728 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
الله أعلم بهذا وما مراد هذا المهدى ؟ وأي شيء الذي أهداه ؟ أهو لبن موجود في الحال أم لبن معدوم ؟
وبالجملة إن كان يعنى بهذا الهدى التحريم فهى يمين مرسلة وإن كان غير ذلك فالله أعلم .

أيمان الغيب لا حنث فيها إلا بالمشاهدة لسببه
السؤال :
من قال بالطلاق إنْ زوجتُه قفلت بيته، وهو لم يرها بعينه حين ما تقفل ولا التمس القفل هل هو منقفل أم لا بل وجدها قائمة مع الباب وبيدها المفتاح فظن أنها القافلة فهل هذه من أيمان الغيب ولا يحنث إلا أن يراها تقفل ويلتمس القفل بعد قفلها أم لا ؟ وهل قوله بالطلاق يصح أن يعطى حكم كنايات الطلاق حيث صار العامة لا يفهمون منه الا الطلاق حتى صار في عرفهم ان ذلك طلاق بل ويستغربون اذا قيل لهم ان ذلك لا يقع به الطلاق ؟
الجواب :
نعم هو من ايمان الغيب إلا إذا شاهدها حين القفل وعلم القفل قد انقفل وتلك اللفظة من كنايات الطلاق حيث صارت في هذه الأوقات يعبر بها عن نفس الطلاق والنية تؤثر فيها والله أعلم .
كفارة الحلف بأنه يعبد الشياطين إن حنث

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5