318 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 5 يوليو 2021

318 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




رجلان سائران في طريق مخوف فوجبت عليهما الصلاة وهما في شدة من أجل ذلك الخوف، فقام أحدهما يصلى والآخر يحرسه من الأعداء، وإذا هم بأعدائهم قد أقبلوا عليهم فقام الرجل يمانع عن صاحبه حتى يُصَلّي فغلب الرجل فأيقن بالهلاك أيجوز لذلك المصلي أن يقطع صلاته وينصر صاحبه أم يتم صلاته ولا يبالى بصاحبه، أرأيت إن قُتل ذلك الرجل الأول حالا فأقبلوا على المصَلّي أيسعه ترك الصلاة ليسلم نفسه ؟
الجواب :
يقول الله تعالى { ولا تقتلوا أنفسكم } (¬1) ويقول تعالى { ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة } (¬2) فعلى هذا المصلي أن ينصر صاحبه من أول مرة ولا يتركه حتى يدركه العدو، فإن تركه فهو آثم ولا صلاة له وصلاة الخائف أن يصلى كما أمكنه ولو بالإيماء { فإن خفتم فرجالا أو
ركبانا } (¬3) والله أعلم .

تمكين الجبهة من السجود
السؤال :
¬__________
(¬1) 1 ) سورة النساء، الآية 29
(¬2) 2 ) سورة البقرة، الآية 125
(¬3) سورة البقرة، الآية 239

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *