390 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة

390 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




إن إقامة الجمعة تحتاج إلى أمير يقيمها للناس كان عادلا أو جائرا فإن لم يكن أمير فجماعة المسلمين على قول من لا يرى الإمام شرطا لصحتها، ولا يكفى مثل المشار إليه لأنه ليس بتام القدرة في الرعية وإنما هو سيد في قومه يصلح من شأنهم ما فسد على قوانين بينهم معروفة .
ثم إنه لا تتعدد الجمعة في المصر الواحد فإذا أقيمت في صحار امتنعت في غيرها من قرى المصر على الصحيح في المذهب وكان الواجب في النظر تنقيلها من صحار إلى مسقط في هذا الزمان لأنها مصر عمان في هذا الوقت كما أن صحار هي المصر في الزمان الأول والأمصار تتبدل والعمارة تتحول أرأيت لو خربت صحار رأسا أيسقط فرض الجمعة عن أهل عمان كلا لا يسقط بذلك إذا تمت شروطه وكذلك القول فيما إذا تغيرت أوصاف المصر . والله أعلم .

انعقاد الجمعة بالمرأة مع عدم وجوبها عليها
السؤال :
معنى قولهم المرأة لا جمعة عليها لكن تنعقد بها كيف معنى هذا الانعقاد ؟
الجواب :
معناه أن المصلي بجماعة فيهم امرأة تنعقد صلاتهم وإن لم تلزمها الجمعة، وبيان ذلك أنهم اختلفوا في العدد الذي تقام به الجمعة فمنهم من

إرسال تعليق

0 تعليقات