337 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

337 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




ضَرَبَ الله مَثَلاً عَبْدًا مَملُوكًا لاَ يَقدِرُ عَلَى شَيءٍ، ومَن رَّزَقنَاه مِنَّا رِزقًا حَسَنا، فَهُو يُنفِقُ مِنْهُ سِرًّا وجَهرًا} أي: مَثَلُكُم فيِ إشرَاككُم بالله الأوثانَ، [كـ]ـمَثَل مَن سَوَّى بَينَ عَبدٍ مَملُوكٍ عَاجِزٍ عَنِ التَّصرُّفِ، [304] وبين حُرٍّ مَالكٍ قَد رَزَقَه الله مَالاً، فَهوَ يَتَصرَّف فِيهِ ويُنفِقُ مِنْهُ كيف يَشَاءُ؛ وقُيِّد بالمملُوك لِيُمَيَّزَ مِنَ الحُرِّ، لأَنَّ اسمَ العبدِ يَقَعُ عليهما جميعا، إِذ هُمَا مِن عِبَاد الله؛ وقيل: هَذَا مَثَلٌ ضَرَبَهُ الله لِلمُؤمِن والكافر، {هل يَستَوُون؟ الحمدُ لله بَل أكثرُهم لاَ يَعْلَمُونَ(75)} إنَّ الحمدَ والعبادةَ لله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *