397 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




قل: أغير الله أبغي ربًّا} جواب عن دعائهم له إِلىَ عبادة أهوية أنفسهم، والهمزة للإنكار، أَي: منكر أطلب ربًّا (1) غيره. {وهو ربُّ كُلِّ شيء} وكلُّ من دونه مربوب ليس في الوجود من له الربوبيَّة غيره. {ولا تكسب كلُّ نفس إِلاَّ عليها} جواب عن قولهم: {اتَّبعوا سبيلنا ولنحمل خطاياكم} (2). {ولا تَزِرُ وازِرَة وِزْرَ أخرى ثُمَّ إِلىَ ربِّكم مرجعكم فينبِّئكم بما كنتم فيه تختلفون (164)} بتبيين الرشد من الغيِّ، والمحقِّ من المبطل.
{وهو الذي جعلكم خلائف الأَرض} لأَنَّ بعض الخلق يخلف بعضا، وهكذا سنَّة الله في خلقه، وكلُّ من جاء مِن بعدِ مَن مَضَى يخلُفُه فيما يعمل، فَهُوَ خليفة له. {ورفع بعضَكم فوقَ بعض} في الشرف والرزق والعلم وغير ذَلِكَ. {درجات} لا لعبا ولا عبثا ولكن {ليبلوَّكم فيما آتاكم} فيما أعطاكم من نعمة الجاه والمال والعلم وقوَّة الأجسام والغرائز، فينظر كيف تشكرون تلك النعم. {إنَّ ربَّك سريع العقاب} في الدنيا والآخرة لمن كَفَر نعمته. {وَإِنَّهُ لغفور رحيم (165)} لمن قام بشكرها. ووصف العقاب بالسرعة لأَنَّ الخذلان يحيط بالكافر حينَ الكُفر لا قَبلُ ولا بَعدُ، فجدير أن يحذر؛ أو لأنَّ ما هو آت قريب، {وما أَمرُ الساعةِ إِلاَّ كلَمحِ البصرِ أو هو أقربُ} (3).

[تَمَّ بحمد الله وحسن عونه الجزء الأَوَّل من التفسير، ويليه الجزء الثاني بحول الله ويبدأ بتفسير سورة الأعراف]

فهرس الجزء الأَوَّل

تقديم ... .
مقدِّمة ... .
سورة الفاتحة ... 1
سورة البقرة ... 4
سورة آل عمران ... 138
سورة النساء ... 201
سورة المائدة ... 277
سورة الأنعام ... 328
__________
(1) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «منكِرٌ أن أطلب ربًّا غيرَه»، أو «منكرًا طلب ربٍّ غيرِه».
(2) - ... سورة العنكبوت: 12.
(3) - ... سورة النحل: 77.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5