91 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




ليس البرَّ أن تولُّوا} أي: ليس البرَّ توليتُكم {وجوهكم قِبَل المشرق والمغرب} (لَعَلَّهُ) أي: أن يقوم المصلِّي يصلِّي على غير تقوى، {ولكنَّ البرَّ مَن (1) آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيِّين، وآتى المال على حبِّه} قيل: إنَّ الهاء راجعة إلى المال، الذي أعطى المال في حال صحَّته وحجيَّته المالَ؛ وقال ابن مسعود: «أن تؤتيه وأنت صحيح شحيح تأمل العيش وتخشى الفقر». وقيل: هي عائدة إلى الله، أي على حبِّ الله [42]، {ذوي القربى واليتامى} المراد الفقراء من ذوي القربى، واليتامى المحتاجين، {والمساكين وابن السبيل} المسافر المنقطع عن ماله، (لَعَلَّهُ) وفي خ (2) ابن السبيل المسافر الذي انقطع عنه ما يكفيه في سفره، وسمِّي ابن السبيل لملازمته له، و (لَعَلَّهُ) الضيف، صرَّح بِهِ السلف؛ {والسائلين وفي الرقاب} في معاونة المكاتبين إذا كانوا أهلا لذلك، وأنت أهل للبذل، {وأقام الصلاة} المكتوبة، {وآتى (3) الزكاة} المفروضة، قيل: هو توكيد للأوَّل، وقيل: المراد بالأوَّل نوافل الصدقات والمبارُّ، {والموفون بعهدهم إذا عاهدوا} الله والنَّاس، {والصابرين في البأساء} الشدائد، {والضرَّاء} المرض والزمانة (4)، {__________
(1) - ... في الأصل: - «مَن»، وهو خطأ.
(2) - ... كذا في الأصل، ولعلَّه يقصد بالحرف “خ” «نسخة».
(3) - ... في الأصل: «وإيتاء»، وهو خطأ.
(4) - ... الزمانة: الآفة، قال في اللسان: «والزمانة آفة في الحيوانات، ورجل زمِنٌ أي مبتلى بيِّن الزمانة. والزمانة: العاهة. زمِنَ يزمَن زمَنا وزُمْنةً وزَمانة فهو زَمِنٌ، والجمع: زَمِنون؛ وزمِينٌ والجمع: زَمْنَى، لأنَّه جنس للبلايا التي يصابون بها ويدخلون فيها وهم لها كارهون ... » .. ابن منظور: لسان العرب، 3/ 49

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5