253 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




هذا كلامه وهو يقتضي أن الجهر بها واجب غير أن الفذ له خفض الصوت بها ويجب على المرأة ذلك وعلى قاعدة المشارقة أن الجهر بها جائز واستحبه بعضهم وهذا كله في صلاة الفذ وأما الإمام فلا بد له من الجهر بها حتى يسمع من وراءه لأنه إنما جعل إماماً ليؤتم به . والله
أعلم .

الصلاة مدافعا للبول أو الغائط
السؤال :
من صلى وهو حاقن لأحد الأخبثين غير شاغل له هل تبطل صلاته أو
لا ؟
الجواب :
في حديث أبي عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي " أنه نهى أن يصلي الرجل وهو يدافع الأخبثين .
ثم اختلف العلماء في توجيه هذا النهي فظاهر كلام بعضهم أنه للتحريم فيقتضي ذلك فساد الصلاة، وقيل يكون مرة للتحريم فيفسد الصلاة وذلك إذا شغل المصلي عن صلاته حتى لا يفقه ما يقول، وتارة يكون للكراهية وهو الذي لا يصل إلى الحالة المذكورة، وقيل لا بأس ما لم يضع رجلا ويرفع أخرى، وقيل البول في ذلك أهون من الغائط لأن

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5