البيوتات المشهورة كبيت بني معاوية الأكرمين في كندة، وبيت بني جشم بن بكر في تغلب، وبيت بن ذي الجدين في بكر، وبيت زرارة بن عدس في تميم، وبيت بني بدر في قيس، وفيهم الأحرز بن مجاهد التغلبي الذي كان أعلم القوم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سئل عن العرب: "كنانة جمجمتها، وفيها العينان، وأسد لسانها، وتميم كاهلها".وقالوا: بيت تميم بنو عبد الله بن دارم، ومركزه بنو زراره، وبيت قيس ارة، ومركزه بنو بدر، وبيت بكر بن وائل شيبان ومركزه بنو ذي الجدين.
وقال معاوية بن أبي سفيان للكلبي: اخبرني عن أعز العرب، فقال: حصن بن حذيفة بن بدر، قال: فأخبرني عن اترف بيت في العرب، قال: والله أني لأعرفه وأني لأبغضه، قال ومن هو? قال: بيت زرارة بن عدس، قال: فأخبرني عن افصح العرب، فقال: بنوا أسد. وقيل أن أشرف بيت في مضر بر مدافع في الجاهلية، بيت بهدلة بن عوف بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم.
(1/8)
وحضر عند المنذر بن ماء السماء وفود العرب ووجهها دعا ببردي محرق فقال: ليلبس هذين البردين أكرم العرب وأشرفهم حسباً، واعزلهم قبيلة، فأحجم الناس، وقام الأحيمر بن خلف بن بهدلة بن عوف بن كعب بن سعد بن زيد بن مناة بن تميم فقال أنا لهما، فائتزر بأحدهما، وارتدى بالأخر فقال له المنذر: وما حجتك فيما ادعيت? قال: الشرف من نزار كلها في مضر، ثم في تميم، ثم في سعد، ثم في كعب، ثم قي بهدلة. قال: هذا أنت في أصلك، فكيف أنت في عشيرتك? قال: أنا أبو عشرة، وعم عشرة، وأخو عشرة، وخال عشرة. قال: هذا في عشيرتك، فكيف أنت في نفسك?فقال: شاهد العين شاهدي، ثم قام فوضع قدمه في الأرض، فقال: من أزالها فله من الإبل مائة فلم يقم إليه أحد، ولا تعاطى ذلك. ومن بيت بهدله بن عوف، كان الزربقان بن بدر وكان يسمى سعد الكرمين. قال" وفيهم كانت الأفاضة قي عطارد بن عوف ابن كعب بن سعد، ثم قي آل حرب بن صفوان بن عطارد، وكان إذا اجتمع الناس أيام منى في الحج، لم يبرح أحد حتى يجوز آل صفوان، ومن ورث ذلك عنهم، ثم تمر الناس ارسال.وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أني لأجد نفس ربكم من اليمن" وفي رواية"أني لأجد نفس الرحمن" الحديث، وعنه صلى الله عليه وسلم: "الأيمان يمان والحكمة يمانية"، وقال عليه الصلاة والسلام: "الأنصار شعار والناس دثار"، وقال عبد الله بن العباس رضي الله عنهما لبعض اليمن: لكم من السماء نجمها ومن الكعبة ركنها ومن الشرف صميمها، وقال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لبعض جلسائه: من أجود العرب? قالوا حاتم طي، قال: فمن فارسها? قالوا عمرو بن معد يكرب، قال: فمن شاعرها? قالوا أمرؤ القيس بن حجر، قال: فأي سيوفها أقطع? قالوا: الصمصامة، قال: كفى بهذا فخراً لليمن.
(1/9)
وقال أبو عبيدة: ملوك العرب حمير، ومقاولها غسان ولخمة، وعددها وفرسانها الأزد، ولسانها مذحج، وريحانتها كندة، وقريشها الأنصار، "وأقول": نعم الأنصار ونعم القوم هم، كنانة الإسلام، وسيوف الإيمان، وسور الشريعة، وأعمدة الإخلاص، أوفى العرب ذمة، وأكبر الناس همة، واعز، الناس أمة، وأكرم العرب أنفساً، واصدق العرب وعداً. "قال أبن الكلبي": حمير ملوك وارداف الملوك، ولأزد أسد، ومذحج الطعان، وهمدان أحلاس الخيل، وغسان أرباب الملوك، "قلت": وبصفة علمية فالعرب حماة الجار، ورعاة الذمار، وأسدالقفار، لهم الخصال الحميدة، والمكارم العديدة، ولا أريد أن أشرح هنا مكارمهم، فانها شىء لايسعه كتابنا هذا، ولكنا ذكرنا هذه الكلمات كالتعريف بهم.
