263 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

263 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وَمَا يُؤْمِنُ أكثرُهم بالله إِلاَّ وَهُم مشركُونَ (106)} أيَّ شرك كَانَ، وَهُوَ ضدُّ الإيمان الخالص.
{أفأمِنُوا أن تأتيهم غاشِيَةٌ} عقوبة تغشاهم وتشملهم، {من عذاب الله} يحتمل: الموت، أو مَا يتألَّمون بِهِ فيِ الدُّنْيَا، {أو تأتيهم الساعة بغتةً وَهُم لاَ يشعرُونَ (107)} بإتيانها.
{قل: هَذِهِ سبيلي} هَذِهِ السبيل التِي هِيَ الدعوة إِلىَ الإيمان والتوحيد، {أدعو إِلىَ الله} أي: دينه، {عَلَى بصيرةٍ} حجَّةٍ واضحة غيرِ عمياء، {أنا ومن اتَّبعني}، ويدعو إِلَيْهِا من اتَّبعنى، {وسبحان الله} وأنزِّهه مِنَ الشركاء الظاهرين والمستترين، {وَمَا أنا مِنَ المشركِينَ (108)} الشركَ الجليَّ والخفيَّ.
{وَمَا أرسلنا من قبلِك إِلاَّ رجالا} لاَ مَلاَئِكَة، {نوحي إِلَيْهِم من أهل القرى} لأنَّهم أعلم وأحلم؛ وأهلُ البوادي فِيهِم الجهل والجفاء (1)، {أفلم يسيروا فيِ الأَرْض فيَنظُروا كيف كَانَ عاقبةُ الذِينَ مِن قبلِهم}؟ مِنَ المكذِّبين الرسلَ عَلَيْهِمُ السلام، {ولَدَارُ (2) الآخِرَةِ خير للذين اتَّقَوا} الشرك جليَّه وخفيَّه، وآمنوا بالله حقًّا وصدقا، {أفلا تعقلُونَ (109)} أفلا تعتبرون فتعقلون ذَلِكَ.
{حَتَّى إِذَا استيأَس الرسلُ} أَيِسُوا من إيمان القوم، {وظنُّوا أَنَّهُمْ قد كُذِّبوا} وأيقن الرسل أنَّهم قد كذبوهم (3) قومهم، {جاءهم نصرُنا} للرسل ورسلِهم، فُجَاءَةً من غير احتساب، {فَنُجِّيَ من نشاء} أي: الرسلَ ورسلَهم ومن تبعهم، {وَلاَ يُردُّ بأسُنا} عقوبتنا؛ أو أخذناهم (4) بالهلاك، {عَن القوم المجرمِينَ (110)}.
{__________
(1) - ... في الأصل: «والجفى».
(2) - ... في الأصل: «والدار»، وهو خطأ.
(3) - ... كذا في الأصل، والأصوب: «كذَّبهم».
(4) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «أخذُنا إيَّاهم».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *