307 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

307 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




قَالَ: ربِّ بِمَا أغويتَنِي} أضللتَنِي وأبعدتَنِي من رحمتِكَ، {لأُزَيِّنَنَّ لَهُم} المعاصي {فيِ الأَرْض}، فيِ الدُّنْيَا التِي هِيَ دار الغرور، {ولأُغوِينَّهم أجمعِينَ (39)، إِلاَّ عِبادَكَ مِنْهُم المُخلَصِينَ (40)}، وَهُم الذِينَ أخلصوا لك الطاعة والتوحيد وفتح من فتح اللام (1)، أي: من أَخلصتَهُ لتوحيدك، فاصطفيتَهُ وهَديتَهُ؛ استثناهم لأَنَّهُ عَلِمَ أنَّ كيدَهُ لاَ يعمل فِيهِم وَلاَ يقبلون مِنْهُ.
{قَالَ: هَذَا صِرَاط علَيَّ مُسْتَقِيم (41)} قيل استقامته بالبيان، والتوفيق والهداية لمن سلكه.
{إنَّ عبادي ليس لك عَلَيْهِم سلطان}، معناه: عَلَى قلوبهم، {إِلاَّ من اتَّبعك مِنَ الغاوِينَ (42)} أي: هَذَا طريق حقٍّ عَلَيَّ أن أُرَاعِيه، وَهُوَ أن لاَ يكون لك سلطان عَلَى عبادي، إِلاَّ من اختار اتِّباعك مِنْهُم لغوَايته؛ {وإنَّ جهنَّم لَمَوعِدُهُم أجمعِينَ (43)، لها سبعةُ أبوابٍ لِكُلِّ بابٍ مِنْهُم جزءٌ مقسومٌ (44)}، نصيبٌ معلومٌ؛ قيل: أبوابُ النار أطباقها وأدراكها (2).
{إنَّ المتَّقين فيِ جنَّات وعيُونٍ (45)} المتَّقي عَلَى الإطلاق، من يتَّقِي مَا يجب اتِّقاؤه، {ادخُلُوهَا بِسلام} أي: سالمين، أو مُسلَّمًا عَلَيْكم، {آمنِينَ (46)} المخوفات كلَّها، لأنَّهم لم يكن عَلَيْهِم ذنبٌ فيستحقُّوا الخوف، والخوف عذابٌ وألَمٌ يتألم بِهِ القلب.
{__________
(1) - ... كذا في الأصل ولعلَّ الصواب: «ومنهم مَن فَتَحَ اللامَ». قال الألوسي: « ... بفتح اللام، وَهُوَ قراءة الكوفيِّين ونافع والحسن والأعرج ... وقرأ باقي السبعة والجمهور بكسر اللام، أي الذين أخلصوا العمل». الألوسي: روح المعاني، 14/ 50.
(2) - ... في الأصل: «أدرالها»، وَهُوَ خطأ. في اللسان: «الدَّرْكُ، والدَّرَك: أقصى قعر الشيء ... والجمع: أدراك، ودركات النار: منازل أهلها». ابن منظور: لسان العرب، 2/ 972. مادَّة: «درك».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *