262 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة - مكتبة أهل الحق والإستقامة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 4 يوليو 2021

262 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




ربِّ قد آتيتني مِنَ الملك وعلَّمتني من تأويل الأحاديث فاطر السَّمَاوَات والأَرْض أنت ولِيِّي فيِ الدُّنْيَا والآخِرَة} أنت الذِي تتولاَّني بالنعمة فيِ الدارين وتوصل المُلكَ الفاني بالمُلكِ الباقي، {توفَّني مسلما} طلبٌ للوفاة عَلَى حال الإسلام، {وألحقني بالصالحِينَ (101)}.
{ذَلِكَ} إشارة إلى مَا سبق من نبإ يوسف؛ والخطاب لرسول الله (ص)، {من أنباء الغيب نُوحيه إليك، وَمَا كنت لديهم} لدَى (1) بني يعقوب، {إذ أجمَعوا أمرَهم} عزموا عَلَى مَا همُّوا بِهِ، من إلقاء يوسف فيِ البئر، {وَهُم يمكُرُونَ (102)} بيوسف، يخفون لَهُ الغوائل (2).
{وَمَا} كان {أكثرُ الناسِ ولو حَرصتَ} عَلَى إيمانهم وبالغت فيِ إظهار الآيات عليهم، {بمؤمنِينَ (103)} لعنادهم وتصاممهم (3) عَلَى الكفر.
{وَمَا تسألهم عليه} عَلَى التبليغ، أو عَلَى القرآن، {من أجرٍ} جُعْلٍ {إن هُوَ إِلاَّ ذكر للعالمِينَ (104)}.
{وكأيِّن من آيةٍ} من علامة ودلالة عَلَى صفات الخالق وتوحيده، {فيِ [272] السَّمَاوَات والأَرْض يمرُّون عليها} يشاهدونها بقيام الحجَّة عَلَيْهِم بها، {وَهُم عنها معرضُونَ (105)} لاستنكافهم عَن قبولها، لأنَّهم لاَ يعتبرون بها، وَلاَ يتفكَّرون، لأنَّ الهوى قد ملكهم وغلبهم.
{__________
(1) - ... في الأصل: «الدى»، وهو خطأ.
(2) - ... «والغائلة: الحقد الباطن، اسم كالوابلة، وفلان قليل الغائلة والمغالة أي الشرِّ. الكسائيُّ: الغوائل: الدواهي. والغيلة بالكسر: الخديعة». ابن منظور: لسان العرب، 4/ 1038.
(3) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «وتصميمهم». «وتصامَّ عنه وتصامَّه: أراه أَنَّهُ أصمُّ، وليس به، وتصامَّ عن الحديث، وتصامَّه: أرى صاحبه الصمم عنه». ولا شكَّ أنَّ المصنِّف لا يقصد إِلىَ هَذَا، وَإِنَّمَا يقصد الإصرارَ عَلَى الكفر: «والتصميم: المضيُّ في الأمر. أبو بكر: صمَّم فلان عَلَى كذا: أي مضى عَلَى أمره بعد إرادته». ابن منظور: لسان العرب، 3/ 476، 478.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

مقالات فكرية

عن الموقع

author مكتبة أهل الحق والإستقامة <<   موقع الدراسة التعليم العام والمدارس الخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية

أعرف أكثر ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *