53 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




قَالَ: اهبطا مِنها جميعا بعضُكم لبعض عدوٌّ} لأمر المعاش، كما عليه الناس مِنَ التجاذب والتحارب. {فإمَّا يأتينكم مِنِّي هُدى فمن اتَّبع هدايَ} قيل: حججه مِن حيث أتته، {فلا يَضِلُّ} بالضلال، لأَنَّهُ عذاب فيِ الدارين (لَعَلَّهُ) عَن الجادَّة {وَلاَ يَشقَى (123)} قَالَ ابن عبَّاس: «أجار الله تابع القرآن مِن أن يَضلَّ فيِ الدُّنْيَا، ويشقى فيِ الآخِرَة»، وقرأ: الآيَة (1).
{__________
(1) - ... أوردها الزمخشريُّ بلفظ: «ضمن الله لمن اتَّبع القرآن ... ». الكشاف: 3/ 74.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5