314 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

314 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




فاصدع بِمَا تُؤمَر} فاجهر بِهِ وأمضه؛ يقال: صَدَعَ بالحجَّة: إِذَا تكلَّم بها جهارًا، مِنَ الصديع، وَهُوَ: الفجر، أو فَاصدَع: فَافرُق بين الحقِّ والباطل، مِنَ الصدع فيِ الزجاجة، وَهُوَ: الإبانة بِمَا يؤمر بِهِ مِنَ الشرائع. {وأعرض عَن المشركِينَ (94)} وعن أهوائهم وباطلهم أو عَن أذاهم.
{إِنَّا كَفيْنَاكَ المُستهزئِينَ (95)}، أي: يقول لَهُ: فاصدع بأمر الله، وَلاَ تَخف أحدًا غيره، فإنَّه كَافِيكَ مَن عاداك بالاستهزاء، {الذِينَ يَجعلون مَعَ الله إلهًا آخر فسوف يَعْلَمُونَ (96)} عاقبة أمرهم (لعلَّه)، مآل أمرهم فيِ الدُّنْيَا والآخِرَة؛ {وَلَقَد نَعلمُ أنَّك يَضيقُ صدرُك بِمَا يقولُونَ (97)} يخوضون فيِ آياتنا بقولهم وفعلهم.
{فسبِّح بحمد ربِّك} فافزع فيما نابك إِلىَ الله، والفزع إِلىَ الله هُوَ: الذكر الدائم، يَكفِيكَ ويكشفُ عنك الغمَّ، وقابل إشراكهم وخوضهم (لعلَّه) بالتوحيد والتسبيح، ويدلُّ عَلَى ذَلِكَ قوله: {وكُن مِنَ الساجدِينَ (98)؛ واعبد ربَّك} أي: دُمْ عَلَى عبادته وإن خَالفوك؛ {حتَّى يأتِيَك اليقِينُ (99)}، والمعنى: فاعبده مَا دُمتَ حيًّا لاَ تَخلُ عَن العبادة لحظة (1)؛ واليقين هُوَ [أن] (2) يرى مَا وعده الله مِنَ الجزاء عيانًا.

سورة النحل
بسم الله الرحمن الرحيم
كَانُوا يستعجلون مَا وُعِدُوا مِن قيام الساعة، أو نزول العذاب بهم، استهزاءً وتكذيبًا بالوعد؛ فقيل لَهُم: {أَتَى أمرُ الله}، هُوَ بمنزلة الآتي الواقع وإن كَانَ مُنتظَرًا، لقُربِ وُقُوعِه، {فلا تستعجلوه} فلا تستعجلوا وقوع أمر الله؛ والاستعجال: طلب الشيء قبل حِينِه. {سُبحانه وتعالى عمَّا يُشرِكُونَ (1)} تَعاظَمَ بالأوصاف الحميدة عَن أن يكون لَهُ شريكٌ، أو عَن إشراكهم؛ واتِّصال هَذَا باستعجالهم من حيث أنَّ استعجالهم استهزاء وتكذيب، وذلك مِنَ الشرك.
{__________
(1) - ... في الأصل: «لحضة»، وهو خطأ.
(2) - ... في الأصل: «هو ما يرى».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *