301 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

301 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




هَذَا} أي: هَذَا القرآن، مَا ذكره فيِ هَذِهِ السورة، {بلاغٌ} أي: تبليغ وعِظَة لَهُم، {للناس (1) وليُنذَروا بِهِ ولِيَعلَمُوا أنَّما هُوَ إلهٌ واحدٌ} لأنَّهم إِذَا خافوا مَا أُنذِروا بِهِ دَعتهُم المخافة إِلىَ النظر، حتَّى يتوصَّلوا إِلىَ التوحيد، لأنَّ الحسنة أمُّ الخيرِكلِّه، بَل أقول إِذَا (لعلَّه) وجدوا اخافوا. {وليَذَّكَّر أولو الألباب (52)} ذوو (2) العقول لاَ غيرهم.

سورة الحجر
بسم الله الرحمن الرحيم
{ألَرَ، تلك آيات الكتابِ وقرآنٍ مُبِينٍ (1)} «تلك»: إشارة إِلىَ مَا تضمَّنته السورة مِنَ الآيات، و «الكتاب»: القرآن؛ كأنَّه قيل: الكتاب الجامع للكمال والغرابة (3) فيِ البيان.
{رُبما يَودُّ الذِينَ كَفَرُوا لو كَانُوا مُسْلِمِينَ (2)} عند النزع وَمَا بعده، {ذَرهُم} أمْرُ إهانةٍ، اِقطع طمعك من إرعوائهم، ودعهم عَن النهي عمَّا هم عليه، (لعلَّه) بالتذكرة والنصيحة، وخلِّهم {يأكلوا ويتمتَّعوا} بدنياهم، {ويُلهِهِمُ الأمل} (4) مِنَ الإيمان وشروطه، {فسوف يَعْلَمُونَ (3)} سوءَ صنيعهم؛ وفيه تنبيهٌ عَلَى أنَّ إيثار التلذُّذ والتنعُّم، وَمَا يؤدِّي إِلَيْهِ طول الأمل ليس من أخلاق المؤمنين.
{وَمَا أهلكنا من قرية إِلاَّ ولها كِتَاب معلومٌ (4)} أي: أجلٌ مضروبٌ لاَ يتقدَّم وَلاَ يتأخَّر. {مَا تسبقُ من أمَّة أَجَلَهَا وَمَا يستأخرُونَ (5)}.
{__________
(1) - ... في الأصل: - «للناس»، وهو سهو.
(2) - ... في الأصل: «ذوا»، وهو خطأ.
(3) - ... في الأصل: «ولغرابة»، وهو خطأ.
(4) - ... هنا وضع الناسخ إحالة إِلىَ الحاشية ولم يكتب فيها شيئًا، ويبدو أنَّ في العبارة سقطا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *