281 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




الجواب :
غالب تلك الأحاديث موضوع، والله أعلم بما يصح منها .

بيان كيفية الصلوات الخمسين المذكورة في المعراج
السؤال :
عن الصلاة الخمسينية التى خوطب بها رسول الله " وامتثاله أمر ربه هل هي كصلاتنا هذه في فروضها وسنتها ؟ وهل ثوابها له " لأمته أم لا ؟ وإن فرضنا لزومها كيف يكون الأداء والوقت ضيق عن الخمس وعن الخمسين إلا من وفقه الله تعالى ؟ أفتنا .
الجواب :
أما كيفيتها فلم تنقل إلينا ولا علم لنا إلا بما وصلنا، والظاهر من الخطاب في حديث المعراج أنها الصلوات الخمس بعينها كانت مضعفه خمسين مرة فحط الله عن هذه الأمة خمسا وأربعين وبقى عليها خمس ثوابها عن خمسين، وذلك مما أعطيت إياه هذه الأمة فضلا من الله تعالى فإن الحسنة لهم بعشرة أمثالها والصلاة الواحدة بعشر صلوات، ويضاعف الله فوق ذلك لمن يشاء فمنهم من يعطى بالحسنة سبعمائة ومنهم من يعطى أجره بغير حساب وأجر النبى " فوق ذلك كله وله أيضا خاصة ثواب القبول لتلك الفرائض { ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء } (¬1) ولو لم
¬__________
(¬1) 1 ) سورة الحديد، الآية 21

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5