9 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




قل: أَمَرَ ربِّي بالقسطِ} وَهُوَ ضِدُّ الفحشاء، {وأقيموا وجوهَكم عند كُلِّ مسجد} وقل: أقيموا وجوهكم، أي: قوِّموا أنفسكم في عبادته، مستقيمين إليها غير مائلين عنها إِلىَ شَيء من الأديان، في كُلِّ وقت سجود، أو في كُلِّ مكان سجود، {وادعوه} واعبدوه، {مخلِصين له الدينَ} أي: الطاعة مبتغين بها وجهه خالصا. {كما بَدَأَكم تعودون(29)} كما أنشأكم ابتداء للعبادة يعيدكم فيجازيكم عَلَى أعمالكم، فأخلصوا له العبادة.
{فريقا هَدَى} أي: هداهم الله، {وفريقا حقَّ} وجب، {عليهم الضلالة} عن طريق السلامة بإرادته السابقة. {إنَّهم اتَّخذوا الشياطين أولياءَ مِن دون الله} بسبب اتِّخاذهم الشياطينَ أولياء من دونه، {ويحسبون أَنَّهُم مهتدون(30)} بما خيَّل لهم الشيطان، ولم يتَّبعوا في دينهم الكِتَاب والسنَّة والإجماع، بل بنوا دينهم عَلَى أصل الهوى.
{

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5