704 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
عندي أنه لا يجوز أن تشترك الوصيتان في حجة واحدة وإن قال به من قال لأن فيه مخالفة لنفس الوصية وقد حرم الله تبديلها لقوله تعالى
{ فمن بدله بعد ما سمعه فإنما أثمه على الذين يبدلونه } (¬1) وأيضاً لا تكون الحجة عن اثنين كما لا تكون الصلاة والصيام عن اثنين فالحاج عنهما حجة واحدة في منزلة من لم يحج عن واحد منهما لأنها لا تجزئ هذا ولا هذا فلا معنى للقول بأنهما يجعلان في حجة واحدة .
والذي أراه من السبيل في انفاذ هذه الوصية أن يؤجر من يحج عن كل واحد منهما فإن لم يدرك من يخرج بالحجة من بيت الموصى وإلا أحجج عنه من حيث ما أدرك ولو من جدة بل لو من مكة إن لم يجد من يحج عنه من أبعد منها فإن أدرك الموافق في الدين أجره وإن لم يوجد اجتزئ بالمخالف عندي لأن بعض علمائنا أجازوا الصلاة خلف المخالفين فينبغى أن يجتزأ بحجهم قياساً على الصلاة والله أعلم .
إجارة شخص للحج عن اثنين سنة بعد سنة
السؤال :
رجل من أهل عمان هل له أن يُستأجر حجتين في سنة واحدة فحج
¬__________
(¬1) 1 ) سورة البقرة، الآية 181

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5