363 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

363 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وأوفوا الكيل إِذَا كِلتُم وزِنوا بالقسطاس المُسْتَقِيم} المعتدل، {ذَلِكَ خيرٌ} فيِ الدُّنْيَا، {وأحسنُ تأويلا (35)} عاقبةً، وَهُوَ تفعيل مِن آل: إِذَا رجع، وَهُوَ مَا يؤول إِلَيْهِ.
{وَلاَ تَقْفُ مَا ليس لك بِهِ عِلم} وَلاَ تتَّبع مَا لاَ تعلم، أي: لاَ تقل: رأيتُ وَمَا رأيتَ. {إنَّ السمع والبصرَ والفؤادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مسئولا (36)} قيل: يُسأل المرء عَن سمعه وبصره وفؤاده، وإذا سئل عَن هَذِهِ سئل عَن غيرها؛ وقيل: يَسأل السمع والبصر والفؤاد عمَّا دخل المرء.
{وَلاَ تمشِ فيِ الأَرْض مَرَحا} أي: بطرا وكبرا وخيلاء، {إِنَّكَ لن تَخرِقَ الأَرْضَ} بمرحك، {ولن تبلغَ الجبالَ طولا (37)} أي: لن تبلغها بِكِبرك حتَّى تَبلغ آخرها، معناه: أنَّ الإنسان لاَ ينال بِكِبرِه وبَطَرِه شَيْئًا، كمن يريد خرق الأَرْض، ومطاولة الجبال، لاَ يحصل عَلَى شيء؛ وقيل: ذكر ذَلِكَ، لأَنَّ مَن مَشَى مُختالا يمشي مرَّة عَلَى عَقِبِه ومرَّة عَلَى صدور قدميه؛ فقيل: إِنَّكَ لن تخرق الأَرْض بعقِبَيك، ولن تبلغَ الجبال إن مشيت عَلَى صدور قدميك. يروى عَن أبي هريرة أنَّه قَالَ: «مَا رَأيتُ أحدا أسرعَ مشيا مِن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، كأنَّما تُطوَى لَهُ الأَرْض، وَإِنَّا لَنُجهِدَ أنفسنا، وَإِنَّهُ لَغير مُكترث» (1)، {كلُّ ذَلِكَ كَانَ سيِّئُهُ عند رَبِّكَ مكروها (38)}.
{__________
(1) - ... رواه الترمذيُّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: «مَا رَأَيْتُ شَيْئًا أَحْسَنَ مِنْ رَسُولِ اللهِ - صلى الله عليه وسلم -، كَأَنَّ الشَّمْسَ تَجْرِي فِي وَجْهِهِ، وَمَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَسْرَعَ فِي مِشْيَتِهِ ... » الحديث، قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ. كتاب المناقب، رقم 3581. ورواه أحمد في مسند باقي المكثرين، رقم 8249، 8586.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *