511 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




السؤال :
هل يصح استخدام المساجد بأرض يملكها المشركون وفيها مسلمون أو يجب ذلك أو يندب ؟ وهل يجب بها حضور الجماعة كما وجب في غيرها ؟ وهل من فرق بين الغنى والفقير في ذلك ؟ وهل تعذر عن حضورها بالاشتغال عنها ببيع أو شراء وغير ذلك من الشواغل ؟ وما معنى سماع النداء هل من شرطه أن يكون مسموعا على كل فرض أو يكفى كونه مسموعا في بعض الأحيان دون بعض ؟
الجواب :
حيث ما حل المسلمون لزمهم إظهار شعائرهم إن أمنوا على أنفسهم ودينهم ومالِهم وبناء المساجد من جملة الشعار بلىهو من أعظمه، وكذلك الاجتماع والجماعة والأذان ومجالس الذكر ودروس العلوم وتلاوة القرآن، وإن قدروا على أن تكون البلاد كلها على هذا الحال لزمهم ذلك، ولو وجدوا قوة فوقها على إقامة الحدود وإنفاذ الأحكام كان عليهم ذلك، والإسلام يعلو ولا يعلى عليه ومن قال غير هذا فقد قصر نظره عن مقاصد الشرع الشريف وانحطت همته عن المنصب
المنيف .
وأما سماع النداء فليس المراد به السماع في كل وقت ولا من كل أحد، وإنما المراد أن يكون الإنسان في موضع يسمع النداء في وقت هدوء الأصوات وسكون الحركات فإذا كان بهذا المحل فعليه بحضور الجماعة ولا

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5