227 كتاب جوابات الإمام نورالدين السالمي الصفحة




تخصيص نية النفل أفضل من نية البدل على الشك
السؤال :
الانسان إذا أراد أن يصلي شيئا من الطاعات مثل أن يصلي بعد الزوال أو بعد الظهر فالأفضل له أن ينوي بها طاعة أم بدل احتياط عما لزمه من تضييع شيء من الفرائض ؟ وكذلك إن أراد صيام بعض الأيام كأيام البيض وغيرها ينوي بها بدلا عما لحقه من صيام شهر رمضان أو طاعة فأي النية منهما أفضل ؟ وذلك في غير البدل اللازم .
الجواب :
الأفضل له عندي أن ينوي بصلاة النافلة التنفل وكذلك الصيام ولا أحب أن ينوي البدل عن شيء لا يعرفه إلا إذا كان قد شك في صحة شيء من الصلوات بعينها أو شيء من الصيام بعينه له أن يحتاط عن ذلك الشيء الذي لا شك فيه .
وأما في غير ذلك فلا لأنه يفضى إلى تفويت فعل الفضائل والنوافل وفعلهما أمر مشروع وطريقة مسلوكه فلا ينبغى العدول عنهما ولو كان في التعويض عن النوافل بالبدل المجهول خير لدعا إليه رسول الله " وأصحابه من بعده ومن المعلوم أنهم كانوا يصلون الفرائض والنية والنوافل

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5