520 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
لا يكون مسجد مملوكا أبدا، فإن كان بناه على أنه مسجد فلا ملك له فيه من حين بناه، لأن المساجد لا تملك بل المساجد لله . وإن كان قد بنى بيتا للسكنى واتخذه لنفسه مُصَلّى فهذا شيء آخر وهو مملوك وصورة السؤال تقتضى الحال الأول فدعواه بأن المسجد لم يخرج من ملكه باطلة، وتعليله بأنه لم يوقفه غير مسموع لأن المساجد لا تحتاج إلى الوقف تبنى لله وما انفق فيها فهو لله، والإيقاف فيها إخراج عن الملك . وحاصله أن ملك المساجد لا يتصور في حال من الأحوال لأنها تبنى لله وما كان لله فلا يكون لمخلوق فلينكر على المحدث حدثه وترد عليه دعواه ولا يسمع في ذلك قوله والله أعلم .

أخذ ما فاض عن حاجة المسجد من غراس شجره
السؤال :
نَخْلٍ موقوف لمسجد وتحت هذا النخل صرم كثير، فعمد وكيل المسجد إلى قلع الصرم من تحته لمضرة حصلت منه له، فأراد الناس أن يأخذوا من هذا الصرم ليغرسوه وينتفعوا منه، فهل يحل لهم أخذه إذا لم يتصل أحد بالشراء ولم يسلك بالبيع، قدرنا أنه ابتيع منه عشر صرمات وبقى أكثر الصرم كاسداً لا يرجى له بيع أو رغوب فيه بشراء فهل يحل لأحد أخذه إن سلم عنا القاطع له من عنده دون مال المسجد ؟

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5