بيان في أصول العرب
أعلم أن العرب كلهم، نزارهم ويمنهم، يرجعون إلى أصلين لا ثالث لهما، وهما عدنان وقحطان.ولذلك يعد العرب كلهم أخوة وبلاد العرب كلها بلد الكل، وأمة العرب في هذه المعمورة كلها، أمة واحدة، متصلة الأنساب، متواجشة الأرحام، من شرق الأرض وغربها، وبها أعز الله دينه، وأقام دعائمه، وإذا ذهب حفظ الجوار، من العرب فلا يوجد في غيرهم، وعنه صلى الله عليه وسلم: "إذا ذل العرب الإسلام "والواقع ، المشاهد بديهياً هو هذا. ولما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرايات تلمع في الأفق قي حرب الحرقة قال: لمن هذه الرايات? قالوا: لربيعة، قال صلى الله عليه وسلم: "لا يهزم الله جيشاً لواؤه بيد رجل من ربيعة".
(1/10)
ومن حيث أنا ذكرنا هذه النبذة مقدمة في هذا المقام الوجيز وقد آن لنا الشروع فيما نحن بصدده، والبدء بقريش، لقول صلى الله عليه وسلم: "قدموا قريشاً ولا تتقدموها". فقد وجب أن نقدم نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم، تبركاً به، وتشريفاً الطاهر الأزهر فنقول: هو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بن عبد الله بن عبدالمطلب أبن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش أي والنضر لقب قريش، وأليه تنسب هذه القبيلة، وبقية النسب نوصول إلى عدنان، معروف عند أهل هذا الشأن.
ونهى صلى الله عليه وسلم أن يتجاوز بنسبة إلى ما قوق عدنان، لما روي عنه أنه قال: "كذب الناسبون ما فوق عدنان فإن الله يقول: (وقروناً بين ذلك كثيراً)" وهنا نحن نضع أمام القارىء الكريم من ينتسب إلى قريش بعمان
آل الرحيل المعروفون في صحار
ممن ينتسب إلى قريش بعمان آل الرحيل بن سيف بن هبيرة بن أبي وهب بن عمرو بن عائد بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب.
ومن مخزوم، ذلك البطل الصنديد خالد بن الوليد، ومنهم سعيد بن المسيب التابعي المشهور، وبعمان من آل الرحيل، أولئك ألأئمة الأعلام: محبوب بن الرحيل، وهو ولي رضي، عالم تقي، وهو المشهور في المذهب بأبي سفيان? وولده الأمام العلامة القدوة الجليل محمد بن محبوب، أكبر عالم في زمانه بعمان، وهو المراد عند الإطلاق في الأثر المشرقي بأبي عبد الله، وناهيك بمحمد بن محبوب أكبر علماء عمان، وأفضلهم شأناً، وولده المكنى به عبد الله الفاضل التقي الزاهد، وولده الإمام الفاضل، السيد الحلاحل، أفضل أمام بعمان، سعيد بن عبد الله بن محمد بن محبوب بن الرحيل، وولده العالم بشير بن محمد بن محبوب، وهو صاحب كتاب المحاربة المشهور، وولده العالم محبر بن بشير بن محمد بن محبوب، وذراريهم المشهورة بالفضل الشامل والعلم الكامل.
(1/11)
ومنازلهم بصحار أشهر من نار على علم، من ذلك العهد إلى هذه الأيام الأخيرة. ومن بقية رجالهم البارزين بكل معنى الكلمة الشيخ محمد بن سيف، وعليه تتلمذ قاضي صحار الحالي الشيخ سعيد بن حمدان الريامي، وقد أخبرني الشيخ محمد بن سيف أبن عبد الله السعدي عن هذا الشيخ الرحيلي بأخبار عطرة، ولا بدع، فأن الثمر دال على الشجر، والفرع لا يزال معروفاً بالاصل.
نسب بني سامة بن لؤي بن غالب بعمان
وممن ينتسب إلى قريش بعمان: بنو سامة. قال أبن هشام صاحب السيرة: قال ابن إسحاق: فأما سامة بن لؤي فخرج إلى عمان وكان بها"قال": ويزعمون أن عامر بن لؤي أخرجه وذلك أنه كان بينهما شي، ففقأ سامة عين عامر بن لؤي، فخافه عامر، فخرج إلى عمان"قال" فيزعمون أن سامة بن لؤي، بينما هو يسير على ناقته، إذ وضعت رأسها ترتعي، فأخذت حيه بمشفرها فهصرتها حتى وقعت الناقة على شقها، ثم نهشت سامة فقتلته، فأنشد سامة شعراً ذكره أبن هشام، أعرضت عنه إذ لم يكن من صددنا"قال ابن هشام": وبلغني أن بعض ولده أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنتسب أليه، أي سامة بن لؤي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الشاعر كالمصدق له"، فقال بعض أصحابه: أردت قوله:
(1/12)
وذلك في جملة الشعر الذي رواه ابن هشام."قلت" ومسألة سامة بن لؤي و أنتقاله إلى عمان أمر شهير لاينكره أحد ممن له علم وأطلاع بالتاريخ وأن دفع هذا النسب بعض نسابة قريش فالحق غير مدفوع، فالباطل غير مسموع، وبنو سامة بعمان معروفون، وفي التاريخ مذكورون وبذلك النسب متوا إلى محمد بن بور إلى البحرين، فسار بهم إلى السلطان العباسي، وأعترف به أي بالنسب المذكور وأعانهم في حروبهم العمانية، والقضية مشهورة. وأرهاط سامة سوف تتلى على المسامع، ويتلقى حقائقها السامع، والتاريخ العربي شاهد، والسير العمانية معربة عنها، وقد تولوا ملك عمان عهداً كبيراً، لا محل لذكره هنا فان منهم أمراء في عمان، وزعماء لهم عظيم الشأن بين بني عدنان وقحطان، نأتي به أن شاء الله في تاريخ عمان.
نسب بني غافر بن سامة في عمان
(1/13)
ومن سامة بعمان بنو غافر، وإليهم يشير شاعر العرب أبو مسلم حيث يقول: ويا بني غافر عليا قريش لكم أصل وأنتم لنا كالأصل أغصان فهم من سامة بن لؤي بن غالب، وغافر لقب جدهم الذي تفرع من شجرة سامة بن لؤي، ومنازلهم معروفة، وفي الظاهرة لهم اليد الطولى، ومقاماتهم لم تنكر، وهم ألان رهط من أوفر قبائل عمان عدداً وعدة، ولهم في التاريخ ذكر حافل. ومن بلدانهم وادي بني غافر، وهو أسم يشمل قرى متعددة، وأشهرها خفدى لكونها مركز زعامتهم، ومرجع إمارتهم. ورؤساؤهم الآن: آل ناصر بن راشد بن حسين بن سعيد، والمقدم فيهم الآن: ناصر بن محمد بن ناصر بن راشد بن حسين وهو ولد جديد السن قريب العهد. ولهم الآن أمارة العينين والدربين من الظاهرة، وهما الآن بيد علي بن سعيد بن محمد بن سليمان، ومحمد بن سليمان المذكور هو الذي دمر فلج الغيي الواقع بين العراقي وعبرى من الظاهرة وخربه ظلماً وعدواناً، والله سائله عنه يوم القيامة، وعما فعل في تلك البلدة الطيبة. وفي هذه الطائفة أعيان وأبطال، لهم ميزان بين قبائل الظاهرة، وفيهم أخيار؛ وناهيك بالشيخ الفقيه العالم خلف بن سنان، أحد علماء دولة اليعاربة، وأبلغ أدبائها، وله شعر جميل، له في البلاغة قدر جليل، وله مدائح في أئمة آل يعرب واسعة، وفي الجيش الذي خرج لفتح به من بلاد الهند، وله مكتبة مهمة، تجمع آلافا ًمن الكتب القيمة. وأحسب أن منهم شيخا ًآخر، يقال له خلف بن سنان مسامياً لهذا، وهو الذي يحكم في أراضي الباطنة بعد الغرق الواقع عليها، أيام الإمام الصلت بن مالك الخروصي في أول القرن الرابع للهجرة ان تعمر، لما مر بها ورأى من سوء الحال ما رأى من اختلاط الأملاك وكثرة الدعايات والتعصبات، وبقيت الباطنة خراباً مهجورة، فلا يسوغ أن تبقى هكذا مدة قرون طويلة حتى يحكم فيها هذا الشيخ وهو من أهالي القرن الحادي عشر والله أعلم.
