67 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وجعلنا فيِ الأَرْض رواسي} ثابتات {أن تَميد بهم} لأَن لا تميد، فحذف إِلاَّ عن الالتباس (1)، {وجعلنا فِيهَا} في الأرض أو الرواسي {فِجاجًا سُبُلا} مسالك واسعة، {لَعَلَّهُم يهتدُونَ (31)} إِلىَ مصالحهم. {وجعلنا السَّمَاءَ سقفا مَحفوظا} عَن الوقوع بقدرته؛ أو الفسادِ والانحلال إِلىَ الوقت المعلوم بمشِيئَته؛ أو استراقِ السمع بالشهب، {وَهُم عَن آياتها} وأحوالها الدالَّة عَلَى وجود الصانع ووحدته وكمال قدرته، وتناهِي حكمته التِي يُحسُّ ببعضها (لَعَلَّهُ) شمسها وقمرها ونجومها وَمَا فِيهَا؛ ويبحث عَن بعضها فيِ علمي الطبيعة والهيئة، {مُعرضُونَ (32)} غير مُتفكِّرين فيِ آياتها وَلاَ مُعتبرين.
{وَهُوَ الذِي خَلَقَ الليل والنهارَ والشمسَ والقمرَ} بيانٌ لبعض تلك الآيات، {كلٌّ فيِ فَلَك} أي: كُلُّ وَاحِد مِن ذَلِكَ، {يسبحُونَ (33)} يُسرعون عَلَى سَطح الفلك، إسراعَ السابح عَلَى سَطح الماء.
{وَمَا جعلنا لِبَشر مِن قَبلك الخلدَ} دوام البقاء عَلَى الدُّنْيَا، لأَنَّهَا دار تعبُّد، وليس بعد التعبُّد إِلاَّ الجزاء، {أفإن مِتَّ فَهُم الخالدُونَ (34)} أي: فَهُم الخالدون إن مِتَّ. نزَلَت حين قَالُوا: {نتربَّص بِهِ رَيبَ المنون} (2).
{__________
(1) - ... كذا في الأصل، والصواب ما جاء في تفسير أبي السعود: «فحذف “اللام” و“لا” لعدم الإلباس». المصدر نفسه.
(2) - ... سورة الطور: 30.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5