655 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الوضاح بن عقبة عن بشير عن هاشم قال من صام تطوعاً بنية ولم يتكلم بها ثم أفطر فلا بدل عليه وإن تكلم بالنية فعليه البدل، وقد بالغ أبو الموثر فأوجب القضاء على من نوى الصوم في أول الليل ثم نقض النية في آخره ولعله لا يرى الرجوع عن فعل الخير بعد القصد إليه لأنه ابطال للعمل .
وحجة من أوجب البدل أنه " أمر عائشة وحفصة بالبدل، وحجة المرخصين أنه " خير أم هاني بين القضاء وعدمه . والله أعلم .
ولكن الجمع بأن تحمل الأمر بالقضاء على الاستحباب دون الايجاب وتحمل التخيير على بيان جواز الترك .
وأما القول بأنه يقضى أن تلفظ بالنية دون ما إذا يتلفظ فإنهم جعلوا التلفظ عقداً يجب الوفاء به كسائر العقود . والله أعلم .
الشهادة بدخول رمضان أو خروجه
السؤال :
الشاهد الثقة إذا شهد بانفساخ شهر رمضان هل يقبل قوله ؟ وما الفرق
إذا شهد بدخول الشهر وخروجه ؟ وهل قول الثقة مقبول في العمليات ؟ وهل شهادته بانحطاط الفرض من العمليات عرفنا بذلك ؟
الجواب :

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5