313 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

313 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




لاَ تَمُدَّنَّ عَينيْكَ}، أي: لاَ تطمح بِبَصرِك طموح راغب فِيهِ، {إِلىَ مَا مَتَّعنا بِهِ أزواجًا مِنْهُم} أصنافا مِنَ العُصاةِ؛ يعني: قد اوتيتَ النعمة العظمى التِي كلُّ نعمة ــ وإن عَظُمت ــ فهي إِلَيْهِا حقيرة، وهي: القرآن العظيم؛ فعليك أن تستغني بِهِ وَلاَ تَمُدَّ عَينَيك إِلىَ متاع الدُّنْيَا. ومنه الحديث: «ليس مِنَّا من لم يتغنَّ بالقرآن» (1)، وحديث أبي بكر: «من أُوتِيَ القرآن، فرأى أن أحدًا أُوتِيَ مِنَ الدُّنْيَا أفضل مِمَّا أُوتِيَ فقد صغَّر عظيما وعظَّم صغيرا» (2)؛ {وَلاَ تحزن عليهم}، أي: لاَ تحزن عَلَى مَا فاتك من مشاركتهم فيِ الدُّنْيَا؛ أو لاَ تحزن عَلَيْهِم أنَّهم لم يؤمنوا فيَتقوَّى بمكانهم الإسلام والمسلمون. {واخفض جناحك للمؤمنِينَ (88)}، وتواضع لمن معك من المؤمنين، أي: ليِّن جَنابَك، والجناحان من ابن آدم: جانباه.
{وقل: إِنِّي أنا النذير الْمُبِين (89)} أُنذِرُكم بِبيَانٍ وبرهانٍ أنَّ عذاب الله نازل بمن عصى؛ {كما أنزلنا} متعلِّق بقوله: {وَلَقَد آتيناك} أي: أَنزَلنا عليك مثل مَا أَنزَلنا، {عَلَى المُقتَسمِينَ (90)} وَهُم أهل الكتاب، {الذِينَ جَعلُوا القرآنَ عِضِينَ (91)} جزَّؤوه، جعلوه أعضاءً، فآمنوا ببعضه وكفروا ببعضه.
{فورَبِّكَ لنسألنَّهم أجمعِينَ (92) عمَّا كَانُوا [294] يَعْمَلُونَ (93)} أقسمَ بذاته وربوبِيَّتِه ليَسأَلَنَّ يوم القيامة واحدا واحدا عَن عمله.
{__________
(1) - ... رواه البخاريُّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، في كتاب التوحيد، رقم 6973. أبو داود: كتاب الصلاة، رقم 1257، 1258. ابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة والسنَّة فيها، رقم 1327. أحمد: مسند العشرة المبشَّرين بالجنَّة، رقم 1396، 1430، 1467. الدارمي: كتاب الصلاة، رقم: 1452، وكتاب فضائل القرآن، رقم 3352.
(2) - ... لم نعثر عَلَيه في الربيع ولا في الكتب التسعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *