93 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
قصرت هذه المرأة حيث لم تنظر الدم فتكون على يقين من أمرها فأما الآن وقد فعلت فعليها التوبة والبدل للصلوات ولا كفارة عليها لأنها لم تتعمد ترك الصلاة .
وإن قيل ليس عليها توبة لأنها عولت على الحس الذي كانت تعرفه من نفسها فهو صواب من القول والله أعلم .

انتظار الحائض التي استمر بها الدم بعد العادة
السؤال :
الحائض إذا استمر بها الدم بعد وقتها ألها انتظار أم لا ؟ وما أقل الانتظار وأكثره .
الجواب :
قول تنتظر وقول لا تنتظر والقول بالانتظار أكثر وهو مشهور المذهب وعليه الفتوى وأقل الانتظار يوم وليلة وأكثره إلى ثلاث ولكن الانتظار بالثلاث يكون في النفاس .
وأما في الحيض فقيل تنتظر اليوم أو اليومين فإن لم ينقطع عنها اغتسلت وصلت وتكون مستحاضة وقيل لها أن تنتظر في الحيض ثلاثة أيام واختلفوا فيما إذا انقطع الدم وبقيت الصفرة أو الكدرة فقيل أنها لا

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5