نسب آل العطابي في بني غافر
(1/14)
وممن ينتسب إلى قريش بعمان آل العطابي، وهذا أسم يقع على ذرية راشد بن حميد بن راشد بن ناصر بن محمد بن ناصر الغافري، الذي أفترقت عمان على يده، وخلف بن مبارك العنبوري الهنائي المعروف"بالقصير" جد أولاد هلال بن زاهر بن سعيد، وسوف نقف على سرد نسب المذكور في محله، والموجود الآن من هذه العائلة أولاد محمد بن ناصر بن حميد بن ناصر بن راشد ابن حميد بن محمد بن ناصر بن عامر بن رمثة بن خميس من بني سامة بن لؤي، ومن بيت العطابي هذا سيف بن مسلم بن سالم، المعروف بولد ابن رمثة في حوزة سرور، حتى انقرضوا في هذا العهد القريب الذي نحن قيه، ولله الأمر، وقد ملك أولاد راشد ابن حميد حصون الظاهرة زماناً طويلا، وآخر ملكهم لبهلى وجبرين، وفيهما ناصر بن حميد الذي أخرجه منهما الأمام سالم بن راشد الخروصي رحمه الله تعالى يوم الثالث من شهر شعبان سنة 1334، وذرية ناصر بن حميد في بلد جبرين لا في حصنها، فأن الإمام المرحوم سالم بن راشد، أباح لهم حصن جبرين بعد خروجهم من بهلى، فنزعه الأمام الخليلي رحمه الله منهم بواسطة عامله على بهلى الشيخ أبي زيد، حين اختلفوا فيمن يكون الأمير لهذا الحصن، والآن بيد عمال السلطان تحت رئاسة والي بهلى بعد الفتح السلطاني لعمان.
نسب آل صالح بن علي في بني غافر
(1/15)
وممن ينتسب إلى قريش بعمان آل صالح بن علي بن ناصر بن عيسى بن صالح بن عيسى بن راشد بن سعيد بن سالم بن رجب، وأبناء عمهم آل حميد بن عبد الله بن سليمان بن محمد بن عيسى ابن صالح بن راشد بن سعيد بن سالم بن رجب. ومنهم الآن أولاد سليمان ابن عبد الله وآل حمدون بن حميد بن عبد الله، وآل حمد بن حميد ابن عبد الله، وآلهم، وهم رؤساء على البناوية وخصوصاً في الأطراف الشرقية من عمان، ومركز زعامتهم في هذه السنين الأخيرة القابل، ولهم السيادة على آل الحارث بن كعب بن اليحمد، ومن أنضم أليهم من بادية الشرقية، كالمالكي والدويكي والشبلي ومن هو من لفيفهم. وآل الحارث الرهط الخاص، ولهم السيادة على سفالة أبرى ومن هم من أعمالها، ويرأسهم الآن الشيخ الشهم الأمير أحمد بن محمد بن عيسى بن صالح، بل يرأس الشرقية كلها في هذا الوقت، وهو الامير المقدم على أمراء أهل عمان عند السلطان سعيد بن تيمور بعد فتح عمان.وصالح بن علي من فحول العلماء الذين لهم الحل والعقد، وعيسى بن صالح العلامة الثاني، من هذا البيت، فهو من أعلم أهل زمانه بعد الأمام الخليلي رحمهما الله تعالى، ولمحمد بن عيسى فقه وأدب، وهو من أنجاب الرجال.
وهؤلاء عائلة بارزة لها شخصيات يعتمد عليها، وناهيك بفارس الشرق سليمان بن حميد، وأولاده النجب الميامين، أعيان في طليعة شعبهم، ويظنهم بعض الناس أنهم من فرقة السمرات من فرق آل الحارث، وليسوا كذلك بل الشائع أن عيسى بن صالح الأول، هو الذي جاء إلى هذه القبيلة فترأس على آل الحارث، وصاهرهم، وأندمج فيهم كلياً، فلا يكاد يعرف هو وذراريه ألابالسمرات فافهم. والسمرات هم بطن من بطون آل الحارث بن كعب بن اليحمد، كما سوف تراه عند الكلام على هذه القبيلة بين قبائل الأزد أن شاء الله.
نسب آل عزرة في سامة بن لؤي
(1/16)
وممن ينتسب إلى قريش بعمان بنو عزرة، ويتصل نسبهم إلى سامة بن لؤي بن غالب، وكانت لهم زعامات، لعبت دورها بعمان زماناً، وكانوا ينتسبون إلى الأصل ولا ينتسب أليه غيرهم بعمان، فيقال فلان بن فلان السامي وهكذا.ثم انتسبوا بعد ذلك، أي بعد ما زال الأمر عنهم، وزالت نخوتهم إلى عزرة، وإلى ولده علي بن عزرة وهم رهط عريق في الشرف لا ينكر أمارة وزعامة وعلماً. ومدينة أزكى هي عرش زعامتهم، وهم القدماء بها والزعماء فيها، ومنهم جملة من أجلة العلماء الأعلام، الذين لهم القدح المعلى بعمان، علماً وعملاً ورئاسة، كموسى بن أبي جابر، وموسى بن موسى، وأضرابهم، وتاريخهم حافل بأحوال الفضل والشرف وحسن الأحدوثة، وليس المقام معداً لذكر تاريخ القبائل، إنما هو عنوان عن أحوالهم، وبيان صالح في أنسابهم، وأن لم يعم أصولاً وفروعاً ولكنه جاء ببلة في هذا المنهج.
