326 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

326 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وحَرَصَ رسول الله عَلَى إيمانهم، وأعلمه أنَّه مِن قِسمِ مَن حقَّت عليه الضلالة [كَذَا]؛ فقال: {إن تحرصْ عَلَى هُداهم فإنَّ الله لاَ يهدِي من يُضلُّ وَمَا لَهُم من ناصرِينَ (37)} يمنعونهم من جريان حكم الله عَلَيْهِم، ويدفعون عنهم عذابه الذِي أعدَّ لَهُم، (لعلَّه) وَالآيَة كقوله: {وَمَا أكثرُ الناس ولو حَرصتَ بمؤمنين} (1) {وأقسموا (2) بالله جَهدَ أَيْمانهم لاَ يبعث الله من يموت، بلى} هُوَ إثبات لِمَا بعد النفي، أي: بَل يبعثهم، {وعدًا عليه حقًّا ولكنَّ أكثر الناس لاَ يَعْلَمُونَ (38)} أنَّ وعده حقٌّ، أو لأَنَّهُم يُبعثون.
{ليبيِّن لَهُم} متعلِّق بِمَا دَلَّ عليه «بلى»، أن (3) يبعثهم ليبيِّن لَهُم؛ والضمير لمن يموت، وَهُوَ يشتمل المؤمنين والكافرين، {الذِي يختلفون فِيهِ} هُوَ الحقُّ، {وليعلم الذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ كَانُوا كاذبِينَ (39)} فيِ قولهم: «لاَ يبعث الله من يموت».
{__________
(1) - ... سورة يوسف: 103.
(2) - ... في الأصل «وقسموا» وَهُوَ خطأ.
(3) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «أي:». انظر الزمخشري: الكشَّاف، 2/ 472.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *