595 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




اعطاء الزكاة لمن له في الاسلام غناء أو عناء
السؤال :
هذان البيتان عن مخالفينا فيما قيل :

من فيه للإسلام نفع جائز

أخذ الزكاة له فقيرا أو غني

كمدرس قاض ومفت عامل

وكذا الإمام بمسجد ومؤذن

افتنا فيهن أهن كما تبادر في فهمنا أم شيء مخالف لما فهمنا ؟ تفضل بالجواب .
الجواب :
أما البيتان فعلى ظاهرهما لكنهما على خلاف المذهب فإن المذهب عندنا أن الزكاة لا تحلّ لغني واستثنوا من ذلك من كان له في الإسلام غناء أو عناء، فأمَّا ذو الغناء في الإسلام فهم العاملون على الزكاة وهم سعادة الإمام فإن الإمام يدفع إليهم منها، وإن كانوا أغنياء وذلك لهم حلال بنص الكتاب في قوله تعالى : { والعاملين عليها } (¬1) وأما ذو العناء في الإسلام فهو من يستعين المسلمون بعلمه، ويرجعون إلى افتائه فإنه قد قيل إن لمثل هذا العالم أن يأخذ من الزكاة وإن كان غنيًّا ورخصوا له أن يحج منها أيضاً مع أنهم قالوا لا يحج بالزكاة، وكأنهم أخذوا من
¬__________
(¬1) 1 ) سورة التوبة، الآية 60

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5