نسب بني زياد أهل عقر نزوى
وبنو زياد رهط مشهور بعقر نزوى، وهم أيضا ًمن سامة بن لؤي بن غالب، فهم أيضاً من قريش، وفيهم جملة من علماء المسلمين، المعدودين في طبقات العلماء العاملين، لا يسع المقام ذكرهم فرداً فرداً، فهم في سير المسلمين مذكورون، وفي مواقع العلماء منظورون، وفي الزوايا خبايا، وفي الرجال بقايا وأهل عمان أبطال، وفي قبائلهم عباقرة الرجال.
نسب آل أمبو سعيد أهل العقر
وبنو آمبو سعيد قوم من بني نافع من أهل العقر وهم وبنو زياد نسب واحد، ولهم رئاسة العقر قديماً، وزعامة السفالة بنزوى، وهم حجة لا تنكر، فهم على صحيح النسب من سامة ابن لؤي بن غالب، فهم من قريش، والله أعلم، ومنهم العلامة الكبير الشيخ الضرير حبيب بن سالم آمبو سعيد رحمه الله.
نسب المصالحة من قريش في عمان
(1/17)
ومن النزار بعمان بنو مصلح، وهم المعروفون بعمان بالمصالحة، الذين هم في المساكرة، وفي الحرث، وفي وادي بني خالد، ولهم في هذا الوادي الصوت العالي، وبنو مصلح رجال أمجاد، فهم بطن من بني عبد الله بن الزبير بن العوام، وعليه فهم من قريش أيضاً، من أشراف العرب وأمجادها، والله أعلم.
نسب بني رمضان في النزار بعمان
ومن النزار بعمان بنو رمضان، بطن من بني الزبير بن العوام، وبعمان موجودون في بلدة سرور من وادي سمائل، وهم أقدم من بها، وإذا صح هذا النسب فهم قريش بلا مدافع.
وعلى كل حال هم أعيان سرور وعيونها، ينفعون فيها ويضرون، وأن كانوا غير كثيرين، والله أعلم. ومن حيث أنا قدمنا نسب قريش، للمعنى الذي أشرنا أليه بالحديث النبوي، وهم نزاريون، وجب أن نوالي أنساب النزارية بعمان لهذه المناسبة، وإن كان أول من نزلها من العرب اليمن، فقريش مقدمة على العرب أجمع لما لاينكر، كما في الحديث السابق: "قدموا قريشاً ولا تتقدموها"، وحديث: "الناس تبع لقريش" الخ..، في أمثالها.
نسب آل سعد أهل الباطنة في عمان
(1/18)
أعلم أن أوسع القبائل العمانية النزارية فروع هوازن، وهم كثيرون، كما سوف تقف على ذكرهم أن شاء الله بحسب الأماكن، وأن كانت المصادر العمانية في هذا المنهج قليلة لعدم إهتمام العمانيين بذلك بل المهم معهم إنصاف مظلوم ، وإغاثة ملهوف ، وتقديم الأفضل على الفاضل ، وأكبر القبائل العمانية المتسلسلة من هوازن بن منصور: بنو سعد: والبدء بهم لأنهم حضنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما يعلم ذلك المسلمون أجمع، وأليه أشار شاعر العرب أبو مسلم ، حيث يقول في نونيته العمانية : وأنتم لرسول الله أحضان. وهم من سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة ابن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.ومنازلهم الباطنة من عمان، بل لهم منها أكثرها، ولا تباريهم فيها قبيلة من قبائل عمان عدداً وأموالاً ورجالاً، وتاريخهم مجيد في تاريخ عمان بكل معنى المجد كرماً وشجاعة، وفضلاً وتقوى وخسن عواطف دينبة.
ومنهم شيخ العلم الجليل صاحب الاعتناء الواسع والاطلاع الجامع، والهمة البارزة: جميل بن خميس بن لافي صاحب قاموس الشريعة، وهو تسعون مجلداً، كل مجلد جامع ضخم، كله فقه وأدب وتشريع وحوار وجدل، وأنه لأشبه بدائرة معارف علمية بجميع ما يشمله أسم العلم، في فنون عدة لا مقام لذكر تراجمها، وحسب المطلع على هذا الكتاب الذي لم تفته شاردة ولا واردة إلا جاء بها وافية، وهذا الشيخ هو من أهالي القرط بلد من بلدان آل سعد بن البطانة.
وفي آل سعد جملة من أعيان المسلمين، وليس غرضنا ذكر أعيان القبائل، إلا ما كان لقصد التعريف بهم في بعض المناسبات لبعض المعاني التي لها بالمقام إلمام.
