251 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




من يقنت في صلاة الوتر في الركعة الثالثة بعد الركوع في القيام شهر
رمضان هل تتم صلاته أم لا . وما الدليل على بطلان القنوت في ذلك ؟
الجواب :
لا تتم صلاته والدليل قوله " : " إن صلاتنا هذه لا يصلح شيء من كلام الناس " ومن المعلوم أن القنوت من كلام الناس فإن قيل قنت النبي " في بعض صلواته قلنا ذلك قبل نسخ الكلام في الصلاة وقد نسخ بقوله تعالى : { قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون } (¬1) والعمل على الناسخ دون المنسوخ وقيل أن النبي " لم يقنت أصلا وإنما أحدث القنوت أهل العراق . والله أعلم . (¬2)

لا تصح بلا وضوء أو تيمم
السؤال :
من به جرح أو مرض ولم يستعمل الماء له مخافة الضرر ولم يتيمم حين حضرت الصلاة أو في أثنائها . أتفسد صلاته أم لا ؟
الجواب :
¬__________
(¬1) 1 ) سورة المؤمنون، الآيتان 1 و 2
(¬2) 2 ) القنوت وردت فيه أحاديث صحيحة كثيرة، وإليها المرجع، وهو دعاء مأثور فلا ينطبق عليه أنه من كلام الناس . ( تنظر كتب الأحاديث ولا سيما نيل الأوطار ) .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5