525 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
أما القول بأن اعتكافه فاسد فلأنه حبس نفسه على نوع مخصوص من العبادة فإذا تركه فقد أفسده لأنه خالف ما حبس نفسه عليه .
وأما القول بعدم الفساد فلأن عيادة المريض وحضور الجنازة طاعة وهو إنما حبس نفسه على طاعة الله تعالى فأي طاعة منعها من الطاعة فلا تخل باعتكافه عند هذا القائل . وهو مخالف لأحوال السنة في الاعتكاف فإنها جرت على غير ذلك .
وهذا إذا لم يكن عيادة المريض وحضور الجنازة واجباً عليه كما إذا مرض والده أو أحدٌ من أقاربه ولم يكن له قائم بمرضه إلا هو، أو مات أحد منهم ولم يكن له من يقوم بجهازه إلا هو فإنه يتعين عليه الخروج إليهم حتى يصلح من شأنه ويؤدي الواجب من حقهم ثم يرجع إلى اعتكافه فيتم اعتكافه . وبيان ذلك أن القيام بأمر هذا المريض وهذا الميت واجب عليه وتارك الواجب عاص وهو إنما حبس نفسه للطاعة ولا يكون مطيعاً عاصياً . والله أعلم .
قَال السَّائِل :
وجدت قولاً أنَّ الاعتكاف يفسده ما لا بد منه . ما وجهه ؟

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5