(1/19)
وأهم قبائل الباطنة هؤلاء بغير مدافع، ورئاستهم الآن في آل حمد بن هلال، وقد ذكرنا هذه القبيلة بين القبائل العمانية في عنواننا، حيث جاء ذكر القبائل ومواقع بلدانها ومراكز زعاماتها، بما يغني عن الإطالة في هذا المختصر الوجيز. وهم بطون متعددة ، لو ذهبنا إلى ذكرها بالتفصيل، لضاق المجال، واتسع النطاق، وخرجنا عن الشرط الموضوع عليه هذا البيان.
نسب الناصر في عمان
ومن نسب هوازن أيضا: المناصير، وهم من منصور عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن عدنان، ومنازلهم من البريمي إلى أطراف أبو ظبي. بادية توسعوا في تلك النواحي إلى الربع الخالي، فهم قبائل البدو في غربية عمان، فأنهم منتشرون من حدود البريمي إلى دبي وأبو ظبي وقطر، وهم بطون عديدة وزعماء أشتراكيون ولهم بآل زائد بن خليفة أوثق العلاقات والروابط، وتغلب عليهم البداوة القحة، وللمناصير في قبائل الغربية أعلام مرفوعة، وفروعهم كثيرة لا مقام لتفصيلها في المختصر الوجيز.
نسب بني بكر أهل الظاهرة
والبكريون هم من بكر بن هوازن بن منصور الخ ، وقبائل هوازن الآن بتلك الأطراف، وبكر أيضا ًفي اليمن ، في وائل ، والظاهر أن البكريين الذين بداخلية عمان هم بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمى بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان، وبنو بكر أنشط بطون وائل وأكثرهم عدداً وعدة، وكم في بكر بن وائل من تمام، وقد تكلفت تواريخهم الخاصة بذكر مناقب بكر تغلب ، وما صار بينهم في حربهم المشهورة ، الني أكلت اللحم ، وأذابت الشحم، وأفنت الرجال، وأبقت الوبال، فلا داعي أن نذكرهم هنا، وقد شهروا، وحررت فيهم التواريخ من قديم، السير الجامعة لأحوالهم. وأما البكريون الذين في سمائل ، فليسوا من بكر بن وائل على ما بلغنا، بل هم من هناء بالمد، بطن من طيء، وهم أولاد سعد أبو علي نسب واحد، وفي مساكنهم ومناصرتهم بعضهم بعضاً كذلك، من عهدهم القديم، والله أعلم.
(1/20)
نسب بني ياس في عمان
اعلم أن بني ياس أهل دبي وأبو ظبي على شهير النسب، بني ياس بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور، وبنو ياس رهط واسع من أكبر أرهاط عمان، ولهم زعامة أبو ظبي ودبي، وما أليهما، وتلتف عليهم قبائل عديدة ، تتعلق بهم في مُهماتها أمم، وبنو ياس هم الصميم فيهم ، أهلاً ببني ياس بن عامر، أهل الخيل والخيول، ولهم الفضل الذي لا ينكر، ويرأس أبو ظبي آل بو فلاح ، ويرأس دبي آل بو فلاسة، وهم حكام على من يليهم، وحدث عن بني ياس، فأنهم ألابطال التي لا تقف على قياس، والأشبال التي لا ترهب على الباس، وهم ليوث ولدوا على ظهور الخيل، وتوسدوا أحلاسها، وتمرنوا على مراسها.
وبطون بني ياس كثيرة، يضيق مقامنا بتفصيلها. ورئاسة أبو ظبي لآل زايد بن خليفة، ورئاسة دبي لآل حشر بن مكتوم، والكل معروفون. وكما قدمنا أن قبائل هوازن بن منصور، أنشط قبائل عمان، فأنهم تفرعت منهم فروع عديدة، وناهيك بقبائل عامر بن صعصعة بن هوازن، .
ومن بني عامر بن صعصة : بنو هلال بن عامر بن صعصة، ومن بني هلال: الجبور، وهم معروفون، وللجبور في عمان شأن فيما سلف ، ومحط رجال بني هلال والجبور الإحساء وما إليها، ويشنون الغارات على عمان في العصور القديمة، ويثيرون شراً بين قبائلها، خصوصاً أطراف البريمي والظاهرة وما حواليهما، فطالما شنوا الغارات على عمان كنهابة، وطالما علت أصواتهم بين أهلها، وآخرهم الأمير محمد بن ناصر بن محمد، الذي تولى قسماً مهماً من ملك عمان، بقيادة مطلق المطيري أحد قواد السعوديين، إذ جاء به من الرياض السلطان سعيد بن سلطان بن أحمد، جد العائلة المالكة اليوم في عمان، ثم زال ذلك الأمر كله من يد الجبور، إذ كان قائما ًعلى أعمدة من الظلم والعسف والجبروت ، والتاريخ شاهد صادق ، ومحل كشف ذلك تفصيلا التاريخ.
وفي عامر بن صعصة كهؤلاء كثيرون.
نسب بني الشكيل في النزار
(1/21)
ومن النزار بعمان بنو شكيل على المشهور أنهم من عامر بن صعصة، وشكيل لقب لأحد أولاد عامر بن صعصة، وأكثر أعلام القبائل ألقاب، كطي لقب جلهمة، لأنه أول من طوى البيوت في العرب، "وشكيل لقب أحد أولاد عامر"، وكذلك بطاش لقب عمرو بن عدي، وكذلك حبس ومسيب لقبان أيضاً، ومثل ذلك كثير، وكذلك يمن لقب يعرب بن قحطان، فشكيل لقب على أحد أولاد عامر الذين يتصل نسبهم بعذه القبيلة. وعند العامة في الامثال السائرة بين أهل عمان، يقولون: كبني شكيل قلعت لهم أعينهم شكلة"وهي صغار السدر"فعوروا وكانت على طريقهم، وكأنهم مروا بركبهم في ليلة مظلمة، ولعلهم غزاة، فعسفت الشكلة المذكورة أولهم في عينه فقلعتها، فلم يبدو ما عنده، ولعله أستعاب أن يقول عسفتني أو ضربتني في عيني أو نحو ذلك، فيكون دليلاً على ضعف بصره أو غباوته، فيعيبه أصحابه، فسكت وتلاه الثاني والثالث والرابع والخامس وهكذا.. فكانوا كلهم على طريقة أولهم، حتى ظهر ذلك بعد حال، وأقروا به حين علموا بأن كلا مصاب، فلا يعيب أحد أحداً، فضرب بهم المثل المذكور، وهو من الأمثال الشائعة ومنازلهم بني شكيل سيفهم، وهي مركزهم المهم، وهي محط رحالهم، وتقع بالقرب من الغافات، بلاد بني هناة، وكلاهما شرقي جبل الكور المعروف لدى الكل. وأكثرهم في بلد بسيا، بل هي عاصمة أمرتهم حتى اليوم، ومن بسيا الشيخ العلامة أبو الحسن علي بن محمد البسيوي صاحب الجامع المشهور بجامع الحسن، وله كتاب مختصر أبي الحسن، وهذان الكتابان من أشهر الكتب الفقهية بعمان، وهو من تلاميذ العلامة أبي محمد ابن بركة المشهورة.
نسب آل عمير في النزار
(1/22)
ومن النزار بعمان آل عمير، فهم من عمير بن عامر بن صعصعة، وآل عمير قوم لهم الشرف في قبائل عمان، وقد تولوا جانباً من ملك عمان، كنا أخبر التاريخ عنهم، وفيهم مشاهير الرجال. وتولوا ملك بهلى في القرون الوسطى، وذلك أيام بني نبهان ، وإليهم يشير سليمان بن سليمان بن مظفر النبهاني حيث يقول، وهو بفارس، مستنجداً بملكها على أخيه حسام:
وقد ملكوا سمائل إلى وقت قيام دولة الإمام ناصر بن مرشد، وكان بها يومئذ مانع بن سنان العميري، فأخرجه الإمام من حصن سمائل بالحرب لظلمه، ثم لم تعد إليهم.
نسب آل عبس في عمان
ومن النزارية بعمان بنو عبس، فهم من أشهر قبائلها، وبالخصوص، بنو رواحة بن قطيعة بن عمرو بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
وبنو عبس كما قلنا عنهم في العنوان، من أوسع القبائل وأشدها صرامة، ولهم همم، وصبر على مضض الدهر، أبطال الرجال وأحرار السنان. ومناولهم بعمان وادي محرم، بفتح الميم وسكون الحاء المهملة بعدها ميم، على وزن جعفر، ويقع في قلب عمان، فهو أقرب إلى وادي سمائل، فهما متعانقان بالرؤوس، متواصلان بهما، وبينهما أخوة معنوية، ويسمونه الوادي الشرقي. ولهم الوادي المسمى الوادي الغربي عرفاً عاماً معهم، وهو عنصر وادي سمائل، ورأسه الجامع، وعنقه الطويل، يتلقى فيض قسم من سفوح الجبل الاخضر، المنحدرة على صفحته الشرقية، ويمر من سمائل وتوابعها، ومؤدياً لأمانته إلى البحر بجانب السيب من الباطنة، ولهم وادي عندام، وهو شرقي وادي محرم ويتلقى الصيب من الرؤوس المرتفعة شمالاً، معانقة لأودية العق وما إليها ويفيض إلى الرمل جنوباً، وهو واد متسع تقطنه أمم متعددة. وبنو عبس في هذه العصور الأخيرة في أعلاه. وقد طالما تغنى فيه شيخ البيان، محمد بن شيخان السالمي وطالما تغزل في بواديه، بل فيه غرز غزلياته.
