79 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




والهجارى لم يحضرني اسمه، ذكره الأصل فأوردته كذلك، وهو نسبة إلى الهجار بلدة في وادي بني خروص تحت الجبل الأخضر، ولعله القاضي أبو زكرياء يحيى بن سعيد صاحب كتاب الإيضاح في أحكام القضاء فإنه ينسب إليها أيضا وهو من مهرة العلماء . والله أعلم .

تارك الغسل جهلاً وحكم عباداته
السؤال :
من جامع زوجته من فوق الثوب وأولج الحشفة مرارا عديدة ولم يغتسل جهلا منه فبعد رجع ما ترى عليه في صيامه وصلاته .
الجواب :
والله أعلم بما يجب عليه في ذلك وأنت خبير بأن حكم تارك الغسل من جماع من فوق الثوب كتارك الغسل من جماع بلا حائل وتارك الغسل من الجنابة لا تتم له صلاة ولا صيام فإن استمرّ على ذلك جهلا بلزوم الغسل لزمه بعد الاغتسال بدل صلاته وصومه الفاسدين .
ويخرج في وجوب الكفارة بذلك قولان : فقول تلزمه الكفارة لأنه غير معذور بجهله، وقول لا يلزمه ذلك لأن الكفارة عقوبة التعمد المحض وهذا لم يتعمد المعصية لكنه ترك الغسل جاهلا .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5