29 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




واجعل لي وزيرا مِن أهلي (29) هارونَ أخي (30)} يُعِينُني عَلَى مَا كلَّفتني بِهِ. {اشدُدْ بِهِ أَزرِي (31)} الأزرُ: القوَّة والضعف، ضدٌّ، والتقويةُ والظهرُ (1). {وأَشركه فيِ أمري (32)} لإصلاح الخلق، {كي نُسَبِّحَك كثيرا (33) ونَذكُرَك كثيرا (34)} فإن التعاون يُهيج الرغبات، ويُؤدِّي إِلىَ تكاثر الخير وتزايده، {إنَّك كنتَ بنا بصيرا (35)} عالما بأحوالنا؛ وأنَّ التعاون مِمَّا يُصلحنا، وأنَّ هارون نِعمَ المعين لي فيما أمرتني بِهِ؛ وإذا ارتفعت الأهوية مِنَ الشخصين، انضمَّ المطلوب منهما إِلىَ توحيد الله وعبادته؛ ولذلك قلَّت الموافقة بين الأشخاص لِمَا فيِ القلوب مِنَ المرض. وائتلافُ القلوب عَلَى قَدرِ الموافقة منها ومقاربتها فيِ الطباع.
{قَالَ قد (2) أوتيت سُؤلَك يا موسى (36)} أي: مَسؤولك، {وَلَقَد مَنَنَّا عليك مرَّة أُخْرَى (37)} يُذكِّرُه إن كَانَ ناسيا، وينبِّهه إن كَانَ غافلا، ويُعلِّمه إن كَانَ جاهلا، أنَّهُ أنعم عليه فيِ وقت آخر بقوله:
{__________
(1) - ... انظر: الفيروزآبادي: القاموس المحيط، ص 309، مادَّة: «أزر».
(2) - ... في الأصل: «لقد» وهو خطأ.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5