638 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل } (¬1) ووردت أخبار في النقض بالغيبة والنميمة وسائر المعاصي .
وأما الكفارة فقد ثبتتْ عن رسول الله " فيمن أفسد صومه من رمضان بالجماع وكان يأمره بالعتق فإن قال لا أجد قال صم شهرين متتابعين فإن قال لا أستطيع قال أطعم ستين مسكينا فقيس على الجماع سائر المفطرات .
وروى عن أبي هريرة أنه قال جاء رجل إلى رسول الله " فقال يا رسول الله ما على من أفطر يوماً من رمضان في الحضر افطرت في رمضان فقال اعتق رقبة أو صم شهرين متتابعين أو أطعم ستين مسكيناً .
فهذا الحديث يدل على ثبوت الكفارة في مطلق الإفطار وفيه التخيير بين خصال الكفارة بخلاف الحديث الأول فإن ظاهره عدم التخيير ويمكن الجمع بأن يقال أن النبي " لم يمنع التخيير في الحديث الأول وإنما أجاب السائل عن مقتضى سؤاله في كل مرة وإن الإفطار بالجماع أشد فأوجب عليه العتق أولا ثم الصوم ثم الإطعام تغليظاً وتشديداً . والله أعلم .
تقبيل الصائم
السؤال :
قول بعضهم إن من قَبَّلَ نهاراً يفطر ولو لم يُمْنِ ما وجهه ؟
¬__________
(¬1) سورة البقرة، الآية 187

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5