(1/23)
وفي بني عبس أعيان لا تخفى، وأبطال لا تنكر، وسيوف عبس حمراء لاهبة، وبنادقهم كذلك، وقلوبهم أحمس من سيوفهم، وفيهم أدباء أمجاد، كالمشايخ سالم بن سليمان بن عديم البهلاني، ابن أخي شاعر العرب، ناصر بن سالم بن عديم البهلاني، وخرج فيهم أدبياً نابغاً: سالم بن سليمان ين عمير، المتوفى في دولة الإمام الخليلي، وأعيانهم، أولاد سيف ابن سليمان بن عمير من أهالي سيح محرم. وقاضيهم الآن، يوسف بن سعيد بن حميد من أهالي محرم أيضاً. وكان يرأس قديما ًبني رواحة النباهنة من عنصر نباهنة العتيك، ومساكنهم العينية من وادي محرم، وفي هذه الآونة يرأسهم آل الخليل بن الصلت بن مالك بن بلعرب الخروصي رئاسة عامة تأتي على جماهير بني رواحة، وإن أتى عليها في بعض الأحيان ما يكدر صفوها أو يصدع من صخرتها، فذلك شأن كل رئاسة هامة، لاسيما في عمان. ورؤساؤهم الآن أولاد علي بن عبد الله بن سعيد بن خلفان بن أحمد بن صالح بن أحمد بن عامر بن ناصر بن عامر بن سالم أبن أحمد، من نسل الأمام الخليل بن عبد الله بن عمر بن محمد بن الإمام الخليل بن شاذان بن الصلت بن مالك ابن بلعرب، ويتصل نسبه إلى خروص بن شاري بن اليحمد بن عبد الله، وهو المسمى بالحمى، ولابد لهذا اللقب من أحوال يدل عليها كما يفهمه أهل الأوضاع العربية، ونسب خروص ستقف عليه أن شاء الله في محله، مسروداً إلى يعرب بن قحطان، ومقر هؤلاء الوعماء في عبس، علاية سمائل، فهي موطنهم الوحيد، وقصرهم المشيد ولهم فيها الحول والطول، وفي الوادي الغربي فئتان، : بنو راشد وبنو هشام، ويرأس بني راشد، أهل الوادي المذكور، قوم من آل يعرب، وهم آل حامد بن سيف بن أحمد، ويقال هم من يعاربة مناقى، من أعمال الرستاق، ويقال لهم آل الاعود.
(1/24)
وأما بنو هشام فهم عبس، زعماء وعشيرة. ولآل الخليل الرئاسة على الكل، من عهد الشيخ الهمام الزعيم عبد الله بن سعيد بن خلفان، وأصلهم في بني رواحة، بسبب لا يخفى، وهو الزعامة فقط، وهيولاها ذلك الامام الرباني المجيد سعيد بن خلفان بن أحمد رضي الله عنه، وأليه انتهت رئاسة العلم في أيامه، ومن هناك توثقت العلاقات، وتأكدت الروابط، وقويت الأيدي، وتبادل الكل الاحتفاظ بالحقوق. وكان آل الخليل البدر الطالع في أفق آل عبس بعمان. واليهم الملجأ و المنجأ، وبهم المعتصم بعد الله، والأيام لا تزال هكذا في كل جيل، ولآل عبس أبطال، ومقاديم الرجال في الحرب والسلم.
وهم لان، أي بنو رواحة، بطون متعددة، وأنشطها بنو هشام وبنو راشد، لأن لهم زعماء خصيصين، ويتجاوزون مواقع خاصة بهم. ومنهم أيضاً الكوامل وهم فريق كامل في شؤونه. كسائر فرق بني رواحة، والكل من قدماء العرب بعمان، إذ جاءوا بعد حادثة سد مأرب، لحوقاً بمالك بن فهم، سيد عمان وملكها الأوحد في الزمان العصيب، والعهد الرهيب، بجنود فارس في عمان.ويقال أن من بطون عبس بنو حضرم المعروفون الآن، ببني حضرمي، وهم كثيرون في عمان منتشرون في بلدانهم، لكنهم لا تجمعهم زعامة خاصة ولا يستقلون ببلد خاص، بل هم منضمون تحت أجنحة قبائل عمان، وأكثرهم تحت الجناح النبهاني حوالي الجبل الأخضر، في وادي مستل، وحوزة نخل، وغيرها.. ومنهم شاعر الجوف المر بن سالم المعرو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *