29 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




أبو محمد في هذه المسألة ونحوها فإنه جهل السنة فيها وقال فيها ما قال ولا حظ للنظر مع ورود الأثر، والمراد به الأثر عن رسول الله " وهو اصطلاح القدماء والله أعلم .

تطهير الآبار المستبحرة، والقليلة الماء
السؤال :
ما معنى نزح البئر أربعين أو خمسين دلوا إذا لم يكن للنجاسة فيها أثر من تغير لون أو طعم أو رائحة فإن قلت للسنة قلت ما معنى حكمهم بالنجاسة على الدلو والحبل والجندل من على فم البئر قبل تمام عدد الأربعين إن كان النزح للنجاسة ؟
الجواب :
الآبار تختلف منها المستبحرة التي لا ينجسها شيء ومنها ذات الماء القليل وهذه تتنجس فنزحها إنما يكون للتطهير من النجاسة وهى التى قيل فيها بنجاسة ما أصاب ماءها قبل تمام التطهير، وأما المستبحرة فإنها إن نزحت للتنظيف لا للتطهير بمعنى أنها تكون بالنزح طيبة للشارب أوالمغتسل فهذه إن أصاب ماؤها شيئا من الطهارات فلا ينجسه اتفاقا والله أعلم .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5