358 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

358 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




ومن أَرَادَ الآخِرَة وسَعَى لها سعيها} أي: مَا تستحقُّ مِنَ السعي، ويعمل لها لِمَا قُدِّر لَهُ منها، {وَهُوَ مُؤْمِن} مُصدِّق لله فيِ وعدِه ووعيدِه، {فأولئك كَانَ سعيهم مشكورًا (19)} مقبولاً عند الله، مُثابًا عليه. عَن بعض السلف: «من لم يكن معه ثلاث، لم ينفعه عمله: إيمان ثابت، ونيَّة صادِقَة، وعمَل مُوافق»، وتَلا الآيَة.
{كُلاًّ نُّمِدُّ هؤلاء وهؤلاء} أي: من أَرَادَ العاجلة أو الآخِرَة، {مِن عطاء ربِّك} أي: مضَت سنَّته عَلَى أنَّ مَن أَرَادَ العاجلةَ يسَّر لَهُ أساها (1) ومَن أَرَادَ (لَعَلَّهُ) الآخِرَة (2). {وَمَا كَانَ عطاء رَبِّكَ محظورا (20)} (لَعَلَّهُ) أي: جعل أن يختاروا مَا يشاؤوا (3)، (لَعَلَّهُ) من الإرادتين، (لَعَلَّهُ) لقوله: {لمن (4) شاء منكم أن يستقيم} (5)، ثُمَّ قَالَ: {وَمَا تشاؤون إِلاَّ أن يَشَاء الله ربُّ الْعَالَمِينَ} (6).
{__________
(1) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «أسبابها».
(2) - ... كذا في الأصل، ويبدو أنَّ في العبارة نقصا، تقديره: «يسَّر لَهُ أسبابها كذلك».
(3) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «يشاؤون»، والعبارة كلُّها غير مستقيمة التركيب.
(4) - ... في الأصل: «فمن»، وهو خطأ.
(5) - ... سورة التكوير: 28.
(6) - ... سورة التكوير: 29.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *