19 كتاب التفسير الميسر لسعيد الكندي الصفحة




أفرأيت الذِي كفر بِآيَاتِنا وقال: لأُوتَيَّن مالا وولدا (77) أطَّلع الغيبَ أم اتَّخَذَ عند الرحمن عهدا (78) كلاَّ} ردع وتنبيه عَلَى أنَّه مُخطئ فيما صوَّرَه لنفسه، {سنكتبُ مَا يقول} سنُظهِر لَهُ أنَّا كتبنا قوله، {ونَمُدُّ لَهُ مِنَ العذاب مدًّا (79)} يحتمل أنَّه يُؤتَى مالا وولدا يُعذَّب بهما مَا دام عاصيا إِلىَ أن يموت إِذَا لم يتب، كما قَالَ: {فلا تُعجبك أموالهم وَلاَ أولادهم ... } (1) الآية؛ ويدلُّ عَلَى ذَلِكَ قوله:
{ونرثه مَا يقول} يعني: المال والولد، لأَنَّهُ لم يُرِد بِهِ الله؛ ويحتمل {نَمدُّ لَهُ مِنَ العذاب مَدًّا} أي: نزيده عذابا فوق عذابه، {ويأتينا فردا (80)} لاَ يصحبه مال وَلاَ ولد، بإهلاكنا إيَّاه، وإبطال ملكه. وقوله: {مَا نقول} لأَنَّهُ زَعَم أنَّ لَهُ مالاً وولدًا، أي: لاَ يعطيه إيَّاه، ويعطيه غيره، فيكون الإرث (لعلَّه) راحل (2) إِلىَ مَا يجب القول، لاَ إِلىَ نفس القول؛ وقيل: معنى قوله: {ونرثُه مَا يقول} أي: نَحفظ مَا يقول، حتَّى نُجازيه بِهِ.
{واتَّخَذوا مِن دون الله آلهةً ليكونوا لَهُم عِزًّا (81)} ليتعزَّزوا بهم. {كلاَّ} ردع وإنكار لتعزُّزِهم بها، {سيكفرون بعبادتهم} ستَجحَد الآلهة عبادتَهم، {ويكونون عَلَيْهِم ضِدًّا (82)} لأَنَّ أعمالهم الدُّنْيَويَّة لمَّا كَانَت لغير الله تكون عَلَيْهِم حسرة.
{__________
(1) - ... سورة التوبة: 55؛ وتمامها: {فلا تُعجبك أموالهم وَلاَ أولادهم، إِنَّمَا يريد الله ليعذبهم بها فيِ الحياة الدُّنْيَا، وتَزهَقَ أنفسهم وَهُم كَافِرُونَ}
(2) - ... كذا في الأصل، ولعلَّ الصواب: «راجع»، ومع ذلك فالعبارة غير واضحة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

الاغلان 6

الاعلان 5