218 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




وكيف تأْخُذونه، وقد أفضى بعضكم إِلىَ بعض} أي: خلا بلا حائل، {وأَخَذن منكم ميثاقا غليظا (21)} وَهُوَ الإمساك بالمعروف والتسريح بالإحسان، وَاللهُ أَخَذ هَذَا الميثاق عَلَى عباده لأجله فهو كأَخذِهنَّ، أو قول النبيِّ - عليه السلام -: «استوصوا بالنساء خيرا؛ فإِنَّهُنَّ عوان فيِ أيديكم، أَخَذتموهنَّ بأمانة الله، واستحللتم فروجهنَّ بكلمة الله» (1).
{وَلاَ تنكحوا مَا نكح آباؤكم مِنَ النساء إِلاَّ مَا قد سلف، إِنَّهُ كَانَ فاحشة ومقتا} قيل: بغضا، {وساء سبيلا (22)} وبِئسَ الطريق طريقا.
{__________
(1) - ... دَمَج المصنِّف حديثين في حديث واحد:
... الأَوَّل: « ... وَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا فَإِنَّهُنَّ خُلِقْنَ مِنْ ضِلَعٍ وَإِنَّ أَعْوَجَ شَيْءٍ فِي الضِّلَعِ أَعْلاَهُ فَإِنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ وَإِنْ تَرَكْتَهُ لَمْ يَزَلْ أَعْوَجَ؛ فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا». البخاري: كتاب أحاديث الأنبياء؛ وكتاب النكاح. مسلم: كتاب الرضاع. الترمذي: كتاب الرضاع؛ وكتاب تفسير القرآن. ابن ماجه: كتاب النكاح. العالمية: موسوعة الحديث، مادة البحث: «استوصوا بالنساء».
... الثاني: ما ورد في حجَّة الوداع: « ... فَاتَّقُوا اللهَ فِي النِّسَاءِ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللهِ، وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللهِ ... » مسلم: كتاب الحج، رقم 2137. أبو داود: كتاب المناسك، رقم 1628. ابن ماجه: المناسك، رقم 3065. أحمد: مسند البصريِّين، رقم 19774. الدارمي: كتاب المناسك، رقم 1778. العالمية: موسوعة الحديث، مادة البحث: «أخذتموهنَّ بأمان الله».

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5