286 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




وأفراداً ولعل القائل بذلك لا يعترف بكونها نداء محض بل يقول أنها محض عبادة وإن استلزم النداء كما أن الأذان كذلك، وقد قال أبو سعيد الخدري لرجل إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك وباديتك فأذنت للصلاة فارفع صوتك فإنه لا يسمع صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شي إلا شهد له يوم القيامة هكذا سمعت من رسول الله " رواه الربيع رحمه الله تعالى بسنده، وهذا في الأذان للمنفرد فهو في الإقامة
أظهر . والله أعلم .

الاقتصار على تسليمه واحدة
السؤال :
اقتصار أصحابنا على تسليمة واحدة في الصلاة والسنة وردت فيها مرتين، وكان بعض أصحابنا يسلم مرتين كالشيخ ضمام وأمثاله، وفي الأثر كلا الأمرين جائز لكن ما ثبت فعله بالسنة أليس هو أولى من غيره، وفي متابعة السنة موافقة الكتاب والرسول وفي مخالفتها مخالفتهما .
الجواب :
القائلون بالتسليمة الواحدة من أصحابنا وغيرهم لا يسلمون أن

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5