510 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




ما أقبل ؟ وهو رجل فقير وعسى أن يكون هذه من حقوق الله فنرجو منك أن تخبرنا .
الجواب :
حقوق الله لا تأكلها الفقراء وإنما تجعل في موضعها فليس للفقير أن يقول هذا حق الله فيلتقمه، خلافا لما توهمه العوام في حقوق الله فإنهم قد غلطوا في الباب غلطا فاحشا، ولو علم المتقرب بها أنها تؤكل هكذا لما أوصى بها لذلك، ولو أرادها للفقراء لعينها من أول مرة فعلى المؤمن أن يحاسب نفسه قبل الحساب .
والقول أنها من حقوق الله معناه أنها لأمور تخص الإسلام الذى هو دين الله فليس للعباد فيها حق بل ذلك كله لله، فهذا معنى قولهم أنها من حقوق الله ولا يصح غير هذا المعنى، ولا معنى لقول من قال إن الفقير يبرئ منها نفسه فإنه إن كان قد تعلق عليه حق فلا ينحط ببرآن نفسه، لأن الحق لله لا له هو حتى ببرئ منه نفسه هذا لا يتصور كيف يكون ضامنا غير ضامن ومبرئا من حق غيره فلينظر المبصر بعين الإنصاف والله أعلم .

انشاء المساجد بأراضي المشركين

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5