488 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




ومن ها هنا استعظم المسلمون أهلُ العراق طلبَ الشراة من أهل عمان للتزويج وذلك أن الشراة في أيام الجلندي لم يصبروا عن التزويج فاستفتى لهم العلماء من أهل العراق فجاءهم الجواب باستعظام ذلك والمعنى كيف يطلبون التزويج وقد انقطعوا إلى الآخرة ثم رخصوا لهم أن يعرضوا أنفسهم على المسلمات على صداق عشرة دراهم فمن وجد منهم على ذلك تزوج وإلاَّ فلا يتحمل دينا فوجد بعضهم وصبر الباقون حتى لقوا الله رحمة الله عليهم . والله أعلم .

البيعة على الشراء إلى مدة
السؤال :
اختلافهم فيمن بايع على الشراء إلى مدة قيل يلزمه إلى تلك المدة وقيل إلى الأبد . ما وجههما ؟
الجواب :
أمَّا القول الأول فظاهر وذلك أنه لا يلزمه إلا ما ألزم نفسه ولم يلزمها إلا مدةً معلومة فبانقضائها يرتفع اللزوم .
وأما القول الثاني فلأن الشراء بذل للنفس في إرضاء الله تعالى والبذل لله لا يصح الرجوع فيه، فالعقد ثابت والشرط باطل . والله
أعلم .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5