293 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




ما الفرق بين العمل والعبث الوارد بهما الأثر ؟ ومن أين مثار الخلاف في العبث هل هو مفسد الصلاة أم لا على ما فيه من خلاف على العمل والجهل والنسيان دون العمل ؟ وهل من قاعدة كلية أو ضابط يفيد الفرق بينهما ؟ تفضل بالجواب .
الجواب :
العمل ما فعله الإنسان لأجل معنى يقصده كحمل شيء ووضعه، والعبث ما كان من الحركات لغير معنى كالتفات يلتفته وهز رأس وحركة يد وأشباه ذلك من غير أن يقصد دفع أذى أو جلب منفعة، فإن قصد أحدهما فهو العمل وهو جائز لمصلحة الصلاة ولتنجية النفس والمال، ممنوع في غير ذلك، مبطل للصلاة . وفي العبث خلاف ولعل مثار اختلافهم في النهي هل يدل على فساد المنهي عنه أم لا، لأن العبث منهي عنه وهو في الصلاة أشد قبحا فساغ الخلاف في إفساده للصلاة والله
أعلم .
كيفية وضع الكف في حالة القعود
السؤال :
عما ورد به الأثر في المصلى إذا قعد للتشهد مثلا أو غيره من القعود فيها
فإن جعل [ كفيه ] على ركبتيه فرق بين أصابعه وإن جعلها على فخذيه ضمها وكذا في حال السجود هذا من السنة أم اختاره الفقهاء تفضل بالجواب .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5