84 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




وجهه قوله تعالى : { فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن
حتى يطهرن } (¬1) فهذه الآية نَصَّ على تحريم الوطء في الحيض
وأجمعت على ذلك الأمة .
فإذا أعلمته بحيضها كانت حجة عليه فإن لم يمتنع دافعته عن منكره الذي أراده في نفسها فإن أبى دافعته بما أمكن ولو أفضى إلى قتله . والله أعلم .

وطء الزوجة المتوقعة للحيض يومها
السؤال :
رجل وطئ زوجته وهي نائمة ثم انتبهت وقالت له أتاني الحيض وقام عنها بالحال وقد قالت له قبل ذلك أرجوه هذا اليوم أو لم تقل له أتفسد عليه زوجته أم لا .
الجواب :
لا تفسد عليه زوجته بذلك لأن حكمها الطهارة حتى يصح غير ذلك والله أعلم .
¬__________
(¬1) سورة البقرة، الآية 222

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5