305 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

305 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وَلَقَد علمنا المستقدِمين منكم، وَلَقَد علمنا المستأخِرِينَ (24)} من تقدَّم ولادة ومؤنةً ومن تأخَّر، أو من خرج من أصلاب الرجال، ومن لم يخرج بعدُ؛ وقيل: الأوَّلين والآخرين؛ وقيل: «المستقدِمين»: مَن خَلَقَه الله، و «المستأخرين»: من لم يُخلَق بعدُ، أو من تقدَّم فيِ الإسلام وفي الطاعات.
{وإنَّ رَبَّكَ هُوَ يحشرهم} أي: هُوَ وحده يقدر عَلَى حشرهم، ويحيط بحصرهم، {إِنَّهُ حكيمٌ عليمٌ (25)} باهرُ الحكمة واسع العلم.
{وَلَقَد خلَقنَا الإنسانَ مِن صَلصَالٍ مِن حَمَإٍ}، (لعلَّه) طين يابس غير مطبُوخٍ، الذِي إِذَا ضَربتَه سَمِعت لَهُ صَلصَلَة، {مَسنُونٍ (26)} مُصوَّرٍ، وفي الأوَّل كَانَ تُرابا يُعجَن بالماء فصار طينًا، فَمَكَث فَصار حمأً، {والجانَّ} (لعلَّه) أبا الجنِّ، كآدم للإنسان، وَهُوَ إبليس؛ وقيل: الجانُّ أبُو الجنِّ، وإبليس أبُو الشياطين (1)، وفي الجنِّ مُسْلِمُونَ وكَافِرُونَ، ويَحيَون ويموتون؛ أمَّا الشياطين فليس مِنْهُم مُسْلِمُونَ، {خَلقنَاهُ من قبلُ} من قبلِ آدم {من نار السَّمُومِ (27)} من نار الحرِّ الشديد النافذ فيِ المسامِّ.
{وإذ قَالَ رَبُّكَ للمَلاَئِكَة: إِنِّي خَالقٌ بشرًا من صلصال من حمإٍ مسنُونٍ (28) فإذا سوَّيتُه} أتممتُ خِلقته وهيَّأتُها لنفخ الروح فِيها. {ونَفختُ فِيهِ من روحي} وجعلت فِيهِ الروح وأحييته، وليس ثمَّة نفخٌ وإنَّما هُوَ تمثيل، {فَقَعُوا لَهُ ساجدِينَ (29)} هُوَ أمرٌ مِن “وقع يقع”، أي: اخضعوا لَهُ وانقادوا؛ وفيه دليل عَلَى أنَّه يجوز تقديم الأمر عَن وقت الفعل.
{__________
(1) - ... في الأصل: «أب الجنِّ، وإبليس أب الشياطين».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *