232 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




حتى أتم الحمد وقرأ شيئا من السورة، ولما سبح له الجماعة رجع وقرأ الحمد سرا وكما هي عليه، لكن الجماعة منهم من رجع مثله ومنهم من اكتفى بقراءته أولا فما القول في صلاة الجميع ؟
الجواب :
كان عليه متى انتبه أن يركع ثم يجبر ذلك بسجدتى السهو ولا شيء عليه فوق ذلك لأنه قد جاء بالقراءة وزاد الجهر سهوا، فأما الآن وقد كان منه ما كان فالله أعلم بصلاته وصلاة من صلى خلفه والله
أعلم .

سهو الإمام أو المأموم وأثره على غير الساهي
السؤال :
من يصلي خلف الإمام فسها المأموم أعليه سجدة السهو أم لا ؟ وإذا سها الإمام أيلحق المأموم سهوه أم لا ؟ بين لنا ذلك .
الجواب :
أما المأموم إذا سها وهو خلف الإمام فقيل إن عليه أن يسجد السهو لأن السهو إنما هو على من سها وقيل أن الإمام يرفع السهو عن المأموم والقول الأول هو الصحيح لعموم الخطاب في سجدة السهو ولم يقم دليل على التفصيل والخصوص .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5