706 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
إن زيارة قبر النبي " ليست بواجبة باجماع المسلمين من موافق ومخالف لكنها مستحبة مندوب إليها باجماع المسلمين أيضا إلا المانعين لزيارة القبور ولا يعتد بخلافهم لأنهم إنما جاؤا آخر الزمن .
فإذا عرفت أنها ندب لا واجب فلا معنى لتأخير الحجة الواجبة لأجل زيارة قبر النبى عليه الصلاة والسلام لأن الواجب لا يترك للمندوب بل على من استطاع الحج أن يحج وليس عليه أن يزور القبر ولو استطاع ذلك .
أما حديث من حج ولم يزرني فقد جفاني فحمله شيخنا القطب أبقاه الله على التأكيد في الندب إن صح ذلك ثم ضعفه بعد ذلك ونص عبارته ولكن سند حديث من حج لم يزرنى فقد جفانى ضعيف قلت وكذلك أيضا معناه ضعيف لأن ظاهره لوصح يقتضى الوجوب إذ جفاؤه " حرام فيكون مخالفا للاجماع وأيضا فالزيارة المندوب إليها غير مقرونة بالحج فاقتران الزيارة بالحج ضعيف جداً وأيضاً فإن المسلمين من الصحابة وغيرهم كانوا يحجون هذا البيت في حياة النبى عليه الصلاة والسلام ولم ينقل عن أحد منهم أنه قرن الحج بزيارة النبى " ومن المعلوم أن زيارته بعد موته ليست بأقل من زيارته في حياته ثم أنه لم ينقل عن الصحابة أيضا

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5