286 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

286 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وإذ قَالَ موسى لقومه: اذكروا نعمة الله عليكم} لتشكروها، {إذ أنجاكم من آل فرعون يَسُومُونَكُم سُوءَ العذابِ ويُذَبِّحون أبناءكم ويَستحيُونَ نِسَاءَكُم} يتركونهنَّ أحياء للخدمة، {وفي ذلكم بلاءٌ من رَبِّكُم عظيمٌ (6)} الإشارة إِلىَ العذاب، والبلاء: المحنة؛ وإلى الإنجاء، والبلاء: النعمة، {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ والْخَيْرِ فِتْنَةً} (1).
{وإذ تأذَّن ربُّكُم} أي: أذن رَبُّكُم إيذانا بليغا تنتفي عنده [282] الشكوك والشبهات. {لئن شَكَرتم لأزيدنَّكم} نعمةً إِلىَ نعمةٍ؛ فالشكر: “قيد الموجود، وصيد المفقود”، وإذا سمعت النعمة نعمة الشكر تأهَّبت للمزيد [كَذَا]. وقال ابن عبَّاس: «لئن شَكرتمُ بالجِدِّ فيِ الطاعة ليزيدنَّكم بالجِدِّ فيِ المثوبة»، {ولئن كَفرتُم إنَّ عذابي لشديدٌ (7)} لمن كفر نعمتي، أمَّا فيِ الدُّنْيَا فسَلْبُ النعم، وَأَمَّا فيِ العقبى فَتوَالِي النقَمِ.
{وقال موسى: إن تكفرُوا أَنتُم ومن فيِ الأَرْض جميعًا فإنَّ الله لغنيٌّ حميدٌ (8)} وإن لم يَحمَدهُ الحامدون.
{ألم يأتكم نبأُ الذِينَ من قبلكم قومِ نوحٍ وعادٍ وثمودَ، وَالذِينَ من بعدهم لاَ يعلمُهم إِلاَّ (2) الله} والمعنى: أنَّهم مِنَ الكثرة لاَ يَعلَم عددهم إِلاَّ الله، ورُوِيَ أنَّه - عليه السلام - قَالَ عند نزول هَذِهِ الآية: «كذب النسَّابون» (3). {جاءتهم رسلهم بِالبَيِّنَاتِ} الواضحات، {فردُّوا أيدِيَهم فيِ أفواهِهِم}، أي: أخذوا أناملهم بأسنانهم، أو عضُّوا عليها تغيُّظا (4)، {وَقَالُوا: إِنَّا كفرنا بِمَا أُرسِلتُم بِهِ، وَإِنَّا لَفِي شكٍّ مِمَّا تدعونَنَا إِلَيْهِ} مِنَ الإيمان بالله والتوحيد لَهُ، {مُريبٍ (9)} مُوقِعٍ فيِ الريبة.
{__________
(1) - ... سورة الأنبياء: 35.
(2) - ... في الأصل: - «إلاَّ» وهو سهو.
(3) - ... لم نقف عَلَيه في الربيع ولا في الكتب التسعة.
(4) - ... في الأصل: «تغيضا»، وهو خطأ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *