305 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
استحضار القلب عند قراءة القرآن في الصلاة واجب ويعفى عما لا يستطاع، وذلك الاستحضار يستلزم التفهم لمعانيه وهو التدبر، ونية العبادة مقدمة فلا يمكن أن يعول على نفس ما قدم من النية ويهمل الاستحضار بل يستصحب النية ويستحضر القلب وهنالك الشيطان يحاربه ويطارده فيعرض عليه الشواغل، وكفى بهذا دليلا علىشرف هذا المقام لولا إنه في غاية من الشرف ما جاهد فيه عدو الله هذه المجاهدة والله أعلم .

معنى أن صلاة المريض سواء بين المغرب وغيره
السؤال :
قولهم في المريض الذي لا يستطيع الصلاة إلاَّ بالإيماء أو على جنبه فإنه يُصلي المغرب وغيرها على سواء كما قدر ما معناها ؟
الجواب :
لعل مرادهم بذلك نفس الهيئة وما يفعله من الإيماء وغيره فإن الصلوات تستوى في ذلك، وإنما تختلف في عدد الركعات وفي قراءة القرآن بعد السورة، فهو يومئ لكل ركعة على حسب ما مرّ نعم تستوي جميع الصلوات في آدائها بالتكبير إذ التكبير في الجميع واحد والله أعلم .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5