54 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




ومَن أَعرض عَن ذِكري} عَن الهدى الذاكر لي، والداعي إِلىَ عبادتي مِن حيث جاءهم، {فإنَّ لَهُ معيشةً ضَنكا} ضيِّقا، وذلك لأَنَّ مَجامع همِّه، ومَطامِح نَظَره يكون إِلىَ أغراض الدُّنْيَا، متهالكًا عَلَى ازديادها، خائفا عَلَى انتقاصها؛ بخلاف المؤمن الطالب للآخرة، مَعَ أنَّه تعالى قد يُضيِّق بشؤم الكفر، ويُوسِّع ببركة لأهل (1) الإيمان، كما قَالَ: {وضُربت عَلَيْهِمُ الذلَّة والمسكنة...} (2) {ولو أنَّهم أقاموا التَّوْرَاة والإِنجِيل...} (3) ، {ولو أنَّ أهل القرى آمنوا...} (4) الآيات. وقيل: هُوَ الضريع والزقُّوم فيِ النار، ويحتمل فِيهِ، لأَنَّ معيشة الحياة الدُّنْيَا قليلة فيِ جَنب الآخِرَة، كما قَالَ: {فليضحكوا قليلاً وليبكوا كثيرًا} (5) وَعَلَى كُلِّ حال فإنَّ معيشتهم ضنكٌ، لأَنَّهُم ليس عليها يُؤجرون[كَذَا]. وروي عَن ابن عبَّاس أنَّه قَالَ: «كلُّ مَا أعطى العبد قلَّ أو كَثُر، فلم يتَّق فِيهِ، فلا خير فِيهِ، وَهُوَ الضنك فيِ المعيشة».
__________
(1) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: - «لأهل»، كما هو عند أبي السعود: تفسير، مج3/ ج6/ ص48.
(2) - ... سورة البقرة: 61؛ ومحلُّ الشاهد تمامها: {وباءوا بغضبٍ من الله، ذلك بأنَّهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيِّين بغير الحَقِّ ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون}.
(3) - ... سورة المائدة: 66؛ وتمامها: {ولو أَنَّهُمْ أقاموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليهم من ربِّهم لأَكَلوا مِن فوقِهم ومِن تحتِ أرجلِهم}.
(4) - ... سورة الأعراف: 96؛ وتمامها: {ولو أنَّ أهل القرى آمنوا واتَّقَوا لفتحنا عليهم بركاتٍ من السماء والأرض، ولكن كذَّبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون}.
(5) - ... سورة التوبة: 82.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5